عامل وجندي ومهندس يختمون القرآن في الليث

عوض الفهمي- سبق- الليث: ختم ثلاثة دارسون بجمعية "نتدبره" لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث، كتاب الله تعالى كاملاً بمقرأة الليث ومقرأة الوسقة على مسافة 33 كم جنوب المحافظة.
 
ويعمل الدارسون الثلاثة في عدة قطاعات مختلفة وهم: يحيى علي الحضريتي جندي أول بشرطة محافظة الليث (24 عاماً) وقد حفظ القرآن في عامين ونصف، والعامل كريم عبدالراضي خليفة مصري الجنسية (25 عاماً) ويعمل في إحدى المؤسسات التجارية وقد حفظ القرآن في عام ونصف، والمهندس عباس بن مطلق النعيري (40 عاماً) يعمل في شركة الكهرباء حيث حفظ القرآن الكريم كاملاً في ثلاثة أعوام.
 
وقال مدير الشؤون التعليمية حسن الحاتمي: "الحُفّاظ تميزوا بقوة العزيمة والإصرار في الحضور والمواظبة على برنامج المقرأة وهو ما ساعدهم لحفظ كتاب الله، وقد كانوا على تواصل دائم مع المشرفين عليهم في الحفظ والتجويد؛ ليتسنى لهم التسميع خارج دوام المقرأة".
 
وقال عضو مجلس إدارة الجمعية محمد أبو بكر الصعب: "هناك جوائز مرحلية تقدم للحفّاظ والمشايخ المشرفين على الدارسين بطرق تنظيمية تصاعدية ومرحلية تحفيزية، تُسهم في تجويد وترسيخ الحفظ لدى الدارسين والداراسات".
 
وقال المدير التنفيذي للجمعية الدكتور علي حامد الهلالي: "ندعو جميع شرائح المجتمع من كل الجنسيات بمستوياتهم التعليمية لحفظ القرآن الكريم عبر حلقات التحفيظ في محافظة الليث وفروع ومحافظة أضم".
 
وأضاف: "أكثر من 3500 من الدارسين والدارسات هم حالياً قيد الدراسة بالجمعية، وهذه الأعداد تحتاج إلى برامج متنوعة تتناسب مع المستويات العمرية لجميع الفئات الدارسة".
 
وأردف: "نقدم برامج تتناسب مع التنظيم الملائم للبيئة المحيطة بالجيمع على أن تبدو أكثر ترسيخاً لمبادئ وبرامج الجودة الفاعلة".

اعلان
عامل وجندي ومهندس يختمون القرآن في الليث
سبق
عوض الفهمي- سبق- الليث: ختم ثلاثة دارسون بجمعية "نتدبره" لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث، كتاب الله تعالى كاملاً بمقرأة الليث ومقرأة الوسقة على مسافة 33 كم جنوب المحافظة.
 
ويعمل الدارسون الثلاثة في عدة قطاعات مختلفة وهم: يحيى علي الحضريتي جندي أول بشرطة محافظة الليث (24 عاماً) وقد حفظ القرآن في عامين ونصف، والعامل كريم عبدالراضي خليفة مصري الجنسية (25 عاماً) ويعمل في إحدى المؤسسات التجارية وقد حفظ القرآن في عام ونصف، والمهندس عباس بن مطلق النعيري (40 عاماً) يعمل في شركة الكهرباء حيث حفظ القرآن الكريم كاملاً في ثلاثة أعوام.
 
وقال مدير الشؤون التعليمية حسن الحاتمي: "الحُفّاظ تميزوا بقوة العزيمة والإصرار في الحضور والمواظبة على برنامج المقرأة وهو ما ساعدهم لحفظ كتاب الله، وقد كانوا على تواصل دائم مع المشرفين عليهم في الحفظ والتجويد؛ ليتسنى لهم التسميع خارج دوام المقرأة".
 
وقال عضو مجلس إدارة الجمعية محمد أبو بكر الصعب: "هناك جوائز مرحلية تقدم للحفّاظ والمشايخ المشرفين على الدارسين بطرق تنظيمية تصاعدية ومرحلية تحفيزية، تُسهم في تجويد وترسيخ الحفظ لدى الدارسين والداراسات".
 
وقال المدير التنفيذي للجمعية الدكتور علي حامد الهلالي: "ندعو جميع شرائح المجتمع من كل الجنسيات بمستوياتهم التعليمية لحفظ القرآن الكريم عبر حلقات التحفيظ في محافظة الليث وفروع ومحافظة أضم".
 
وأضاف: "أكثر من 3500 من الدارسين والدارسات هم حالياً قيد الدراسة بالجمعية، وهذه الأعداد تحتاج إلى برامج متنوعة تتناسب مع المستويات العمرية لجميع الفئات الدارسة".
 
وأردف: "نقدم برامج تتناسب مع التنظيم الملائم للبيئة المحيطة بالجيمع على أن تبدو أكثر ترسيخاً لمبادئ وبرامج الجودة الفاعلة".
26 نوفمبر 2015 - 14 صفر 1437
01:01 PM

عامل وجندي ومهندس يختمون القرآن في الليث

A A A
0
1,036

عوض الفهمي- سبق- الليث: ختم ثلاثة دارسون بجمعية "نتدبره" لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث، كتاب الله تعالى كاملاً بمقرأة الليث ومقرأة الوسقة على مسافة 33 كم جنوب المحافظة.
 
ويعمل الدارسون الثلاثة في عدة قطاعات مختلفة وهم: يحيى علي الحضريتي جندي أول بشرطة محافظة الليث (24 عاماً) وقد حفظ القرآن في عامين ونصف، والعامل كريم عبدالراضي خليفة مصري الجنسية (25 عاماً) ويعمل في إحدى المؤسسات التجارية وقد حفظ القرآن في عام ونصف، والمهندس عباس بن مطلق النعيري (40 عاماً) يعمل في شركة الكهرباء حيث حفظ القرآن الكريم كاملاً في ثلاثة أعوام.
 
وقال مدير الشؤون التعليمية حسن الحاتمي: "الحُفّاظ تميزوا بقوة العزيمة والإصرار في الحضور والمواظبة على برنامج المقرأة وهو ما ساعدهم لحفظ كتاب الله، وقد كانوا على تواصل دائم مع المشرفين عليهم في الحفظ والتجويد؛ ليتسنى لهم التسميع خارج دوام المقرأة".
 
وقال عضو مجلس إدارة الجمعية محمد أبو بكر الصعب: "هناك جوائز مرحلية تقدم للحفّاظ والمشايخ المشرفين على الدارسين بطرق تنظيمية تصاعدية ومرحلية تحفيزية، تُسهم في تجويد وترسيخ الحفظ لدى الدارسين والداراسات".
 
وقال المدير التنفيذي للجمعية الدكتور علي حامد الهلالي: "ندعو جميع شرائح المجتمع من كل الجنسيات بمستوياتهم التعليمية لحفظ القرآن الكريم عبر حلقات التحفيظ في محافظة الليث وفروع ومحافظة أضم".
 
وأضاف: "أكثر من 3500 من الدارسين والدارسات هم حالياً قيد الدراسة بالجمعية، وهذه الأعداد تحتاج إلى برامج متنوعة تتناسب مع المستويات العمرية لجميع الفئات الدارسة".
 
وأردف: "نقدم برامج تتناسب مع التنظيم الملائم للبيئة المحيطة بالجيمع على أن تبدو أكثر ترسيخاً لمبادئ وبرامج الجودة الفاعلة".