"غرفة العاصمة المقدسة" توقع اتفاقية شراكة وتدريب مع "وادي مكة"

تشمل نحو 20 مجالاً مختلفاً وتستهدف تطوير رواد ورائدات الأعمال

أكد رئيس مجلس إدارة الغرف الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة هشام محمد كعكي أن الإيمان بمقدرات الجيل الجديد من الشباب السعودي يفرضه الأداء العالي والمسؤول في مسايرة التطورات التي يفرضها الواقع بمعطياته العلمية والعملية.

جاء ذلك عقب توقيعه اتفاقية شراكة وتدريب بين مركز التدريب التابع لغرفة مكة المكرمة ومسار التدريب بشركة وادي مكة للاستثمار الذي مثلها الدكتور فيصل علاف، بحضور أمين عام غرفة مكة المكرمة المهندس عصمت معتوق وعدد من المسؤولين.

وأشار كعكي إلى ثقته في الوصول إلى النجاح المأمول عبر هذه الشراكة، قائلاً: العمل مع وادي مكة هو عمل مميز وداعم ونوعي، نحن مؤمنون بالمنتج الذي تقدمه هذه الشركة الفتية التي يقودها الجيل الجديد الذي سيحدث الاختلاف بجمعه ما بين العلم والعمل والتدريب والتجربة، ليخرج جيل مميز، وهذا ما نسعى إليه عبر هذه الشراكة لتقديم التميز إلى مكة المكرمة.

وأضاف أن وادي مكة من الجهات التي تضم العديد من رواد الأعمال المتميزين بأفكارهم وشركاتهم الناشئة، واليوم أصبحت ريادة الأعمال من أهم الأمور التي يعتمد عليها الاقتصاد على مستوى العالم، ولحرصنا على رواد الأعمال فإننا نهتم بالعلاقة مع وادي مكة، حيث من سيتم تدريب العديد من رواد ورائدات الأعمال وأصحاب الأفكار المتميزة، وأيضا تقديم الأفكار الاقتصادية والريادية لأبناء مكة المكرمة الراغبين التعرف على ريادة الأعمال وإنشاء شركات وأعمال جديدة.

من ناحيته، أوضح الدكتور علاف أن مكة تمثل مركزا للعالم الإسلامي، وهذه الاتفاقية نطمح أن تكون بداية لأعمال التدريب الإسلامي، وأن تكون بداية للصعود إلى القمة.
وقال إن هذه الاتفاقية فاتحة عمل وشركة مثمرة مع غرفة مكة المكرمة، لتعظيم البعد الإسلامي الذي تمثله مكة المكرمة، والحديث عن التدريب يعني العناية بشريحة الشباب والاهتمام بهم برفع كفاءتهم وتهيئتهم لسوق العمل وفق المتطلبات، وهو ما استهدفته هذه الاتفاقية التي تضع ذلك على عاتق غرفة مكة المكرمة وشركة وادي مكة للاستثمار.

بدوره، أشار أمين عام غرفة مكة المكرمة المهندس عصمت معتوق أن الاتفاقية تستهدف تطوير رواد ورائدات الاعمال، بما ينسجم مع توجهات غرف مكة المكرمة الرامية إلى المساهمة والسعي لدعم منشآت القطاع الخاص وذلك بتوفير الكوادر البشرية المؤهلة لتدريب وتأهيل القوى العاملة الراغبة في العمل لدى القطاع الخاص ودعمها بالبرامج والأنشطة التدريبية المتخصصة والتي تلبي احتياجات وتطلعات القطاع الخاص من حيث النوعية والجودة.

وتشمل قائمة الدورات التدريبية مجالات الأمن السيبراني، التسويق وإدارة الاعمال، إدارة المشاريع، برمجة المواقع، برمجة IOS+SLACK، ريادة الاعمال، كيف تقيم شركتك الناجحة، الإدارة المالية، هندسة الاتصالات والدرونز، التسويق وريدة الاعمال، المهارات القيادية في إدارة الازمات، كيفية توليد الأفكار الاستثمارية للمشاريع، مبادئ وممارسات الذكاء الاصطناعي، قوة تأثير العلامة التجارية، التكنولوجيا المالية، باقة الجرافيك ديزاين، باقة إدارة الموارد، المهارات المالية والمحاسبية، إدارة سلسلة الامدادات والعمليات اللوجستية، خدمة العملاء الاستثنائية.

اعلان
"غرفة العاصمة المقدسة" توقع اتفاقية شراكة وتدريب مع "وادي مكة"
سبق

أكد رئيس مجلس إدارة الغرف الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة هشام محمد كعكي أن الإيمان بمقدرات الجيل الجديد من الشباب السعودي يفرضه الأداء العالي والمسؤول في مسايرة التطورات التي يفرضها الواقع بمعطياته العلمية والعملية.

جاء ذلك عقب توقيعه اتفاقية شراكة وتدريب بين مركز التدريب التابع لغرفة مكة المكرمة ومسار التدريب بشركة وادي مكة للاستثمار الذي مثلها الدكتور فيصل علاف، بحضور أمين عام غرفة مكة المكرمة المهندس عصمت معتوق وعدد من المسؤولين.

وأشار كعكي إلى ثقته في الوصول إلى النجاح المأمول عبر هذه الشراكة، قائلاً: العمل مع وادي مكة هو عمل مميز وداعم ونوعي، نحن مؤمنون بالمنتج الذي تقدمه هذه الشركة الفتية التي يقودها الجيل الجديد الذي سيحدث الاختلاف بجمعه ما بين العلم والعمل والتدريب والتجربة، ليخرج جيل مميز، وهذا ما نسعى إليه عبر هذه الشراكة لتقديم التميز إلى مكة المكرمة.

وأضاف أن وادي مكة من الجهات التي تضم العديد من رواد الأعمال المتميزين بأفكارهم وشركاتهم الناشئة، واليوم أصبحت ريادة الأعمال من أهم الأمور التي يعتمد عليها الاقتصاد على مستوى العالم، ولحرصنا على رواد الأعمال فإننا نهتم بالعلاقة مع وادي مكة، حيث من سيتم تدريب العديد من رواد ورائدات الأعمال وأصحاب الأفكار المتميزة، وأيضا تقديم الأفكار الاقتصادية والريادية لأبناء مكة المكرمة الراغبين التعرف على ريادة الأعمال وإنشاء شركات وأعمال جديدة.

من ناحيته، أوضح الدكتور علاف أن مكة تمثل مركزا للعالم الإسلامي، وهذه الاتفاقية نطمح أن تكون بداية لأعمال التدريب الإسلامي، وأن تكون بداية للصعود إلى القمة.
وقال إن هذه الاتفاقية فاتحة عمل وشركة مثمرة مع غرفة مكة المكرمة، لتعظيم البعد الإسلامي الذي تمثله مكة المكرمة، والحديث عن التدريب يعني العناية بشريحة الشباب والاهتمام بهم برفع كفاءتهم وتهيئتهم لسوق العمل وفق المتطلبات، وهو ما استهدفته هذه الاتفاقية التي تضع ذلك على عاتق غرفة مكة المكرمة وشركة وادي مكة للاستثمار.

بدوره، أشار أمين عام غرفة مكة المكرمة المهندس عصمت معتوق أن الاتفاقية تستهدف تطوير رواد ورائدات الاعمال، بما ينسجم مع توجهات غرف مكة المكرمة الرامية إلى المساهمة والسعي لدعم منشآت القطاع الخاص وذلك بتوفير الكوادر البشرية المؤهلة لتدريب وتأهيل القوى العاملة الراغبة في العمل لدى القطاع الخاص ودعمها بالبرامج والأنشطة التدريبية المتخصصة والتي تلبي احتياجات وتطلعات القطاع الخاص من حيث النوعية والجودة.

وتشمل قائمة الدورات التدريبية مجالات الأمن السيبراني، التسويق وإدارة الاعمال، إدارة المشاريع، برمجة المواقع، برمجة IOS+SLACK، ريادة الاعمال، كيف تقيم شركتك الناجحة، الإدارة المالية، هندسة الاتصالات والدرونز، التسويق وريدة الاعمال، المهارات القيادية في إدارة الازمات، كيفية توليد الأفكار الاستثمارية للمشاريع، مبادئ وممارسات الذكاء الاصطناعي، قوة تأثير العلامة التجارية، التكنولوجيا المالية، باقة الجرافيك ديزاين، باقة إدارة الموارد، المهارات المالية والمحاسبية، إدارة سلسلة الامدادات والعمليات اللوجستية، خدمة العملاء الاستثنائية.

04 نوفمبر 2020 - 18 ربيع الأول 1442
05:38 PM

"غرفة العاصمة المقدسة" توقع اتفاقية شراكة وتدريب مع "وادي مكة"

تشمل نحو 20 مجالاً مختلفاً وتستهدف تطوير رواد ورائدات الأعمال

A A A
0
143

أكد رئيس مجلس إدارة الغرف الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة هشام محمد كعكي أن الإيمان بمقدرات الجيل الجديد من الشباب السعودي يفرضه الأداء العالي والمسؤول في مسايرة التطورات التي يفرضها الواقع بمعطياته العلمية والعملية.

جاء ذلك عقب توقيعه اتفاقية شراكة وتدريب بين مركز التدريب التابع لغرفة مكة المكرمة ومسار التدريب بشركة وادي مكة للاستثمار الذي مثلها الدكتور فيصل علاف، بحضور أمين عام غرفة مكة المكرمة المهندس عصمت معتوق وعدد من المسؤولين.

وأشار كعكي إلى ثقته في الوصول إلى النجاح المأمول عبر هذه الشراكة، قائلاً: العمل مع وادي مكة هو عمل مميز وداعم ونوعي، نحن مؤمنون بالمنتج الذي تقدمه هذه الشركة الفتية التي يقودها الجيل الجديد الذي سيحدث الاختلاف بجمعه ما بين العلم والعمل والتدريب والتجربة، ليخرج جيل مميز، وهذا ما نسعى إليه عبر هذه الشراكة لتقديم التميز إلى مكة المكرمة.

وأضاف أن وادي مكة من الجهات التي تضم العديد من رواد الأعمال المتميزين بأفكارهم وشركاتهم الناشئة، واليوم أصبحت ريادة الأعمال من أهم الأمور التي يعتمد عليها الاقتصاد على مستوى العالم، ولحرصنا على رواد الأعمال فإننا نهتم بالعلاقة مع وادي مكة، حيث من سيتم تدريب العديد من رواد ورائدات الأعمال وأصحاب الأفكار المتميزة، وأيضا تقديم الأفكار الاقتصادية والريادية لأبناء مكة المكرمة الراغبين التعرف على ريادة الأعمال وإنشاء شركات وأعمال جديدة.

من ناحيته، أوضح الدكتور علاف أن مكة تمثل مركزا للعالم الإسلامي، وهذه الاتفاقية نطمح أن تكون بداية لأعمال التدريب الإسلامي، وأن تكون بداية للصعود إلى القمة.
وقال إن هذه الاتفاقية فاتحة عمل وشركة مثمرة مع غرفة مكة المكرمة، لتعظيم البعد الإسلامي الذي تمثله مكة المكرمة، والحديث عن التدريب يعني العناية بشريحة الشباب والاهتمام بهم برفع كفاءتهم وتهيئتهم لسوق العمل وفق المتطلبات، وهو ما استهدفته هذه الاتفاقية التي تضع ذلك على عاتق غرفة مكة المكرمة وشركة وادي مكة للاستثمار.

بدوره، أشار أمين عام غرفة مكة المكرمة المهندس عصمت معتوق أن الاتفاقية تستهدف تطوير رواد ورائدات الاعمال، بما ينسجم مع توجهات غرف مكة المكرمة الرامية إلى المساهمة والسعي لدعم منشآت القطاع الخاص وذلك بتوفير الكوادر البشرية المؤهلة لتدريب وتأهيل القوى العاملة الراغبة في العمل لدى القطاع الخاص ودعمها بالبرامج والأنشطة التدريبية المتخصصة والتي تلبي احتياجات وتطلعات القطاع الخاص من حيث النوعية والجودة.

وتشمل قائمة الدورات التدريبية مجالات الأمن السيبراني، التسويق وإدارة الاعمال، إدارة المشاريع، برمجة المواقع، برمجة IOS+SLACK، ريادة الاعمال، كيف تقيم شركتك الناجحة، الإدارة المالية، هندسة الاتصالات والدرونز، التسويق وريدة الاعمال، المهارات القيادية في إدارة الازمات، كيفية توليد الأفكار الاستثمارية للمشاريع، مبادئ وممارسات الذكاء الاصطناعي، قوة تأثير العلامة التجارية، التكنولوجيا المالية، باقة الجرافيك ديزاين، باقة إدارة الموارد، المهارات المالية والمحاسبية، إدارة سلسلة الامدادات والعمليات اللوجستية، خدمة العملاء الاستثنائية.