نوبة قلبية تخطف "حارس البنات" من بين يدي زوجته أثناء عملهما بعفيف

فشلت محاولاتها لإنعاشه.. ومدير التعليم يعزي ذويه وزميلاته

داهمت نوبة قلبية حارس مدرسة بنات بمحافظة عفيف أثناء عمله اليوم داخل مدرسته، وقد سارعت زوجته لإنقاذه، إلا أن المنيّة كانت أسرع منها وتوفي بين يديها.

وكان الحارس قد شعر بضيق في التنفس أثناء وجوده في غرفته، فاستدعى زوجته من داخل المدرسة التي حاولت مساعدته وسارعت بدورها في طلب الإسعاف حتى غاب عن الوعي، وتبين بعد وصول المسعفين أنه قد فارق الحياة متأثراً بأزمة قلبية.

وأوضح المتحدث الرسمي لتعليم عفيف أن مدير التعليم ويرافقه المستشار ومدير إدارة الأمن والسلامة، وقفوا على حالة وفاة حارس المتوسطة الرابعة بالمحافظة "فهد العتيبي" الذي وافته المنية وهو يؤدي عمله في المدرسة.

اعلان
نوبة قلبية تخطف "حارس البنات" من بين يدي زوجته أثناء عملهما بعفيف
سبق

داهمت نوبة قلبية حارس مدرسة بنات بمحافظة عفيف أثناء عمله اليوم داخل مدرسته، وقد سارعت زوجته لإنقاذه، إلا أن المنيّة كانت أسرع منها وتوفي بين يديها.

وكان الحارس قد شعر بضيق في التنفس أثناء وجوده في غرفته، فاستدعى زوجته من داخل المدرسة التي حاولت مساعدته وسارعت بدورها في طلب الإسعاف حتى غاب عن الوعي، وتبين بعد وصول المسعفين أنه قد فارق الحياة متأثراً بأزمة قلبية.

وأوضح المتحدث الرسمي لتعليم عفيف أن مدير التعليم ويرافقه المستشار ومدير إدارة الأمن والسلامة، وقفوا على حالة وفاة حارس المتوسطة الرابعة بالمحافظة "فهد العتيبي" الذي وافته المنية وهو يؤدي عمله في المدرسة.

11 أكتوبر 2018 - 2 صفر 1440
07:37 PM

نوبة قلبية تخطف "حارس البنات" من بين يدي زوجته أثناء عملهما بعفيف

فشلت محاولاتها لإنعاشه.. ومدير التعليم يعزي ذويه وزميلاته

A A A
26
32,931

داهمت نوبة قلبية حارس مدرسة بنات بمحافظة عفيف أثناء عمله اليوم داخل مدرسته، وقد سارعت زوجته لإنقاذه، إلا أن المنيّة كانت أسرع منها وتوفي بين يديها.

وكان الحارس قد شعر بضيق في التنفس أثناء وجوده في غرفته، فاستدعى زوجته من داخل المدرسة التي حاولت مساعدته وسارعت بدورها في طلب الإسعاف حتى غاب عن الوعي، وتبين بعد وصول المسعفين أنه قد فارق الحياة متأثراً بأزمة قلبية.

وأوضح المتحدث الرسمي لتعليم عفيف أن مدير التعليم ويرافقه المستشار ومدير إدارة الأمن والسلامة، وقفوا على حالة وفاة حارس المتوسطة الرابعة بالمحافظة "فهد العتيبي" الذي وافته المنية وهو يؤدي عمله في المدرسة.