باعة مخالفون يستولون على مواقف سيارات زوار حديقة بمكة

الزوار يشكون من الإزعاج الناجم عن ارتفاع أصوات "المواتير"

أبدى عدد من زوار حديقة الحسينية بمكة المكرمة، امتعاضهم الشديد بسبب استيلاء الباعة المخالفين على مواقف الزوار؛ مما يضطرهم لاستخدام الأرصفة المجاورة للحديقة كمواقف بديلة لمركباتهم.

وأشار المتضررون إلى أن الجهة المختصة لا تتولى متابعة الباعة ولا تقوم بتطبيق العقوبات اللازمة عليهم.

وقال الزوار في شكواهم: نضطر لإيقاف مركباتنا على الأرصفة المجاورة للحديقة في ظل أن المواقف الرسمية التي وضعتها أمانة العاصمة المقدسة ممتلئة بسيارات الباعة من مؤجري ألعاب الأطفال، وغيرهم من الباعة مقدمي الوجبات الخفيفة ونحوها.

وأضافوا: يحرص الباعة على التوافد إلى الحديقة التي تعد الأكبر من ناحية كثافة الزوار على مستوى مكة المكرمة، لتقديم سلعهم والاستفادة من توافد الزوار، وليس لهم هدف سوى كسب المال بأي طريقة كانت.

واستغرب المتنزهون لغياب الجهات الرقابية وعلى رأسها أمانة العاصمة المقدسة عن متابعة الباعة وتطبيق العقوبات اللازمة بحقهم لضمان استمتاع العوائل بالمكان.

وذكروا أن ارتفاع أصوات "المواتير" المشغلة للمركبات المصفطة بشكل كبير على جنبات الحديقة يؤرقهم ويزعجهم.

وطالبوا الجهات المختصة بضرورة تكثيف الرقابة على الحديقة التي تشهد توافد الزوار من العوائل، ومتابعة الباعة ومؤجري الألعاب بشتى أنواعها، والتي تشكل خطرًا على الأطفال لعدم خضوعها لمعايير السلامة ولغياب عناصر الأمان.

اعلان
باعة مخالفون يستولون على مواقف سيارات زوار حديقة بمكة
سبق

أبدى عدد من زوار حديقة الحسينية بمكة المكرمة، امتعاضهم الشديد بسبب استيلاء الباعة المخالفين على مواقف الزوار؛ مما يضطرهم لاستخدام الأرصفة المجاورة للحديقة كمواقف بديلة لمركباتهم.

وأشار المتضررون إلى أن الجهة المختصة لا تتولى متابعة الباعة ولا تقوم بتطبيق العقوبات اللازمة عليهم.

وقال الزوار في شكواهم: نضطر لإيقاف مركباتنا على الأرصفة المجاورة للحديقة في ظل أن المواقف الرسمية التي وضعتها أمانة العاصمة المقدسة ممتلئة بسيارات الباعة من مؤجري ألعاب الأطفال، وغيرهم من الباعة مقدمي الوجبات الخفيفة ونحوها.

وأضافوا: يحرص الباعة على التوافد إلى الحديقة التي تعد الأكبر من ناحية كثافة الزوار على مستوى مكة المكرمة، لتقديم سلعهم والاستفادة من توافد الزوار، وليس لهم هدف سوى كسب المال بأي طريقة كانت.

واستغرب المتنزهون لغياب الجهات الرقابية وعلى رأسها أمانة العاصمة المقدسة عن متابعة الباعة وتطبيق العقوبات اللازمة بحقهم لضمان استمتاع العوائل بالمكان.

وذكروا أن ارتفاع أصوات "المواتير" المشغلة للمركبات المصفطة بشكل كبير على جنبات الحديقة يؤرقهم ويزعجهم.

وطالبوا الجهات المختصة بضرورة تكثيف الرقابة على الحديقة التي تشهد توافد الزوار من العوائل، ومتابعة الباعة ومؤجري الألعاب بشتى أنواعها، والتي تشكل خطرًا على الأطفال لعدم خضوعها لمعايير السلامة ولغياب عناصر الأمان.

15 يوليو 2019 - 12 ذو القعدة 1440
02:33 PM

باعة مخالفون يستولون على مواقف سيارات زوار حديقة بمكة

الزوار يشكون من الإزعاج الناجم عن ارتفاع أصوات "المواتير"

A A A
1
1,062

أبدى عدد من زوار حديقة الحسينية بمكة المكرمة، امتعاضهم الشديد بسبب استيلاء الباعة المخالفين على مواقف الزوار؛ مما يضطرهم لاستخدام الأرصفة المجاورة للحديقة كمواقف بديلة لمركباتهم.

وأشار المتضررون إلى أن الجهة المختصة لا تتولى متابعة الباعة ولا تقوم بتطبيق العقوبات اللازمة عليهم.

وقال الزوار في شكواهم: نضطر لإيقاف مركباتنا على الأرصفة المجاورة للحديقة في ظل أن المواقف الرسمية التي وضعتها أمانة العاصمة المقدسة ممتلئة بسيارات الباعة من مؤجري ألعاب الأطفال، وغيرهم من الباعة مقدمي الوجبات الخفيفة ونحوها.

وأضافوا: يحرص الباعة على التوافد إلى الحديقة التي تعد الأكبر من ناحية كثافة الزوار على مستوى مكة المكرمة، لتقديم سلعهم والاستفادة من توافد الزوار، وليس لهم هدف سوى كسب المال بأي طريقة كانت.

واستغرب المتنزهون لغياب الجهات الرقابية وعلى رأسها أمانة العاصمة المقدسة عن متابعة الباعة وتطبيق العقوبات اللازمة بحقهم لضمان استمتاع العوائل بالمكان.

وذكروا أن ارتفاع أصوات "المواتير" المشغلة للمركبات المصفطة بشكل كبير على جنبات الحديقة يؤرقهم ويزعجهم.

وطالبوا الجهات المختصة بضرورة تكثيف الرقابة على الحديقة التي تشهد توافد الزوار من العوائل، ومتابعة الباعة ومؤجري الألعاب بشتى أنواعها، والتي تشكل خطرًا على الأطفال لعدم خضوعها لمعايير السلامة ولغياب عناصر الأمان.