قراصنة يحولون "الطيور الغاضبة" إلى "طيور متجسسة"

احتجاجاً على استغلال الإدارة الأمريكية اللعبة للتجسس على مستخدميها

أحمد علي- سبق- القاهرة: أعلن مجموعة من قراصنة الإنترنت مجهولي الهوية اختراقهم الموقع الرسمي للعبة الشهيرة المعروفة باسم "الطيور الغاضبة"، وغيروا الاسم الرسمي الخاص بها إلى "الطيور المتجسسة".
 
وقال "الهاكرز"، بحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إنهم قرروا أن ينفذوا تلك العملية انتقاماً واحتجاجاً على التقارير التي كشفت عن استغلال وكالة الأمن القومي الأمريكية والاستخبارات البريطانية اللعبة للتجسس على مستخدميها.
 
وكانت تقارير عديدة قد أشارت إلى أن أجهزة استخباراتية تستغل اللعبة واسعة الانتشار في التجسس على الحاسبات والهواتف الذكية الخاصة بالمستخدمين، بحسب الوثائق المسربة من قبل الموظف السابق بوكالة الأمن القومي الأمريكية "إدوارد سنودن".
 
ورغم نفي شركة "روفيو" الفنلندية، التي تدير اللعبة، أي تعاون فيما بينها وبين وكالات أمنية في أي بلد، إلا أن التقارير تشير إلى استغلال الأجهزة الأمنية الأمريكية اللعبة للحصول على مختلف أنواع المعلومات الشخصية والسرية الخاصة بمستخدمي "الطيور الغاضبة".
 
وتمكن إدارة الشركة الفنلندية من إعادة السيطرة على الموقع بعد فترة وجيزة، لكن القراصنة كانوا قد وجهوا رسالتهم، وهددوا باختراق الموقع مرات متعددة.

اعلان
قراصنة يحولون "الطيور الغاضبة" إلى "طيور متجسسة"
سبق
أحمد علي- سبق- القاهرة: أعلن مجموعة من قراصنة الإنترنت مجهولي الهوية اختراقهم الموقع الرسمي للعبة الشهيرة المعروفة باسم "الطيور الغاضبة"، وغيروا الاسم الرسمي الخاص بها إلى "الطيور المتجسسة".
 
وقال "الهاكرز"، بحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إنهم قرروا أن ينفذوا تلك العملية انتقاماً واحتجاجاً على التقارير التي كشفت عن استغلال وكالة الأمن القومي الأمريكية والاستخبارات البريطانية اللعبة للتجسس على مستخدميها.
 
وكانت تقارير عديدة قد أشارت إلى أن أجهزة استخباراتية تستغل اللعبة واسعة الانتشار في التجسس على الحاسبات والهواتف الذكية الخاصة بالمستخدمين، بحسب الوثائق المسربة من قبل الموظف السابق بوكالة الأمن القومي الأمريكية "إدوارد سنودن".
 
ورغم نفي شركة "روفيو" الفنلندية، التي تدير اللعبة، أي تعاون فيما بينها وبين وكالات أمنية في أي بلد، إلا أن التقارير تشير إلى استغلال الأجهزة الأمنية الأمريكية اللعبة للحصول على مختلف أنواع المعلومات الشخصية والسرية الخاصة بمستخدمي "الطيور الغاضبة".
 
وتمكن إدارة الشركة الفنلندية من إعادة السيطرة على الموقع بعد فترة وجيزة، لكن القراصنة كانوا قد وجهوا رسالتهم، وهددوا باختراق الموقع مرات متعددة.
31 يناير 2014 - 30 ربيع الأول 1435
08:13 PM

احتجاجاً على استغلال الإدارة الأمريكية اللعبة للتجسس على مستخدميها

قراصنة يحولون "الطيور الغاضبة" إلى "طيور متجسسة"

A A A
0
23,785

أحمد علي- سبق- القاهرة: أعلن مجموعة من قراصنة الإنترنت مجهولي الهوية اختراقهم الموقع الرسمي للعبة الشهيرة المعروفة باسم "الطيور الغاضبة"، وغيروا الاسم الرسمي الخاص بها إلى "الطيور المتجسسة".
 
وقال "الهاكرز"، بحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إنهم قرروا أن ينفذوا تلك العملية انتقاماً واحتجاجاً على التقارير التي كشفت عن استغلال وكالة الأمن القومي الأمريكية والاستخبارات البريطانية اللعبة للتجسس على مستخدميها.
 
وكانت تقارير عديدة قد أشارت إلى أن أجهزة استخباراتية تستغل اللعبة واسعة الانتشار في التجسس على الحاسبات والهواتف الذكية الخاصة بالمستخدمين، بحسب الوثائق المسربة من قبل الموظف السابق بوكالة الأمن القومي الأمريكية "إدوارد سنودن".
 
ورغم نفي شركة "روفيو" الفنلندية، التي تدير اللعبة، أي تعاون فيما بينها وبين وكالات أمنية في أي بلد، إلا أن التقارير تشير إلى استغلال الأجهزة الأمنية الأمريكية اللعبة للحصول على مختلف أنواع المعلومات الشخصية والسرية الخاصة بمستخدمي "الطيور الغاضبة".
 
وتمكن إدارة الشركة الفنلندية من إعادة السيطرة على الموقع بعد فترة وجيزة، لكن القراصنة كانوا قد وجهوا رسالتهم، وهددوا باختراق الموقع مرات متعددة.