شاهد.. "كفاءة" يرفع ثقافة استهلاك الوقود بين شباب الشرقية

أطلق حملة بعنوان "بكيفك" ولقيت إقبالاً كثيفاً

عيسى الحربي- سبق- الدمام: عمل المركز السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة"، خلال إجازة نهاية الأسبوع بالمنطقة الشرقية، على نشر فرق شبابية لتوعية رواد الواجهة البحرية في الدمام وكورنيش الخبر بأهمية ترشيد استهلاك الوقود، وكذلك التعريف ببطاقة "الاقتصاد" الملصقة على المركبات الجديدة.
 
وشهدت حملة المركبات، التي تعرف باسم "بكيفك"، إقبالاً شبابياً مشجعاً، وتعددت أسئلتهم حول الوقود، وأيضاً بنود البطاقة.
 
وتركزت فرق التوعية في أماكن تجمعات المواطنين والمقيمين في المناطق البحرية، ولقيت الأساليب الموجهة لرواد البحر تفاعلاً حول آلية توفير الوقود، نوع الوقود، وكذلك محتوى وضرورة وجود بطاقة اقتصاد الوقود.
 
وقال المهندس محمد الحربي، المشرف على المعارض لحملات "كفاءة"، إنهم يستهدفون الأماكن العامة للالتقاء بسائقي المركبات عبر شباب سعوديين مدربين على مخاطبة الجمهور، والتعامل الجيد، ولديهم خلفية كاملة عن الوقود، ومحركات السيارات، وأنواع المركبات، وكذلك يحملون فكراً متجدداً حول أساليب الترشيد، وطريقة التخلص من العادات السيئة التي تتسبب في هدر الطاقة بشكل عام.
 
وأكد "الحربي" أنهم لمسوا خلال الأسبوعين الماضيين من الحملة تجاوباً من قِبل الجمهور المستهدف، وساهمت كمية المعلومات المقدَّمة لهم في رفع مستوى الترشيد، وتصحيح ثقافة الهدر.
 
وتُعد المراكز التوعوية التي تُقام في أماكن وجود الشباب وسائقي المركبات عموماً من أدوات الحملة الضخمة التي تنتهج أساليب متنوعة ومتعددة في إيصال رسائلها للجمهور؛ إذ تستخدم أبرز الوسائل الإعلانية؛ لتصل إلى أكثر من عشرين مدينة من المدن الرئيسة في السعودية، إضافة إلى استخدام جميع الصحف الورقية والإلكترونية، ولوحات الطرق، وأبرز الفضائيات والإذاعات والشبكات الاجتماعية والمواقع الشهيرة.
 
يُذكر أن القائمين على الحملة يهدفون للتواصل المباشر مع الجمهور لإيصال رسائل الحملة، وفي سبيل ذلك تم تجهيز عددٍ من المعارض المتنقلة التي تم توزيعها على ثلاث مناطق رئيسية في السعودية، هي: الرياض، المنطقة الغربية والمنطقة الشرقية، فضلاً عن مناطق أخرى تشهد تجمعات سكانية كبيرة؛ إذ يتم استغلال أماكن وجود الجمهور والأسر في المجمعات التجارية الكبرى والمواقع المتميزة لإقامة أجنحة متميزة، تقدم عروضاً تفاعلية ومسابقات وجوائز للجمهور.
 
 
 
 
 
 

اعلان
شاهد.. "كفاءة" يرفع ثقافة استهلاك الوقود بين شباب الشرقية
سبق
عيسى الحربي- سبق- الدمام: عمل المركز السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة"، خلال إجازة نهاية الأسبوع بالمنطقة الشرقية، على نشر فرق شبابية لتوعية رواد الواجهة البحرية في الدمام وكورنيش الخبر بأهمية ترشيد استهلاك الوقود، وكذلك التعريف ببطاقة "الاقتصاد" الملصقة على المركبات الجديدة.
 
وشهدت حملة المركبات، التي تعرف باسم "بكيفك"، إقبالاً شبابياً مشجعاً، وتعددت أسئلتهم حول الوقود، وأيضاً بنود البطاقة.
 
وتركزت فرق التوعية في أماكن تجمعات المواطنين والمقيمين في المناطق البحرية، ولقيت الأساليب الموجهة لرواد البحر تفاعلاً حول آلية توفير الوقود، نوع الوقود، وكذلك محتوى وضرورة وجود بطاقة اقتصاد الوقود.
 
وقال المهندس محمد الحربي، المشرف على المعارض لحملات "كفاءة"، إنهم يستهدفون الأماكن العامة للالتقاء بسائقي المركبات عبر شباب سعوديين مدربين على مخاطبة الجمهور، والتعامل الجيد، ولديهم خلفية كاملة عن الوقود، ومحركات السيارات، وأنواع المركبات، وكذلك يحملون فكراً متجدداً حول أساليب الترشيد، وطريقة التخلص من العادات السيئة التي تتسبب في هدر الطاقة بشكل عام.
 
وأكد "الحربي" أنهم لمسوا خلال الأسبوعين الماضيين من الحملة تجاوباً من قِبل الجمهور المستهدف، وساهمت كمية المعلومات المقدَّمة لهم في رفع مستوى الترشيد، وتصحيح ثقافة الهدر.
 
وتُعد المراكز التوعوية التي تُقام في أماكن وجود الشباب وسائقي المركبات عموماً من أدوات الحملة الضخمة التي تنتهج أساليب متنوعة ومتعددة في إيصال رسائلها للجمهور؛ إذ تستخدم أبرز الوسائل الإعلانية؛ لتصل إلى أكثر من عشرين مدينة من المدن الرئيسة في السعودية، إضافة إلى استخدام جميع الصحف الورقية والإلكترونية، ولوحات الطرق، وأبرز الفضائيات والإذاعات والشبكات الاجتماعية والمواقع الشهيرة.
 
يُذكر أن القائمين على الحملة يهدفون للتواصل المباشر مع الجمهور لإيصال رسائل الحملة، وفي سبيل ذلك تم تجهيز عددٍ من المعارض المتنقلة التي تم توزيعها على ثلاث مناطق رئيسية في السعودية، هي: الرياض، المنطقة الغربية والمنطقة الشرقية، فضلاً عن مناطق أخرى تشهد تجمعات سكانية كبيرة؛ إذ يتم استغلال أماكن وجود الجمهور والأسر في المجمعات التجارية الكبرى والمواقع المتميزة لإقامة أجنحة متميزة، تقدم عروضاً تفاعلية ومسابقات وجوائز للجمهور.
 
 
 
 
 
 
28 فبراير 2015 - 9 جمادى الأول 1436
11:01 PM

شاهد.. "كفاءة" يرفع ثقافة استهلاك الوقود بين شباب الشرقية

أطلق حملة بعنوان "بكيفك" ولقيت إقبالاً كثيفاً

A A A
0
628

عيسى الحربي- سبق- الدمام: عمل المركز السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة"، خلال إجازة نهاية الأسبوع بالمنطقة الشرقية، على نشر فرق شبابية لتوعية رواد الواجهة البحرية في الدمام وكورنيش الخبر بأهمية ترشيد استهلاك الوقود، وكذلك التعريف ببطاقة "الاقتصاد" الملصقة على المركبات الجديدة.
 
وشهدت حملة المركبات، التي تعرف باسم "بكيفك"، إقبالاً شبابياً مشجعاً، وتعددت أسئلتهم حول الوقود، وأيضاً بنود البطاقة.
 
وتركزت فرق التوعية في أماكن تجمعات المواطنين والمقيمين في المناطق البحرية، ولقيت الأساليب الموجهة لرواد البحر تفاعلاً حول آلية توفير الوقود، نوع الوقود، وكذلك محتوى وضرورة وجود بطاقة اقتصاد الوقود.
 
وقال المهندس محمد الحربي، المشرف على المعارض لحملات "كفاءة"، إنهم يستهدفون الأماكن العامة للالتقاء بسائقي المركبات عبر شباب سعوديين مدربين على مخاطبة الجمهور، والتعامل الجيد، ولديهم خلفية كاملة عن الوقود، ومحركات السيارات، وأنواع المركبات، وكذلك يحملون فكراً متجدداً حول أساليب الترشيد، وطريقة التخلص من العادات السيئة التي تتسبب في هدر الطاقة بشكل عام.
 
وأكد "الحربي" أنهم لمسوا خلال الأسبوعين الماضيين من الحملة تجاوباً من قِبل الجمهور المستهدف، وساهمت كمية المعلومات المقدَّمة لهم في رفع مستوى الترشيد، وتصحيح ثقافة الهدر.
 
وتُعد المراكز التوعوية التي تُقام في أماكن وجود الشباب وسائقي المركبات عموماً من أدوات الحملة الضخمة التي تنتهج أساليب متنوعة ومتعددة في إيصال رسائلها للجمهور؛ إذ تستخدم أبرز الوسائل الإعلانية؛ لتصل إلى أكثر من عشرين مدينة من المدن الرئيسة في السعودية، إضافة إلى استخدام جميع الصحف الورقية والإلكترونية، ولوحات الطرق، وأبرز الفضائيات والإذاعات والشبكات الاجتماعية والمواقع الشهيرة.
 
يُذكر أن القائمين على الحملة يهدفون للتواصل المباشر مع الجمهور لإيصال رسائل الحملة، وفي سبيل ذلك تم تجهيز عددٍ من المعارض المتنقلة التي تم توزيعها على ثلاث مناطق رئيسية في السعودية، هي: الرياض، المنطقة الغربية والمنطقة الشرقية، فضلاً عن مناطق أخرى تشهد تجمعات سكانية كبيرة؛ إذ يتم استغلال أماكن وجود الجمهور والأسر في المجمعات التجارية الكبرى والمواقع المتميزة لإقامة أجنحة متميزة، تقدم عروضاً تفاعلية ومسابقات وجوائز للجمهور.