تنفيذاً لتوجيهات الملك سلمان.. المملكة توقع اتفاقية تسليم 2 مليار دولار أمريكي وديعة لليمن

إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (حفظه الله)؛ بإيداع مبلغ ملياري دولار أمريكي وديعة في حساب البنك المركزي اليمني، ووقع معالي الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية، والدكتور محمد بن منصور زمام محافظ البنك المركزي اليمني، اتفاقية تسليم مبلغ الوديعة للبنك المركزي اليمني، وذلك يوم الخميس 27 جمادى الآخرة 1439هـ الموافق 15 مارس 2018م، بالرياض.

وبهذا الصدد أكد معالي الأستاذ محمد الجدعان وزير المالية أن هذه الاتفاقية تأتي امتداداً لدعم المملكة للشعب اليمني الشقيق؛ ليصبح مجموع ما تم تقديمه وديعة للبنك المركزي اليمني ثلاثة مليارات دولار أمريكي. مضيفاً أن هذا الدعم يعزز الوضعين المالي والاقتصادي في الجمهورية اليمنية الشقيقة، لاسيما سعر صرف الريال اليمني، ما ينعكس - بإذن الله - إيجاباً على الأحوال المعيشية للمواطنين اليمنيين.

في ذات السياق؛ أكدت المملكة العربية السعودية استمرار دعمها للحكومة اليمنية، ومساعدتها للنهوض بواجباتها في سبيل استعادة أمن واستقرار اليمن، انطلاقاً من اهتمامها في رفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق ومساعدته لمواجهة الأعباء الاقتصادية جراء معاناته من جرائم وانتهاكات المليشيات الحوثية الإيرانية، التي تقوم بنهب مقدرات الدولة والاستيلاء على إيرادات المؤسسات الحكومية بما في ذلك بيع المشتقات النفطية وتحصيل المبالغ بالريال اليمني والتلاعب في سعر صرف العملات، واستغلال ذلك لتحقيق مصالحهم الشخصية دون وازع من دين أو ضمير، ما أدى إلى تدهور سعر صرف الريال اليمني وتحميل المواطنين اليمنيين تبعات ذلك.

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز البنك المركزي اليمني وزارة المالية وزير المالية دعم المملكة للشعب اليمني اليمن السعودية
اعلان
تنفيذاً لتوجيهات الملك سلمان.. المملكة توقع اتفاقية تسليم 2 مليار دولار أمريكي وديعة لليمن
سبق

إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (حفظه الله)؛ بإيداع مبلغ ملياري دولار أمريكي وديعة في حساب البنك المركزي اليمني، ووقع معالي الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية، والدكتور محمد بن منصور زمام محافظ البنك المركزي اليمني، اتفاقية تسليم مبلغ الوديعة للبنك المركزي اليمني، وذلك يوم الخميس 27 جمادى الآخرة 1439هـ الموافق 15 مارس 2018م، بالرياض.

وبهذا الصدد أكد معالي الأستاذ محمد الجدعان وزير المالية أن هذه الاتفاقية تأتي امتداداً لدعم المملكة للشعب اليمني الشقيق؛ ليصبح مجموع ما تم تقديمه وديعة للبنك المركزي اليمني ثلاثة مليارات دولار أمريكي. مضيفاً أن هذا الدعم يعزز الوضعين المالي والاقتصادي في الجمهورية اليمنية الشقيقة، لاسيما سعر صرف الريال اليمني، ما ينعكس - بإذن الله - إيجاباً على الأحوال المعيشية للمواطنين اليمنيين.

في ذات السياق؛ أكدت المملكة العربية السعودية استمرار دعمها للحكومة اليمنية، ومساعدتها للنهوض بواجباتها في سبيل استعادة أمن واستقرار اليمن، انطلاقاً من اهتمامها في رفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق ومساعدته لمواجهة الأعباء الاقتصادية جراء معاناته من جرائم وانتهاكات المليشيات الحوثية الإيرانية، التي تقوم بنهب مقدرات الدولة والاستيلاء على إيرادات المؤسسات الحكومية بما في ذلك بيع المشتقات النفطية وتحصيل المبالغ بالريال اليمني والتلاعب في سعر صرف العملات، واستغلال ذلك لتحقيق مصالحهم الشخصية دون وازع من دين أو ضمير، ما أدى إلى تدهور سعر صرف الريال اليمني وتحميل المواطنين اليمنيين تبعات ذلك.

16 مارس 2018 - 28 جمادى الآخر 1439
12:40 AM
اخر تعديل
28 مارس 2018 - 11 رجب 1439
09:25 AM

تنفيذاً لتوجيهات الملك سلمان.. المملكة توقع اتفاقية تسليم 2 مليار دولار أمريكي وديعة لليمن

A A A
7
14,106

إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (حفظه الله)؛ بإيداع مبلغ ملياري دولار أمريكي وديعة في حساب البنك المركزي اليمني، ووقع معالي الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية، والدكتور محمد بن منصور زمام محافظ البنك المركزي اليمني، اتفاقية تسليم مبلغ الوديعة للبنك المركزي اليمني، وذلك يوم الخميس 27 جمادى الآخرة 1439هـ الموافق 15 مارس 2018م، بالرياض.

وبهذا الصدد أكد معالي الأستاذ محمد الجدعان وزير المالية أن هذه الاتفاقية تأتي امتداداً لدعم المملكة للشعب اليمني الشقيق؛ ليصبح مجموع ما تم تقديمه وديعة للبنك المركزي اليمني ثلاثة مليارات دولار أمريكي. مضيفاً أن هذا الدعم يعزز الوضعين المالي والاقتصادي في الجمهورية اليمنية الشقيقة، لاسيما سعر صرف الريال اليمني، ما ينعكس - بإذن الله - إيجاباً على الأحوال المعيشية للمواطنين اليمنيين.

في ذات السياق؛ أكدت المملكة العربية السعودية استمرار دعمها للحكومة اليمنية، ومساعدتها للنهوض بواجباتها في سبيل استعادة أمن واستقرار اليمن، انطلاقاً من اهتمامها في رفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق ومساعدته لمواجهة الأعباء الاقتصادية جراء معاناته من جرائم وانتهاكات المليشيات الحوثية الإيرانية، التي تقوم بنهب مقدرات الدولة والاستيلاء على إيرادات المؤسسات الحكومية بما في ذلك بيع المشتقات النفطية وتحصيل المبالغ بالريال اليمني والتلاعب في سعر صرف العملات، واستغلال ذلك لتحقيق مصالحهم الشخصية دون وازع من دين أو ضمير، ما أدى إلى تدهور سعر صرف الريال اليمني وتحميل المواطنين اليمنيين تبعات ذلك.