"صحة الشرقية": مغادرة 62 من مصابي القديح

25 حالة ما زالت تتلقى العلاج في المستشفيات

سبق- الدمام: أكدت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية مغادرة تسعة من المصابين في حادثة تفجير القديح المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء التام، وذلك حتى صباح اليوم الثلاثاء.
 
ولا يزال 25 مصاباً يتلقون العلاج، من بينهم ست حالات تتلقى العلاج في العناية المركزة وحالتهم مستقرة.
 
وبلغ إجمالي عدد المصابين الذين غادروا المستشفيات 62 مصاباً بعد تماثلهم للشفاء. وبقي عدد حالات الوفاة الناجمة عن التفجير 21 متوفى.
 
وقالت المديرية: "أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز ووزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح يتابعان عن كثب حالة المصابين المنومين في المستشفيات، ووجها بتقديم العناية الطبية اللازمة لهم".
 
وأضافت: "يقوم مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد الشيباني بزيارات للمصابين بشكل يومي للاطمئنان على حالتهم وسير الخطة العلاجية لهم".
 
وأردفت: "جميع الحالات مستقرة في ظل توفر الإمكانات حيث تسير الأمور بشكلها الطبيعي في المستشفيات التي تقدم الخدمة للمصابين".

اعلان
"صحة الشرقية": مغادرة 62 من مصابي القديح
سبق
سبق- الدمام: أكدت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية مغادرة تسعة من المصابين في حادثة تفجير القديح المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء التام، وذلك حتى صباح اليوم الثلاثاء.
 
ولا يزال 25 مصاباً يتلقون العلاج، من بينهم ست حالات تتلقى العلاج في العناية المركزة وحالتهم مستقرة.
 
وبلغ إجمالي عدد المصابين الذين غادروا المستشفيات 62 مصاباً بعد تماثلهم للشفاء. وبقي عدد حالات الوفاة الناجمة عن التفجير 21 متوفى.
 
وقالت المديرية: "أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز ووزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح يتابعان عن كثب حالة المصابين المنومين في المستشفيات، ووجها بتقديم العناية الطبية اللازمة لهم".
 
وأضافت: "يقوم مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد الشيباني بزيارات للمصابين بشكل يومي للاطمئنان على حالتهم وسير الخطة العلاجية لهم".
 
وأردفت: "جميع الحالات مستقرة في ظل توفر الإمكانات حيث تسير الأمور بشكلها الطبيعي في المستشفيات التي تقدم الخدمة للمصابين".
26 مايو 2015 - 8 شعبان 1436
02:50 PM

"صحة الشرقية": مغادرة 62 من مصابي القديح

25 حالة ما زالت تتلقى العلاج في المستشفيات

A A A
0
2,301

سبق- الدمام: أكدت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية مغادرة تسعة من المصابين في حادثة تفجير القديح المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء التام، وذلك حتى صباح اليوم الثلاثاء.
 
ولا يزال 25 مصاباً يتلقون العلاج، من بينهم ست حالات تتلقى العلاج في العناية المركزة وحالتهم مستقرة.
 
وبلغ إجمالي عدد المصابين الذين غادروا المستشفيات 62 مصاباً بعد تماثلهم للشفاء. وبقي عدد حالات الوفاة الناجمة عن التفجير 21 متوفى.
 
وقالت المديرية: "أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز ووزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح يتابعان عن كثب حالة المصابين المنومين في المستشفيات، ووجها بتقديم العناية الطبية اللازمة لهم".
 
وأضافت: "يقوم مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد الشيباني بزيارات للمصابين بشكل يومي للاطمئنان على حالتهم وسير الخطة العلاجية لهم".
 
وأردفت: "جميع الحالات مستقرة في ظل توفر الإمكانات حيث تسير الأمور بشكلها الطبيعي في المستشفيات التي تقدم الخدمة للمصابين".