مصادر: قرارات "الصحة" في حريق مستشفى جازان خلال 72 ساعة

‫توقعات بإعفاء قياديين من مناصبهم في الوزارة والمديرية

عبدالله البرقاوي ـ سبق- الرياض : توقعت مصادر مطلعة لـ "سبق" صدور قرارات هامة من وزارة الصحة بشأن حادثة حريق مستشفى جازان العام ، خلال الـ 72 ساعة المقبلة.
 
وتشير التوقعات إلى أن القرارات ستشمل إعفاء قياديين من مناصبهم في الوزارة ومديرية الشؤون الصحية في جازان.
 
وكان وزير الصحة المهندس خالد الفالح قد أكد أن وزارته ستعمل على تقصي أسباب حادث حريق مستشفى جازان العام  للتأكد من تقليل فرص وقوعه مرةً أخرى ، وأقر بمسؤوليته في حادثة حريق مستشفى جازان.
 
وقال الوزير "‏واجبي يقتضي أن أتحمل مسؤولية تشخيص الخلل وعلاجه ومحاسبة المقصرين والحيلولة دون تكرار مثل هذا الحادث الأليم؛ فسلامة المرضى لها الأولوية دائماً".
 
يشار إلى أن الحادث قد نتج عنه وفاة ٢٥ شخصاً وإصابة ١٢٣ آخرين، غادر الكثير منهم المستشفيات بعد تلقيهم العلاج وتماثلهم للشفاء.

اعلان
مصادر: قرارات "الصحة" في حريق مستشفى جازان خلال 72 ساعة
سبق
عبدالله البرقاوي ـ سبق- الرياض : توقعت مصادر مطلعة لـ "سبق" صدور قرارات هامة من وزارة الصحة بشأن حادثة حريق مستشفى جازان العام ، خلال الـ 72 ساعة المقبلة.
 
وتشير التوقعات إلى أن القرارات ستشمل إعفاء قياديين من مناصبهم في الوزارة ومديرية الشؤون الصحية في جازان.
 
وكان وزير الصحة المهندس خالد الفالح قد أكد أن وزارته ستعمل على تقصي أسباب حادث حريق مستشفى جازان العام  للتأكد من تقليل فرص وقوعه مرةً أخرى ، وأقر بمسؤوليته في حادثة حريق مستشفى جازان.
 
وقال الوزير "‏واجبي يقتضي أن أتحمل مسؤولية تشخيص الخلل وعلاجه ومحاسبة المقصرين والحيلولة دون تكرار مثل هذا الحادث الأليم؛ فسلامة المرضى لها الأولوية دائماً".
 
يشار إلى أن الحادث قد نتج عنه وفاة ٢٥ شخصاً وإصابة ١٢٣ آخرين، غادر الكثير منهم المستشفيات بعد تلقيهم العلاج وتماثلهم للشفاء.
27 ديسمبر 2015 - 16 ربيع الأول 1437
02:23 PM

‫توقعات بإعفاء قياديين من مناصبهم في الوزارة والمديرية

مصادر: قرارات "الصحة" في حريق مستشفى جازان خلال 72 ساعة

A A A
0
132,148

عبدالله البرقاوي ـ سبق- الرياض : توقعت مصادر مطلعة لـ "سبق" صدور قرارات هامة من وزارة الصحة بشأن حادثة حريق مستشفى جازان العام ، خلال الـ 72 ساعة المقبلة.
 
وتشير التوقعات إلى أن القرارات ستشمل إعفاء قياديين من مناصبهم في الوزارة ومديرية الشؤون الصحية في جازان.
 
وكان وزير الصحة المهندس خالد الفالح قد أكد أن وزارته ستعمل على تقصي أسباب حادث حريق مستشفى جازان العام  للتأكد من تقليل فرص وقوعه مرةً أخرى ، وأقر بمسؤوليته في حادثة حريق مستشفى جازان.
 
وقال الوزير "‏واجبي يقتضي أن أتحمل مسؤولية تشخيص الخلل وعلاجه ومحاسبة المقصرين والحيلولة دون تكرار مثل هذا الحادث الأليم؛ فسلامة المرضى لها الأولوية دائماً".
 
يشار إلى أن الحادث قد نتج عنه وفاة ٢٥ شخصاً وإصابة ١٢٣ آخرين، غادر الكثير منهم المستشفيات بعد تلقيهم العلاج وتماثلهم للشفاء.