استياء بين أهالي رماح من إنشاء "مكب نفايات" بالقرب من المحافظة

القحطاني لـ"سبق": المكب لأمانة الرياض وليس لبلدية رماح

نافل السبيعي-سبق- رماح: تذمر أهالي محافظة رماح من مكب النفايات الذي يُنشأ حالياً على طريق الرياض - رماح بطول 8 كيلو، وعرض 3 كيلو، الذي سوف يسبب أضراراً بيئية وصحية كثيرة على ساكني المحافظة، على حد وصفهم.
 
وأكد الأهالي أن هذا المكب سيؤدي إلى سد مجرى الأودية والشعاب المغذية لروضة خريم، التي تعتبر متنزهاً برياً لأهالي مدينة الرياض ومحافظة رماح.
 
قال المواطن سعد العجواني لـ" سبق" إن هذا العمل مخالف لتوجيهات سيدي خادم الحرمين الشريفين الذي وجه في الخطاب السامي رقم 1638 في تاريخ 18/ 8/ 1422 بمنع أي إحداث في مجرى سيل وادي الخويش حتى يأخذ الوادي مجراه الطبيعي عند هطول الأمطار، وكذلك وادي أوثيلان. وطالب العجواني أمانة الرياض بإيقاف العمل، ونقل هذا المكب إلى موقع آخر؛ إذ إن له أضراراً صحية وبيئية على أهالي المحافظة والقريبين منها.
 
وقد تحدث المواطن سعود بن شبيب آل شبيب بأنهم تقدموا إلى أمير منطقة الرياض بشكوى قبل أكثر من ثلاثة أشهر، ذكروا فيها تذمرهم من إنشاء هذا المكب في هذا الموقع الذي يؤثر في البيئة والصحة، ويسبب إغلاق وادي أوثيلان والخويش، ويترتب على هذا الإغلاق أضرار كبيرة على روضة خريم.
 
وقال العجواني إن سمو أمير منطقة الرياض وجَّه بتشكيل لجنة بالخطاب رقم 1658 وتاريخ 25/ 11/ 1434، وحتى هذا اليوم لم نرَ أي تغيير في الوضع، ولا يزال العمل قائماً في الموقع. وطالب آل شبيب بالمسارعة في عمل اللجنة، وإيقاف العمل في هذا المكب حتى الانتهاء من عمل اللجنة، مستغرباً عدم إيقاف العمل فيه.
 
وفي اتصال لـ"سبق" برئيس بلدية محافظة رماح المهندس سعيد القحطاني، وسؤاله عن هذا المكب، قال إن هذا المكب لا يخص بلدية رماح، ومن قام بإنشائه أمانة مدينة الرياض.
 
 

اعلان
استياء بين أهالي رماح من إنشاء "مكب نفايات" بالقرب من المحافظة
سبق
نافل السبيعي-سبق- رماح: تذمر أهالي محافظة رماح من مكب النفايات الذي يُنشأ حالياً على طريق الرياض - رماح بطول 8 كيلو، وعرض 3 كيلو، الذي سوف يسبب أضراراً بيئية وصحية كثيرة على ساكني المحافظة، على حد وصفهم.
 
وأكد الأهالي أن هذا المكب سيؤدي إلى سد مجرى الأودية والشعاب المغذية لروضة خريم، التي تعتبر متنزهاً برياً لأهالي مدينة الرياض ومحافظة رماح.
 
قال المواطن سعد العجواني لـ" سبق" إن هذا العمل مخالف لتوجيهات سيدي خادم الحرمين الشريفين الذي وجه في الخطاب السامي رقم 1638 في تاريخ 18/ 8/ 1422 بمنع أي إحداث في مجرى سيل وادي الخويش حتى يأخذ الوادي مجراه الطبيعي عند هطول الأمطار، وكذلك وادي أوثيلان. وطالب العجواني أمانة الرياض بإيقاف العمل، ونقل هذا المكب إلى موقع آخر؛ إذ إن له أضراراً صحية وبيئية على أهالي المحافظة والقريبين منها.
 
وقد تحدث المواطن سعود بن شبيب آل شبيب بأنهم تقدموا إلى أمير منطقة الرياض بشكوى قبل أكثر من ثلاثة أشهر، ذكروا فيها تذمرهم من إنشاء هذا المكب في هذا الموقع الذي يؤثر في البيئة والصحة، ويسبب إغلاق وادي أوثيلان والخويش، ويترتب على هذا الإغلاق أضرار كبيرة على روضة خريم.
 
وقال العجواني إن سمو أمير منطقة الرياض وجَّه بتشكيل لجنة بالخطاب رقم 1658 وتاريخ 25/ 11/ 1434، وحتى هذا اليوم لم نرَ أي تغيير في الوضع، ولا يزال العمل قائماً في الموقع. وطالب آل شبيب بالمسارعة في عمل اللجنة، وإيقاف العمل في هذا المكب حتى الانتهاء من عمل اللجنة، مستغرباً عدم إيقاف العمل فيه.
 
وفي اتصال لـ"سبق" برئيس بلدية محافظة رماح المهندس سعيد القحطاني، وسؤاله عن هذا المكب، قال إن هذا المكب لا يخص بلدية رماح، ومن قام بإنشائه أمانة مدينة الرياض.
 
 
30 مارس 2014 - 29 جمادى الأول 1435
09:23 PM

القحطاني لـ"سبق": المكب لأمانة الرياض وليس لبلدية رماح

استياء بين أهالي رماح من إنشاء "مكب نفايات" بالقرب من المحافظة

A A A
0
940

نافل السبيعي-سبق- رماح: تذمر أهالي محافظة رماح من مكب النفايات الذي يُنشأ حالياً على طريق الرياض - رماح بطول 8 كيلو، وعرض 3 كيلو، الذي سوف يسبب أضراراً بيئية وصحية كثيرة على ساكني المحافظة، على حد وصفهم.
 
وأكد الأهالي أن هذا المكب سيؤدي إلى سد مجرى الأودية والشعاب المغذية لروضة خريم، التي تعتبر متنزهاً برياً لأهالي مدينة الرياض ومحافظة رماح.
 
قال المواطن سعد العجواني لـ" سبق" إن هذا العمل مخالف لتوجيهات سيدي خادم الحرمين الشريفين الذي وجه في الخطاب السامي رقم 1638 في تاريخ 18/ 8/ 1422 بمنع أي إحداث في مجرى سيل وادي الخويش حتى يأخذ الوادي مجراه الطبيعي عند هطول الأمطار، وكذلك وادي أوثيلان. وطالب العجواني أمانة الرياض بإيقاف العمل، ونقل هذا المكب إلى موقع آخر؛ إذ إن له أضراراً صحية وبيئية على أهالي المحافظة والقريبين منها.
 
وقد تحدث المواطن سعود بن شبيب آل شبيب بأنهم تقدموا إلى أمير منطقة الرياض بشكوى قبل أكثر من ثلاثة أشهر، ذكروا فيها تذمرهم من إنشاء هذا المكب في هذا الموقع الذي يؤثر في البيئة والصحة، ويسبب إغلاق وادي أوثيلان والخويش، ويترتب على هذا الإغلاق أضرار كبيرة على روضة خريم.
 
وقال العجواني إن سمو أمير منطقة الرياض وجَّه بتشكيل لجنة بالخطاب رقم 1658 وتاريخ 25/ 11/ 1434، وحتى هذا اليوم لم نرَ أي تغيير في الوضع، ولا يزال العمل قائماً في الموقع. وطالب آل شبيب بالمسارعة في عمل اللجنة، وإيقاف العمل في هذا المكب حتى الانتهاء من عمل اللجنة، مستغرباً عدم إيقاف العمل فيه.
 
وفي اتصال لـ"سبق" برئيس بلدية محافظة رماح المهندس سعيد القحطاني، وسؤاله عن هذا المكب، قال إن هذا المكب لا يخص بلدية رماح، ومن قام بإنشائه أمانة مدينة الرياض.