اختيار "سعودي" قاضيًا في المحكمة الدولية لتسوية المنازعات في لندن

اختارت المحكمة الدولية لتسوية المنازعات، والتي تتخذ من العاصمة البريطانية "لندن" مقرًّا لها، المستشار عبدالعزيز نابي الهاجري، قاضيًا فيها.

ويعتبر "الهاجري" مستشارًا في الهيئة الدولية للتحكيم، ومستشارًا في لجنة حقوق الإنسان، ومستشار تحكيم تجاري دولي في غرفة التحكيم، وقد اكتسب كثيرًا من القضايا التجارية والجنائية الكبيرة.

وبحسب النظام الداخلي للمحكمة الدولية لتسوية النزاعات، فإن جميع قضاة تسوية المنازعات فيها يتمتعون بالحصانات الدولية المنصوص عليها في قانون إنكودر الدولي.

وتُعد المحكمة الدولية لتسوية المنازعات إحدى المنظمات العاملة تحت مظلة الأمم المتحدة، طبقًا لقانون "انكودر الدولي" قرار "89/31/1976"، وهي مكملة لنظيرتها محكمة العدل الدولية الموجودة في لاهاي بهولندا.

والمستشار الهاجري هو أيضًا زميل في كلية اكويتي كوليج بلندن- البرنامج الإشرافي في الشرق الأوسط، ومصرح له بالعمل أمام جميع الهيئات ومحاكم التحكيم، وحاصل على دبلول التحكيم التجاري الدولي من الهيئة الدولية للتحكيم.

اعلان
اختيار "سعودي" قاضيًا في المحكمة الدولية لتسوية المنازعات في لندن
سبق

اختارت المحكمة الدولية لتسوية المنازعات، والتي تتخذ من العاصمة البريطانية "لندن" مقرًّا لها، المستشار عبدالعزيز نابي الهاجري، قاضيًا فيها.

ويعتبر "الهاجري" مستشارًا في الهيئة الدولية للتحكيم، ومستشارًا في لجنة حقوق الإنسان، ومستشار تحكيم تجاري دولي في غرفة التحكيم، وقد اكتسب كثيرًا من القضايا التجارية والجنائية الكبيرة.

وبحسب النظام الداخلي للمحكمة الدولية لتسوية النزاعات، فإن جميع قضاة تسوية المنازعات فيها يتمتعون بالحصانات الدولية المنصوص عليها في قانون إنكودر الدولي.

وتُعد المحكمة الدولية لتسوية المنازعات إحدى المنظمات العاملة تحت مظلة الأمم المتحدة، طبقًا لقانون "انكودر الدولي" قرار "89/31/1976"، وهي مكملة لنظيرتها محكمة العدل الدولية الموجودة في لاهاي بهولندا.

والمستشار الهاجري هو أيضًا زميل في كلية اكويتي كوليج بلندن- البرنامج الإشرافي في الشرق الأوسط، ومصرح له بالعمل أمام جميع الهيئات ومحاكم التحكيم، وحاصل على دبلول التحكيم التجاري الدولي من الهيئة الدولية للتحكيم.

25 يوليو 2018 - 12 ذو القعدة 1439
06:56 PM

اختيار "سعودي" قاضيًا في المحكمة الدولية لتسوية المنازعات في لندن

A A A
8
20,370

اختارت المحكمة الدولية لتسوية المنازعات، والتي تتخذ من العاصمة البريطانية "لندن" مقرًّا لها، المستشار عبدالعزيز نابي الهاجري، قاضيًا فيها.

ويعتبر "الهاجري" مستشارًا في الهيئة الدولية للتحكيم، ومستشارًا في لجنة حقوق الإنسان، ومستشار تحكيم تجاري دولي في غرفة التحكيم، وقد اكتسب كثيرًا من القضايا التجارية والجنائية الكبيرة.

وبحسب النظام الداخلي للمحكمة الدولية لتسوية النزاعات، فإن جميع قضاة تسوية المنازعات فيها يتمتعون بالحصانات الدولية المنصوص عليها في قانون إنكودر الدولي.

وتُعد المحكمة الدولية لتسوية المنازعات إحدى المنظمات العاملة تحت مظلة الأمم المتحدة، طبقًا لقانون "انكودر الدولي" قرار "89/31/1976"، وهي مكملة لنظيرتها محكمة العدل الدولية الموجودة في لاهاي بهولندا.

والمستشار الهاجري هو أيضًا زميل في كلية اكويتي كوليج بلندن- البرنامج الإشرافي في الشرق الأوسط، ومصرح له بالعمل أمام جميع الهيئات ومحاكم التحكيم، وحاصل على دبلول التحكيم التجاري الدولي من الهيئة الدولية للتحكيم.