جناح المملكة في معرض فيينا للكتاب يخطف الأنظار

قدّم فعاليات متنوعة عن الأدب والثقافة بالسعودية

سبق- النمسا: افتتح الملحق الثقافي في النمسا ودول الإشراف الدكتور علي بن عبد الله بن صقر جناح المملكة بمعرض فيينا للكتاب، بحضور نائب القنصل السعودي في سفارة خادم الحرمين الشريفين احمد العنزي.
 
وشارك في الافتتاح جمع كبير من أعضاء السلك الدبلوماسي النمساوي والاجنبي بدولة النمسا وعدد من الأكاديميين في مختلف الجامعات.
 
وحظيت مشاركة المملكة باهتمام كبير من قِبل الكتاب والمثقفين النمساويين رغبةً في التعرف على جهود وإسهامات المملكة العربية السعودية في مجال الأدب والثقافة.
 
وصاحبت هذه المشاركة مجموعة من الفعاليات التي نظمتها الملحقية الثقافية حازت على إعجاب الجمهور النمسا.
 
وفي إطار مشاركات المملكة بمعرض في فيينا للكتاب 2015م وبطلب من اللجنة المنظمة للمعرض؛ شاركت الملحقية الثقافية بفعاليات متنوعة عن الطفل والأدب السعودي.
 
وشارك عدد من الأطفال النمساويين بالتمثيل في هذه المسرحية التي قامت الملحقية الثقافية بترجمتها إلى اللغة الألمانية.
 
وقامت الملحقية بتوقيع كتاب لعضو مجلس الشورى للدكتور سعد البازعي بعنوان مواجهات ثقافية، وطرح مقالات في الثقافة والأدب وتقديم عرض مسرحي للدمى يتحدث عن حياة الجمل وصفاته ومسمايته الشهيرة في منطقة جزيرة العرب.
 
ونالت فعاليات جناح المملكة حيزاً كبيراً في الإعلام والصحافة النمساوية.
 
وتم توزيع أكثر من 30 كتاباً باللغة الألمانية بعدما ترجمتها الملحقية الثقافية إضافة إلى أكثر من 30 قصة أطفال.
 
ويتميز هذا المعرض بأنه يحتل مكانة مهمة باعتباره جسراً للتواصل الإنساني والثقافي.
 
 

اعلان
جناح المملكة في معرض فيينا للكتاب يخطف الأنظار
سبق
سبق- النمسا: افتتح الملحق الثقافي في النمسا ودول الإشراف الدكتور علي بن عبد الله بن صقر جناح المملكة بمعرض فيينا للكتاب، بحضور نائب القنصل السعودي في سفارة خادم الحرمين الشريفين احمد العنزي.
 
وشارك في الافتتاح جمع كبير من أعضاء السلك الدبلوماسي النمساوي والاجنبي بدولة النمسا وعدد من الأكاديميين في مختلف الجامعات.
 
وحظيت مشاركة المملكة باهتمام كبير من قِبل الكتاب والمثقفين النمساويين رغبةً في التعرف على جهود وإسهامات المملكة العربية السعودية في مجال الأدب والثقافة.
 
وصاحبت هذه المشاركة مجموعة من الفعاليات التي نظمتها الملحقية الثقافية حازت على إعجاب الجمهور النمسا.
 
وفي إطار مشاركات المملكة بمعرض في فيينا للكتاب 2015م وبطلب من اللجنة المنظمة للمعرض؛ شاركت الملحقية الثقافية بفعاليات متنوعة عن الطفل والأدب السعودي.
 
وشارك عدد من الأطفال النمساويين بالتمثيل في هذه المسرحية التي قامت الملحقية الثقافية بترجمتها إلى اللغة الألمانية.
 
وقامت الملحقية بتوقيع كتاب لعضو مجلس الشورى للدكتور سعد البازعي بعنوان مواجهات ثقافية، وطرح مقالات في الثقافة والأدب وتقديم عرض مسرحي للدمى يتحدث عن حياة الجمل وصفاته ومسمايته الشهيرة في منطقة جزيرة العرب.
 
ونالت فعاليات جناح المملكة حيزاً كبيراً في الإعلام والصحافة النمساوية.
 
وتم توزيع أكثر من 30 كتاباً باللغة الألمانية بعدما ترجمتها الملحقية الثقافية إضافة إلى أكثر من 30 قصة أطفال.
 
ويتميز هذا المعرض بأنه يحتل مكانة مهمة باعتباره جسراً للتواصل الإنساني والثقافي.
 
 
28 نوفمبر 2015 - 16 صفر 1437
05:36 PM

قدّم فعاليات متنوعة عن الأدب والثقافة بالسعودية

جناح المملكة في معرض فيينا للكتاب يخطف الأنظار

A A A
0
4,844

سبق- النمسا: افتتح الملحق الثقافي في النمسا ودول الإشراف الدكتور علي بن عبد الله بن صقر جناح المملكة بمعرض فيينا للكتاب، بحضور نائب القنصل السعودي في سفارة خادم الحرمين الشريفين احمد العنزي.
 
وشارك في الافتتاح جمع كبير من أعضاء السلك الدبلوماسي النمساوي والاجنبي بدولة النمسا وعدد من الأكاديميين في مختلف الجامعات.
 
وحظيت مشاركة المملكة باهتمام كبير من قِبل الكتاب والمثقفين النمساويين رغبةً في التعرف على جهود وإسهامات المملكة العربية السعودية في مجال الأدب والثقافة.
 
وصاحبت هذه المشاركة مجموعة من الفعاليات التي نظمتها الملحقية الثقافية حازت على إعجاب الجمهور النمسا.
 
وفي إطار مشاركات المملكة بمعرض في فيينا للكتاب 2015م وبطلب من اللجنة المنظمة للمعرض؛ شاركت الملحقية الثقافية بفعاليات متنوعة عن الطفل والأدب السعودي.
 
وشارك عدد من الأطفال النمساويين بالتمثيل في هذه المسرحية التي قامت الملحقية الثقافية بترجمتها إلى اللغة الألمانية.
 
وقامت الملحقية بتوقيع كتاب لعضو مجلس الشورى للدكتور سعد البازعي بعنوان مواجهات ثقافية، وطرح مقالات في الثقافة والأدب وتقديم عرض مسرحي للدمى يتحدث عن حياة الجمل وصفاته ومسمايته الشهيرة في منطقة جزيرة العرب.
 
ونالت فعاليات جناح المملكة حيزاً كبيراً في الإعلام والصحافة النمساوية.
 
وتم توزيع أكثر من 30 كتاباً باللغة الألمانية بعدما ترجمتها الملحقية الثقافية إضافة إلى أكثر من 30 قصة أطفال.
 
ويتميز هذا المعرض بأنه يحتل مكانة مهمة باعتباره جسراً للتواصل الإنساني والثقافي.