شرطة الشعراء ومراقبو الغابات بقلوة يعثرون على "حُفر تفحيم"

"جار الله": المضبوطات والغرامات تجاوزت نصف مليون ريال

محمد الزهراني- سبق- الباحة: قامت فرقة أمنية من شرطة الشعراء ومراقبي الغابات بفرع وزارة الزراعة بمحافظة قلوة بجولة ميدانية من خلال الترجل سيراً على الأقدام إلى بعض الأماكن الوعرة بجبل الريع بالمضحاة؛ حيث تبين وجود عدد من حفر التفحيم والأكياس المملوءة بالفحم؛ ما استلزم إتلافها في الموقع لصعوبة نقلها.
 
ودعا مدير الشؤون الزراعية بمنطقة الباحة، المهندس سعيد جار الله، المواطنين خاصة المشايخ ومعرفي القرى، إلى ضرورة الإبلاغ عمن يقف وراء مثل هذه الأعمال؛ من أجل تطبيق النظام بحقه وعدم التستر عليه، مشيراً إلى أن هذه الممارسات تهدد البيئة بالجفاف والتصحر.
 
وثمّن "جار الله" جهود رجال الأمن ومراقبي الغابات بفرع الزراعة بقلوة في المحافظة على الغطاء النباتي، وشكر مدير الفرع أحمد بن علي آل عمر على الجهود المميزة.
 
وقال: "هذا الفرع يعد في طليعة الفروع الناجحة في تطبيق النظام بحق المخالفين حيث بلغ إجمالي الغرامات وقيمة بيع المضبوطات أكثر من نصف مليون ريال؛ تم تحصيل 457 ألفاً و880 ريالاً منها حتى الآن، وبقية الغرامات ستحصلها الجهات المختصة".
 
وأضاف: "بعض المخالفين تكررت مخالفتهم عدة مرات فتمت مضاعفة قيمة الغرامة المفروضة عليهم إلى حدها الأعلى وهو 50 ألف ريال، علماً بأن الوزارة حريصة كل الحرص على المحافظة على الغطاء النباتي".
 
وأردف "جار الله": "الوزارة ضاعفت عقوبات قطع الأشجار من ألف ريال إلى خمسة آلاف للشجرة الواحدة، وللطن من ألفي ريال إلى مائة ألف".
 
وتابع: "وضعت الإدارة العديد من اللوحات الإرشادية التي تحذر من الاحتطاب والتفحيم وأخرى توضح أهمية المحافظة على البيئة وحمايتها من الزوال والاندثار".
 
 

اعلان
شرطة الشعراء ومراقبو الغابات بقلوة يعثرون على "حُفر تفحيم"
سبق
محمد الزهراني- سبق- الباحة: قامت فرقة أمنية من شرطة الشعراء ومراقبي الغابات بفرع وزارة الزراعة بمحافظة قلوة بجولة ميدانية من خلال الترجل سيراً على الأقدام إلى بعض الأماكن الوعرة بجبل الريع بالمضحاة؛ حيث تبين وجود عدد من حفر التفحيم والأكياس المملوءة بالفحم؛ ما استلزم إتلافها في الموقع لصعوبة نقلها.
 
ودعا مدير الشؤون الزراعية بمنطقة الباحة، المهندس سعيد جار الله، المواطنين خاصة المشايخ ومعرفي القرى، إلى ضرورة الإبلاغ عمن يقف وراء مثل هذه الأعمال؛ من أجل تطبيق النظام بحقه وعدم التستر عليه، مشيراً إلى أن هذه الممارسات تهدد البيئة بالجفاف والتصحر.
 
وثمّن "جار الله" جهود رجال الأمن ومراقبي الغابات بفرع الزراعة بقلوة في المحافظة على الغطاء النباتي، وشكر مدير الفرع أحمد بن علي آل عمر على الجهود المميزة.
 
وقال: "هذا الفرع يعد في طليعة الفروع الناجحة في تطبيق النظام بحق المخالفين حيث بلغ إجمالي الغرامات وقيمة بيع المضبوطات أكثر من نصف مليون ريال؛ تم تحصيل 457 ألفاً و880 ريالاً منها حتى الآن، وبقية الغرامات ستحصلها الجهات المختصة".
 
وأضاف: "بعض المخالفين تكررت مخالفتهم عدة مرات فتمت مضاعفة قيمة الغرامة المفروضة عليهم إلى حدها الأعلى وهو 50 ألف ريال، علماً بأن الوزارة حريصة كل الحرص على المحافظة على الغطاء النباتي".
 
وأردف "جار الله": "الوزارة ضاعفت عقوبات قطع الأشجار من ألف ريال إلى خمسة آلاف للشجرة الواحدة، وللطن من ألفي ريال إلى مائة ألف".
 
وتابع: "وضعت الإدارة العديد من اللوحات الإرشادية التي تحذر من الاحتطاب والتفحيم وأخرى توضح أهمية المحافظة على البيئة وحمايتها من الزوال والاندثار".
 
 
28 يناير 2015 - 8 ربيع الآخر 1436
03:29 PM

شرطة الشعراء ومراقبو الغابات بقلوة يعثرون على "حُفر تفحيم"

"جار الله": المضبوطات والغرامات تجاوزت نصف مليون ريال

A A A
0
1,759

محمد الزهراني- سبق- الباحة: قامت فرقة أمنية من شرطة الشعراء ومراقبي الغابات بفرع وزارة الزراعة بمحافظة قلوة بجولة ميدانية من خلال الترجل سيراً على الأقدام إلى بعض الأماكن الوعرة بجبل الريع بالمضحاة؛ حيث تبين وجود عدد من حفر التفحيم والأكياس المملوءة بالفحم؛ ما استلزم إتلافها في الموقع لصعوبة نقلها.
 
ودعا مدير الشؤون الزراعية بمنطقة الباحة، المهندس سعيد جار الله، المواطنين خاصة المشايخ ومعرفي القرى، إلى ضرورة الإبلاغ عمن يقف وراء مثل هذه الأعمال؛ من أجل تطبيق النظام بحقه وعدم التستر عليه، مشيراً إلى أن هذه الممارسات تهدد البيئة بالجفاف والتصحر.
 
وثمّن "جار الله" جهود رجال الأمن ومراقبي الغابات بفرع الزراعة بقلوة في المحافظة على الغطاء النباتي، وشكر مدير الفرع أحمد بن علي آل عمر على الجهود المميزة.
 
وقال: "هذا الفرع يعد في طليعة الفروع الناجحة في تطبيق النظام بحق المخالفين حيث بلغ إجمالي الغرامات وقيمة بيع المضبوطات أكثر من نصف مليون ريال؛ تم تحصيل 457 ألفاً و880 ريالاً منها حتى الآن، وبقية الغرامات ستحصلها الجهات المختصة".
 
وأضاف: "بعض المخالفين تكررت مخالفتهم عدة مرات فتمت مضاعفة قيمة الغرامة المفروضة عليهم إلى حدها الأعلى وهو 50 ألف ريال، علماً بأن الوزارة حريصة كل الحرص على المحافظة على الغطاء النباتي".
 
وأردف "جار الله": "الوزارة ضاعفت عقوبات قطع الأشجار من ألف ريال إلى خمسة آلاف للشجرة الواحدة، وللطن من ألفي ريال إلى مائة ألف".
 
وتابع: "وضعت الإدارة العديد من اللوحات الإرشادية التي تحذر من الاحتطاب والتفحيم وأخرى توضح أهمية المحافظة على البيئة وحمايتها من الزوال والاندثار".