"هنا الفلبين".. الرئيس يعاقب المهربين بطريقة غريبة.. تعرَّف عليها

بقيمة تفوق ٤ ملايين جنيه إسترليني

شهدت الفلبين واقعة غريبة؛ إذطالب الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي بتدمير أكثر من 75 سيارة رياضية ودراجة نارية فاخرة، تم تهريبها إلى البلاد بعد أن صادرتها الجمارك.

وبحسب صحيفة الوفد المصرية، نقلاً عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد جرت فعاليات تدمير سيارات فاخرة من نوع "لامبورجيني" و"بورش" و"موستانغ"، إضافة إلى 8 دراجات نارية، بحضور رئيس البلاد.

وأوضحت الصحيفة أن القيمة الإجمالية للسيارات التي صادرتها الجمارك تبلغ 298 مليون بيسو، أي ما يعادل 4.26 مليون جنيه إسترليني.

والتقطت الصحيفة صورًا، ظهر خلالها الرئيس الفلبيني مرتديًا قبعة بيضاء، ويحضر عملية تدمير السيارات المهربة في سانتا آنا في كاجايان شمالي البلاد.

اعلان
"هنا الفلبين".. الرئيس يعاقب المهربين بطريقة غريبة.. تعرَّف عليها
سبق

شهدت الفلبين واقعة غريبة؛ إذطالب الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي بتدمير أكثر من 75 سيارة رياضية ودراجة نارية فاخرة، تم تهريبها إلى البلاد بعد أن صادرتها الجمارك.

وبحسب صحيفة الوفد المصرية، نقلاً عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد جرت فعاليات تدمير سيارات فاخرة من نوع "لامبورجيني" و"بورش" و"موستانغ"، إضافة إلى 8 دراجات نارية، بحضور رئيس البلاد.

وأوضحت الصحيفة أن القيمة الإجمالية للسيارات التي صادرتها الجمارك تبلغ 298 مليون بيسو، أي ما يعادل 4.26 مليون جنيه إسترليني.

والتقطت الصحيفة صورًا، ظهر خلالها الرئيس الفلبيني مرتديًا قبعة بيضاء، ويحضر عملية تدمير السيارات المهربة في سانتا آنا في كاجايان شمالي البلاد.

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
08:19 PM

"هنا الفلبين".. الرئيس يعاقب المهربين بطريقة غريبة.. تعرَّف عليها

بقيمة تفوق ٤ ملايين جنيه إسترليني

A A A
18
51,526

شهدت الفلبين واقعة غريبة؛ إذطالب الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي بتدمير أكثر من 75 سيارة رياضية ودراجة نارية فاخرة، تم تهريبها إلى البلاد بعد أن صادرتها الجمارك.

وبحسب صحيفة الوفد المصرية، نقلاً عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد جرت فعاليات تدمير سيارات فاخرة من نوع "لامبورجيني" و"بورش" و"موستانغ"، إضافة إلى 8 دراجات نارية، بحضور رئيس البلاد.

وأوضحت الصحيفة أن القيمة الإجمالية للسيارات التي صادرتها الجمارك تبلغ 298 مليون بيسو، أي ما يعادل 4.26 مليون جنيه إسترليني.

والتقطت الصحيفة صورًا، ظهر خلالها الرئيس الفلبيني مرتديًا قبعة بيضاء، ويحضر عملية تدمير السيارات المهربة في سانتا آنا في كاجايان شمالي البلاد.