الحملة الطبية لمركز الملك سلمان للإغاثة تجري 694 عملية جراحية في إبادان بنيجيريا

للمصابين بضعف النظر أو العمى.. تكللت بنجاح عالٍ

تمكنت الحملة التطوعية لمكافحة العمى والأمراض المسببة له التي أطلقها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وتعمل حاليًا في مدينة إبادان بجمهورية نيجيريا من إجراء 694 عملية جراحية للمصابين بضعف النظر أو العمى، وتكللت بنجاح عالٍ يعكس الالتزام الإنساني للمركز تجاه المحتاجين لبرامجه حول العالم.
وتأتي هذه الحملة ضمن البرامج الطبية التطوعية لمركز الملك سلمان للإغاثة، التي تنطلق هذه المرة إلى مدينتي إبادان ولافيا في جمهورية نيجيريا الاتحادية، وخُصّصت لمكافحة العمى والأمراض المسببة له، حيث كشفت فِرق الحملة على قرابة 8.000 حالة في مدينة إبادان وحدها، وجرى صرف الأدوية والنظارات الطبية لمحتاجيها، فيما جرى إحالة 500 شخص إلى العمليات ليتزايد الرقم فيما بعد إلى 694 حالة أجريت لها عمليات جراحية، استفاد من هذه العمليات كبار السن والنساء والأطفال.
من جهة أخرى أقام أهالي مدينة "إبادان" ومستشفى إدي أويو حفلاً خطابياً شكروا فيه المملكة حكومة وشعبًا، كما خصّوا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بدعواتهم وشكرهم وأن يديم الله سلامه ورخاءه على المملكة وشعبها، فيما تخلل الحفل العديد من الكلمات المعبرة والأهازيج العفوية لمختلف فئات مدينة إبادان وما حولها ومسؤولي الصحة في المستشفى وولاية أويو.
يذكر أن الحملة الطبية ستتوجه خلال أقل من 48 ساعة إلى مدينة لافيا بولاية نصراوة لإجراء عمليات وفحوصات شبيهة بتلك التي أُجريت في "إبادان" على أن يستفيد منها جميع النيجيريين بمختلف أعراقهم وطوائفهم وفئاتهم والمقيمين في بلادهم.

مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية نيجيريا عملية جراحية
اعلان
الحملة الطبية لمركز الملك سلمان للإغاثة تجري 694 عملية جراحية في إبادان بنيجيريا
سبق

تمكنت الحملة التطوعية لمكافحة العمى والأمراض المسببة له التي أطلقها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وتعمل حاليًا في مدينة إبادان بجمهورية نيجيريا من إجراء 694 عملية جراحية للمصابين بضعف النظر أو العمى، وتكللت بنجاح عالٍ يعكس الالتزام الإنساني للمركز تجاه المحتاجين لبرامجه حول العالم.
وتأتي هذه الحملة ضمن البرامج الطبية التطوعية لمركز الملك سلمان للإغاثة، التي تنطلق هذه المرة إلى مدينتي إبادان ولافيا في جمهورية نيجيريا الاتحادية، وخُصّصت لمكافحة العمى والأمراض المسببة له، حيث كشفت فِرق الحملة على قرابة 8.000 حالة في مدينة إبادان وحدها، وجرى صرف الأدوية والنظارات الطبية لمحتاجيها، فيما جرى إحالة 500 شخص إلى العمليات ليتزايد الرقم فيما بعد إلى 694 حالة أجريت لها عمليات جراحية، استفاد من هذه العمليات كبار السن والنساء والأطفال.
من جهة أخرى أقام أهالي مدينة "إبادان" ومستشفى إدي أويو حفلاً خطابياً شكروا فيه المملكة حكومة وشعبًا، كما خصّوا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بدعواتهم وشكرهم وأن يديم الله سلامه ورخاءه على المملكة وشعبها، فيما تخلل الحفل العديد من الكلمات المعبرة والأهازيج العفوية لمختلف فئات مدينة إبادان وما حولها ومسؤولي الصحة في المستشفى وولاية أويو.
يذكر أن الحملة الطبية ستتوجه خلال أقل من 48 ساعة إلى مدينة لافيا بولاية نصراوة لإجراء عمليات وفحوصات شبيهة بتلك التي أُجريت في "إبادان" على أن يستفيد منها جميع النيجيريين بمختلف أعراقهم وطوائفهم وفئاتهم والمقيمين في بلادهم.

11 أكتوبر 2019 - 12 صفر 1441
05:34 PM

الحملة الطبية لمركز الملك سلمان للإغاثة تجري 694 عملية جراحية في إبادان بنيجيريا

للمصابين بضعف النظر أو العمى.. تكللت بنجاح عالٍ

A A A
1
1,759

تمكنت الحملة التطوعية لمكافحة العمى والأمراض المسببة له التي أطلقها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وتعمل حاليًا في مدينة إبادان بجمهورية نيجيريا من إجراء 694 عملية جراحية للمصابين بضعف النظر أو العمى، وتكللت بنجاح عالٍ يعكس الالتزام الإنساني للمركز تجاه المحتاجين لبرامجه حول العالم.
وتأتي هذه الحملة ضمن البرامج الطبية التطوعية لمركز الملك سلمان للإغاثة، التي تنطلق هذه المرة إلى مدينتي إبادان ولافيا في جمهورية نيجيريا الاتحادية، وخُصّصت لمكافحة العمى والأمراض المسببة له، حيث كشفت فِرق الحملة على قرابة 8.000 حالة في مدينة إبادان وحدها، وجرى صرف الأدوية والنظارات الطبية لمحتاجيها، فيما جرى إحالة 500 شخص إلى العمليات ليتزايد الرقم فيما بعد إلى 694 حالة أجريت لها عمليات جراحية، استفاد من هذه العمليات كبار السن والنساء والأطفال.
من جهة أخرى أقام أهالي مدينة "إبادان" ومستشفى إدي أويو حفلاً خطابياً شكروا فيه المملكة حكومة وشعبًا، كما خصّوا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بدعواتهم وشكرهم وأن يديم الله سلامه ورخاءه على المملكة وشعبها، فيما تخلل الحفل العديد من الكلمات المعبرة والأهازيج العفوية لمختلف فئات مدينة إبادان وما حولها ومسؤولي الصحة في المستشفى وولاية أويو.
يذكر أن الحملة الطبية ستتوجه خلال أقل من 48 ساعة إلى مدينة لافيا بولاية نصراوة لإجراء عمليات وفحوصات شبيهة بتلك التي أُجريت في "إبادان" على أن يستفيد منها جميع النيجيريين بمختلف أعراقهم وطوائفهم وفئاتهم والمقيمين في بلادهم.