13 قراراً في اجتماع محافظ دومة الجندل لمكافحة حرائق النخيل

توحيد الجهود بين الجهات المختصة لمواجهة أي طارئ

مهنا التميمي- سبق- الجوف: على ضوء ما شهدته محافظة دومة الجندل في الأيام الماضية من كارثة حرائق النخيل، التي تسبَّبت بإتلاف عدد كبير من مزارع النخيل المثمرة وعدد من الأشجار المتنوعة؛ عقد محافظ دومة الجندل الدكتور طلال بن مشل التمياط؛ اجتماعاً طارئاً مع الجهات ذات العلاقة، واتخذ عدة قرارات حازمة اطلعت " سبق" عليها .
وفي التفاصيل جاءت القرارات كما يلي:
1  - على الدفاع المدني وضع لوحات إرشادية وتحذيرية في أماكن بارزة تخدم جميع مناطق مزارع النخيل بالمحافظة .
 
2 - العمل على حصر مزارع النخيل المهملة من قبل الزراعة والدفاع المدني، وعلى الدفاع المدني تطبيق كافة  اشتراطات السلامة وتعليمات سبل الحماية والوقاية من الحريق على تلك المزارع؛ بمتابعة المزارعين بالتخلص من المخلفات الزراعية بالإزالة ورميها بالمنطقة المخصصة لرمي المخلفات الزراعية ومتابعة تسوير المزارع المكشوفة، والتي تكون عرضة للمارة.
 
3 -  يقوم الدفاع المدني بحصر الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات التي يمكن الاستفادة من إمكانياتها في حال وقوع حوادث حريق متطورة داخل مزارع النخيل بالمحافظة، لا قدر الله .
 
4 -   يقوم الدفاع المدني بحملة إعلامية لتوعية المواطنين بأخطار الحرائق وأهمية تعاونهم وقت وقوع الحرائق .
 
5-   على الكهرباء عدم إيصال التيار الكهربائي لمزارع النخيل بالمحافظة إلا بعد إحضار المالك خطاباً من الدفاع المدني يتضمن عدم وجود مخلفات زراعية داخل المزرعة .
 
6-   تكليف دوريات الدفاع المدني بمراقبة المنطقة الزراعية ومنع رمي أي مخلفات زراعية أو محاولة إحراقها بغير المخصص لذلك .
 
7-   على الزراعة عدم منح المزارعين شهادات استقدام عمال إلا بعد إحضار المالك خطاباً من الدفاع المدني يتضمن عدم وجود مخلفات زراعية داخل المزرعة .
 
8-   إيجاد أشياب مياه داخل مناطق مزارع النخيل تزود الدفاع المدني بالمياه، تحدد مواقعها وتنفذ بين إدارة هيئة الري والصرف والدفاع المدني.
 
9-الاستفادة من وايتات السقيا وقت الحرائق .
10- التأكيد على الاستمرار بما ورد بمحضر الاجتماع المنعقد برئاسة المحافظ وعضوية كلٍّ من: الدفاع المدني، والبلدية، وهيئة الري والصرف المتضمن لـ"إزالة المخلفات الزراعية المتواجدة في الطرق بالمناطق الزراعية من قبل هيئة الري والصرف بالتعاون مع البلدية، وتخصص منطقة الصبخاء الواقعة شرق المحافظة لرمي المخلفات الزراعية، وعلى البلدية التخلص منها بالإحراق بالتنسيق مع الدفاع المدني .
11- ربط إعانة التمور للمزارع إلا بعد إحضار المالك خطاباً من الدفاع المدني يتضمن عدم وجود مخلفات زراعية داخل المزرعة .
12- يقوم الدفاع المدني بعمل تقرير مفصل بالتعاون مع الجهات- أعضاء اللجنة- عما تم اتخاذه حيال هذه القرارات والرفع به لسعادة المحافظ .
13- على إدارة المياه عمل شبكة تمديد مياه "هيدرنت" للحرائق بالمزارع .
وتم إعداد عدة توصيات تم الرفع بها لمقام أمير منطقة الجوف بانتظار الموافقة عليها لأهميتها؛ وهي:
أ‌-      العمل على إيجاد طائرة إطفاء للاستفادة منها وقت الحرائق .
ب‌-   طلب الموافقة من مقام إمارة المنطقة على إزالة المزارع المهملة المهجورة التي لا يتجاوب مُلَّاكها لإزالة الخطر للمصلحة العامة .
 
كما تم إعداد توصيات للجهات ذات العلاقة تمحورت بالآتي:
1-   إيجاد فرق للدفاع المدني في منطقة مزارع النخيل .
2-   العمل على إيجاد شبكة حريق تعمل بمضخات دفع مياه ثابتة وصناديق حريق مزودة بخراطيم مياه تخدم كامل منطقة مزارع النخيل بالمحافظة، وتغذى من مياه الري والصرف .
وفي نهاية الاجتماع وجَّه المحافظ بضرورة توحيد وتسخير الجهود وكافة الإمكانيات المتاحة لمواجهة أي طارئ، وأكد أن التعاون والتنسيق بين الجهات أعضاء اللجنة هو الأساس في نجاح الأعمال.
 
وفي الختام ابتهل المحافظ وأعضاء اللجنة للخالق أن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها وأن يجنبها كل سوء ومكروه.
الجدير بالذكر أن أعضاء اللجنة مدراء كلٍّ من: "الدفاع المدني – الشرطة – فرع المياه – فرع الزراعة – هيئة الري والصرف – البلدية – مكتب شركة الكهرباء".

اعلان
13 قراراً في اجتماع محافظ دومة الجندل لمكافحة حرائق النخيل
سبق
مهنا التميمي- سبق- الجوف: على ضوء ما شهدته محافظة دومة الجندل في الأيام الماضية من كارثة حرائق النخيل، التي تسبَّبت بإتلاف عدد كبير من مزارع النخيل المثمرة وعدد من الأشجار المتنوعة؛ عقد محافظ دومة الجندل الدكتور طلال بن مشل التمياط؛ اجتماعاً طارئاً مع الجهات ذات العلاقة، واتخذ عدة قرارات حازمة اطلعت " سبق" عليها .
وفي التفاصيل جاءت القرارات كما يلي:
1  - على الدفاع المدني وضع لوحات إرشادية وتحذيرية في أماكن بارزة تخدم جميع مناطق مزارع النخيل بالمحافظة .
 
2 - العمل على حصر مزارع النخيل المهملة من قبل الزراعة والدفاع المدني، وعلى الدفاع المدني تطبيق كافة  اشتراطات السلامة وتعليمات سبل الحماية والوقاية من الحريق على تلك المزارع؛ بمتابعة المزارعين بالتخلص من المخلفات الزراعية بالإزالة ورميها بالمنطقة المخصصة لرمي المخلفات الزراعية ومتابعة تسوير المزارع المكشوفة، والتي تكون عرضة للمارة.
 
3 -  يقوم الدفاع المدني بحصر الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات التي يمكن الاستفادة من إمكانياتها في حال وقوع حوادث حريق متطورة داخل مزارع النخيل بالمحافظة، لا قدر الله .
 
4 -   يقوم الدفاع المدني بحملة إعلامية لتوعية المواطنين بأخطار الحرائق وأهمية تعاونهم وقت وقوع الحرائق .
 
5-   على الكهرباء عدم إيصال التيار الكهربائي لمزارع النخيل بالمحافظة إلا بعد إحضار المالك خطاباً من الدفاع المدني يتضمن عدم وجود مخلفات زراعية داخل المزرعة .
 
6-   تكليف دوريات الدفاع المدني بمراقبة المنطقة الزراعية ومنع رمي أي مخلفات زراعية أو محاولة إحراقها بغير المخصص لذلك .
 
7-   على الزراعة عدم منح المزارعين شهادات استقدام عمال إلا بعد إحضار المالك خطاباً من الدفاع المدني يتضمن عدم وجود مخلفات زراعية داخل المزرعة .
 
8-   إيجاد أشياب مياه داخل مناطق مزارع النخيل تزود الدفاع المدني بالمياه، تحدد مواقعها وتنفذ بين إدارة هيئة الري والصرف والدفاع المدني.
 
9-الاستفادة من وايتات السقيا وقت الحرائق .
10- التأكيد على الاستمرار بما ورد بمحضر الاجتماع المنعقد برئاسة المحافظ وعضوية كلٍّ من: الدفاع المدني، والبلدية، وهيئة الري والصرف المتضمن لـ"إزالة المخلفات الزراعية المتواجدة في الطرق بالمناطق الزراعية من قبل هيئة الري والصرف بالتعاون مع البلدية، وتخصص منطقة الصبخاء الواقعة شرق المحافظة لرمي المخلفات الزراعية، وعلى البلدية التخلص منها بالإحراق بالتنسيق مع الدفاع المدني .
11- ربط إعانة التمور للمزارع إلا بعد إحضار المالك خطاباً من الدفاع المدني يتضمن عدم وجود مخلفات زراعية داخل المزرعة .
12- يقوم الدفاع المدني بعمل تقرير مفصل بالتعاون مع الجهات- أعضاء اللجنة- عما تم اتخاذه حيال هذه القرارات والرفع به لسعادة المحافظ .
13- على إدارة المياه عمل شبكة تمديد مياه "هيدرنت" للحرائق بالمزارع .
وتم إعداد عدة توصيات تم الرفع بها لمقام أمير منطقة الجوف بانتظار الموافقة عليها لأهميتها؛ وهي:
أ‌-      العمل على إيجاد طائرة إطفاء للاستفادة منها وقت الحرائق .
ب‌-   طلب الموافقة من مقام إمارة المنطقة على إزالة المزارع المهملة المهجورة التي لا يتجاوب مُلَّاكها لإزالة الخطر للمصلحة العامة .
 
كما تم إعداد توصيات للجهات ذات العلاقة تمحورت بالآتي:
1-   إيجاد فرق للدفاع المدني في منطقة مزارع النخيل .
2-   العمل على إيجاد شبكة حريق تعمل بمضخات دفع مياه ثابتة وصناديق حريق مزودة بخراطيم مياه تخدم كامل منطقة مزارع النخيل بالمحافظة، وتغذى من مياه الري والصرف .
وفي نهاية الاجتماع وجَّه المحافظ بضرورة توحيد وتسخير الجهود وكافة الإمكانيات المتاحة لمواجهة أي طارئ، وأكد أن التعاون والتنسيق بين الجهات أعضاء اللجنة هو الأساس في نجاح الأعمال.
 
وفي الختام ابتهل المحافظ وأعضاء اللجنة للخالق أن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها وأن يجنبها كل سوء ومكروه.
الجدير بالذكر أن أعضاء اللجنة مدراء كلٍّ من: "الدفاع المدني – الشرطة – فرع المياه – فرع الزراعة – هيئة الري والصرف – البلدية – مكتب شركة الكهرباء".
28 أغسطس 2014 - 2 ذو القعدة 1435
10:50 PM

توحيد الجهود بين الجهات المختصة لمواجهة أي طارئ

13 قراراً في اجتماع محافظ دومة الجندل لمكافحة حرائق النخيل

A A A
0
9,211

مهنا التميمي- سبق- الجوف: على ضوء ما شهدته محافظة دومة الجندل في الأيام الماضية من كارثة حرائق النخيل، التي تسبَّبت بإتلاف عدد كبير من مزارع النخيل المثمرة وعدد من الأشجار المتنوعة؛ عقد محافظ دومة الجندل الدكتور طلال بن مشل التمياط؛ اجتماعاً طارئاً مع الجهات ذات العلاقة، واتخذ عدة قرارات حازمة اطلعت " سبق" عليها .
وفي التفاصيل جاءت القرارات كما يلي:
1  - على الدفاع المدني وضع لوحات إرشادية وتحذيرية في أماكن بارزة تخدم جميع مناطق مزارع النخيل بالمحافظة .
 
2 - العمل على حصر مزارع النخيل المهملة من قبل الزراعة والدفاع المدني، وعلى الدفاع المدني تطبيق كافة  اشتراطات السلامة وتعليمات سبل الحماية والوقاية من الحريق على تلك المزارع؛ بمتابعة المزارعين بالتخلص من المخلفات الزراعية بالإزالة ورميها بالمنطقة المخصصة لرمي المخلفات الزراعية ومتابعة تسوير المزارع المكشوفة، والتي تكون عرضة للمارة.
 
3 -  يقوم الدفاع المدني بحصر الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات التي يمكن الاستفادة من إمكانياتها في حال وقوع حوادث حريق متطورة داخل مزارع النخيل بالمحافظة، لا قدر الله .
 
4 -   يقوم الدفاع المدني بحملة إعلامية لتوعية المواطنين بأخطار الحرائق وأهمية تعاونهم وقت وقوع الحرائق .
 
5-   على الكهرباء عدم إيصال التيار الكهربائي لمزارع النخيل بالمحافظة إلا بعد إحضار المالك خطاباً من الدفاع المدني يتضمن عدم وجود مخلفات زراعية داخل المزرعة .
 
6-   تكليف دوريات الدفاع المدني بمراقبة المنطقة الزراعية ومنع رمي أي مخلفات زراعية أو محاولة إحراقها بغير المخصص لذلك .
 
7-   على الزراعة عدم منح المزارعين شهادات استقدام عمال إلا بعد إحضار المالك خطاباً من الدفاع المدني يتضمن عدم وجود مخلفات زراعية داخل المزرعة .
 
8-   إيجاد أشياب مياه داخل مناطق مزارع النخيل تزود الدفاع المدني بالمياه، تحدد مواقعها وتنفذ بين إدارة هيئة الري والصرف والدفاع المدني.
 
9-الاستفادة من وايتات السقيا وقت الحرائق .
10- التأكيد على الاستمرار بما ورد بمحضر الاجتماع المنعقد برئاسة المحافظ وعضوية كلٍّ من: الدفاع المدني، والبلدية، وهيئة الري والصرف المتضمن لـ"إزالة المخلفات الزراعية المتواجدة في الطرق بالمناطق الزراعية من قبل هيئة الري والصرف بالتعاون مع البلدية، وتخصص منطقة الصبخاء الواقعة شرق المحافظة لرمي المخلفات الزراعية، وعلى البلدية التخلص منها بالإحراق بالتنسيق مع الدفاع المدني .
11- ربط إعانة التمور للمزارع إلا بعد إحضار المالك خطاباً من الدفاع المدني يتضمن عدم وجود مخلفات زراعية داخل المزرعة .
12- يقوم الدفاع المدني بعمل تقرير مفصل بالتعاون مع الجهات- أعضاء اللجنة- عما تم اتخاذه حيال هذه القرارات والرفع به لسعادة المحافظ .
13- على إدارة المياه عمل شبكة تمديد مياه "هيدرنت" للحرائق بالمزارع .
وتم إعداد عدة توصيات تم الرفع بها لمقام أمير منطقة الجوف بانتظار الموافقة عليها لأهميتها؛ وهي:
أ‌-      العمل على إيجاد طائرة إطفاء للاستفادة منها وقت الحرائق .
ب‌-   طلب الموافقة من مقام إمارة المنطقة على إزالة المزارع المهملة المهجورة التي لا يتجاوب مُلَّاكها لإزالة الخطر للمصلحة العامة .
 
كما تم إعداد توصيات للجهات ذات العلاقة تمحورت بالآتي:
1-   إيجاد فرق للدفاع المدني في منطقة مزارع النخيل .
2-   العمل على إيجاد شبكة حريق تعمل بمضخات دفع مياه ثابتة وصناديق حريق مزودة بخراطيم مياه تخدم كامل منطقة مزارع النخيل بالمحافظة، وتغذى من مياه الري والصرف .
وفي نهاية الاجتماع وجَّه المحافظ بضرورة توحيد وتسخير الجهود وكافة الإمكانيات المتاحة لمواجهة أي طارئ، وأكد أن التعاون والتنسيق بين الجهات أعضاء اللجنة هو الأساس في نجاح الأعمال.
 
وفي الختام ابتهل المحافظ وأعضاء اللجنة للخالق أن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها وأن يجنبها كل سوء ومكروه.
الجدير بالذكر أن أعضاء اللجنة مدراء كلٍّ من: "الدفاع المدني – الشرطة – فرع المياه – فرع الزراعة – هيئة الري والصرف – البلدية – مكتب شركة الكهرباء".