الإرياني: ميليشيا الحوثي تلجأ لبث الإشاعات بعد فشل تصعيدها العسكري

قال إنها بدأت في تسويق حملة من الأكاذيب عن الجيش والقبائل وأبناء مأرب

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لجأت إلى بث الأكاذيب والإشاعات للنيل من صمود الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية والقبائل، وذلك عقب فشل تصعيدها العسكري في جبهات محافظة مأرب اليمنية.

وتفصيلاً، أوضح الوزير الإرياني في تصريح إلى وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الميليشيا الحوثية الإرهابية تحاول عبر حملة الأكاذيب والإشاعات التي تروج لها من جهة، والإغراءات والوعود الكاذبة التي تسوقها عن الجيش والقبائل وأبناء مأرب من جهة أخرى، خلخلة جبهاتهم، واختراق صفوفهم، وتحييدهم، ودفعهم لتسليم مدينتهم لأذيال طهران‏.

اعلان
الإرياني: ميليشيا الحوثي تلجأ لبث الإشاعات بعد فشل تصعيدها العسكري
سبق

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لجأت إلى بث الأكاذيب والإشاعات للنيل من صمود الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية والقبائل، وذلك عقب فشل تصعيدها العسكري في جبهات محافظة مأرب اليمنية.

وتفصيلاً، أوضح الوزير الإرياني في تصريح إلى وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الميليشيا الحوثية الإرهابية تحاول عبر حملة الأكاذيب والإشاعات التي تروج لها من جهة، والإغراءات والوعود الكاذبة التي تسوقها عن الجيش والقبائل وأبناء مأرب من جهة أخرى، خلخلة جبهاتهم، واختراق صفوفهم، وتحييدهم، ودفعهم لتسليم مدينتهم لأذيال طهران‏.

23 فبراير 2021 - 11 رجب 1442
12:49 AM

الإرياني: ميليشيا الحوثي تلجأ لبث الإشاعات بعد فشل تصعيدها العسكري

قال إنها بدأت في تسويق حملة من الأكاذيب عن الجيش والقبائل وأبناء مأرب

A A A
4
2,391

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لجأت إلى بث الأكاذيب والإشاعات للنيل من صمود الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية والقبائل، وذلك عقب فشل تصعيدها العسكري في جبهات محافظة مأرب اليمنية.

وتفصيلاً، أوضح الوزير الإرياني في تصريح إلى وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الميليشيا الحوثية الإرهابية تحاول عبر حملة الأكاذيب والإشاعات التي تروج لها من جهة، والإغراءات والوعود الكاذبة التي تسوقها عن الجيش والقبائل وأبناء مأرب من جهة أخرى، خلخلة جبهاتهم، واختراق صفوفهم، وتحييدهم، ودفعهم لتسليم مدينتهم لأذيال طهران‏.