"الفوزان": 200 جامعة متميزة لمبتعثي "العاشرة"

الوزارة اعتمدت على 4 تصنيفات عالمية

سبق- متابعة: أكدت وزارة التعليم العالي أن الابتعاث في المرحلة العاشرة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي؛ سيقتصر على الجامعات المتميزة؛ حيث حددت الوزارة مجموعة من الجامعات العالمية المرموقة ضمن أفضل 200 جامعة على مستوى العالم، لكل تخصص من تخصصات الابتعاث؛ اعتماداً على أهم التصنيفات العالمية للجامعات المتميزة.
 
وألقى وكيل الوزارة للبعثات الدكتور ناصر بن محمد الفوزان محاضرة تثقيفية ضمن فعاليات ملتقى المبتعثين للمرحلة العاشرة والمنعقد بمدينة الرياض، والذي اختتمت فعاليات المرحلة الأولى منه اليوم الأربعاء.
 
وقال "الفوزان": "الوزارة اعتمدت في اختيار الجامعات على أربعة تصنيفات عالمية للجامعات المتميزة هي: تصنيف شنغهاي، التايمز، كيو- إس، وتصنيف يو إس نيوز، وتم اختيار المجالات الدراسية التي تم الابتعاث إليها في المرحلة العاشرة لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وذلك عبر اختيار أفضل 200 جامعة في كل تصنيف ووضعها في قائمة موحدة خاصة بالمرحلة العاشرة".
 
وأضاف وكيل الوزارة: "تصنيف الجامعات جاء ضمن حقول دراسية تشمل الطب والصيدلة والعلوم الطبية، والهندسة وعلوم الحاسب، العلوم الأساسية، وعلوم الحياة، والعلوم المالية والاقتصادية، وعلم القانون، وكل حقل دراسي خصصت له جامعات محددة ضمن أفضل الجامعات العالمية للدراسة فيها".
 
ودعا "الفوزان" كافة الطلبة المبتعثين للبحث عن الجامعات المتميزة والتسجيل فيها بأنفسهم، موضحاً أن كافة المرشحين للمرحلة العاشرة تنطبق عليهم الشروط الأساسية للقبول في الجامعات المتميزة، المشتملة على التخصص والتميز الأكاديمي.
 
وقال: "يجب على الطلبة الاهتمام بالحصول على توصيات علمية أكاديمية جيدة، واختيار معاهد متميزة تساعد على اجتياز شرط اللغة، وأخذ الاختبارات المعيارية اللازمة للقبول".
 
وأكد وكيل الوزارة أن الحصول على القبول عن طريق الطالب نفسه؛ يعد تجربة ثرية يتعرف من خلالها الطالب جيداً على البيئة الجامعية التي سيدرس بها، وتساهم في التهيئة النفسية للطالب، وزيادة معرفته وإدراكه بطبيعة الدراسة ومتطلباتها والتأقلم معها.
 
وأضاف أن الاعتقاد بصعوبة الدراسة في الجامعات المتيزة أمر خاطئ، وخصوصاً إذا توافر لدى الطالب الإصرار والتحدي، والاجتهاد العلمي.

اعلان
"الفوزان": 200 جامعة متميزة لمبتعثي "العاشرة"
سبق
سبق- متابعة: أكدت وزارة التعليم العالي أن الابتعاث في المرحلة العاشرة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي؛ سيقتصر على الجامعات المتميزة؛ حيث حددت الوزارة مجموعة من الجامعات العالمية المرموقة ضمن أفضل 200 جامعة على مستوى العالم، لكل تخصص من تخصصات الابتعاث؛ اعتماداً على أهم التصنيفات العالمية للجامعات المتميزة.
 
وألقى وكيل الوزارة للبعثات الدكتور ناصر بن محمد الفوزان محاضرة تثقيفية ضمن فعاليات ملتقى المبتعثين للمرحلة العاشرة والمنعقد بمدينة الرياض، والذي اختتمت فعاليات المرحلة الأولى منه اليوم الأربعاء.
 
وقال "الفوزان": "الوزارة اعتمدت في اختيار الجامعات على أربعة تصنيفات عالمية للجامعات المتميزة هي: تصنيف شنغهاي، التايمز، كيو- إس، وتصنيف يو إس نيوز، وتم اختيار المجالات الدراسية التي تم الابتعاث إليها في المرحلة العاشرة لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وذلك عبر اختيار أفضل 200 جامعة في كل تصنيف ووضعها في قائمة موحدة خاصة بالمرحلة العاشرة".
 
وأضاف وكيل الوزارة: "تصنيف الجامعات جاء ضمن حقول دراسية تشمل الطب والصيدلة والعلوم الطبية، والهندسة وعلوم الحاسب، العلوم الأساسية، وعلوم الحياة، والعلوم المالية والاقتصادية، وعلم القانون، وكل حقل دراسي خصصت له جامعات محددة ضمن أفضل الجامعات العالمية للدراسة فيها".
 
ودعا "الفوزان" كافة الطلبة المبتعثين للبحث عن الجامعات المتميزة والتسجيل فيها بأنفسهم، موضحاً أن كافة المرشحين للمرحلة العاشرة تنطبق عليهم الشروط الأساسية للقبول في الجامعات المتميزة، المشتملة على التخصص والتميز الأكاديمي.
 
وقال: "يجب على الطلبة الاهتمام بالحصول على توصيات علمية أكاديمية جيدة، واختيار معاهد متميزة تساعد على اجتياز شرط اللغة، وأخذ الاختبارات المعيارية اللازمة للقبول".
 
وأكد وكيل الوزارة أن الحصول على القبول عن طريق الطالب نفسه؛ يعد تجربة ثرية يتعرف من خلالها الطالب جيداً على البيئة الجامعية التي سيدرس بها، وتساهم في التهيئة النفسية للطالب، وزيادة معرفته وإدراكه بطبيعة الدراسة ومتطلباتها والتأقلم معها.
 
وأضاف أن الاعتقاد بصعوبة الدراسة في الجامعات المتيزة أمر خاطئ، وخصوصاً إذا توافر لدى الطالب الإصرار والتحدي، والاجتهاد العلمي.
26 نوفمبر 2014 - 4 صفر 1436
05:42 PM

"الفوزان": 200 جامعة متميزة لمبتعثي "العاشرة"

الوزارة اعتمدت على 4 تصنيفات عالمية

A A A
0
6,256

سبق- متابعة: أكدت وزارة التعليم العالي أن الابتعاث في المرحلة العاشرة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي؛ سيقتصر على الجامعات المتميزة؛ حيث حددت الوزارة مجموعة من الجامعات العالمية المرموقة ضمن أفضل 200 جامعة على مستوى العالم، لكل تخصص من تخصصات الابتعاث؛ اعتماداً على أهم التصنيفات العالمية للجامعات المتميزة.
 
وألقى وكيل الوزارة للبعثات الدكتور ناصر بن محمد الفوزان محاضرة تثقيفية ضمن فعاليات ملتقى المبتعثين للمرحلة العاشرة والمنعقد بمدينة الرياض، والذي اختتمت فعاليات المرحلة الأولى منه اليوم الأربعاء.
 
وقال "الفوزان": "الوزارة اعتمدت في اختيار الجامعات على أربعة تصنيفات عالمية للجامعات المتميزة هي: تصنيف شنغهاي، التايمز، كيو- إس، وتصنيف يو إس نيوز، وتم اختيار المجالات الدراسية التي تم الابتعاث إليها في المرحلة العاشرة لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وذلك عبر اختيار أفضل 200 جامعة في كل تصنيف ووضعها في قائمة موحدة خاصة بالمرحلة العاشرة".
 
وأضاف وكيل الوزارة: "تصنيف الجامعات جاء ضمن حقول دراسية تشمل الطب والصيدلة والعلوم الطبية، والهندسة وعلوم الحاسب، العلوم الأساسية، وعلوم الحياة، والعلوم المالية والاقتصادية، وعلم القانون، وكل حقل دراسي خصصت له جامعات محددة ضمن أفضل الجامعات العالمية للدراسة فيها".
 
ودعا "الفوزان" كافة الطلبة المبتعثين للبحث عن الجامعات المتميزة والتسجيل فيها بأنفسهم، موضحاً أن كافة المرشحين للمرحلة العاشرة تنطبق عليهم الشروط الأساسية للقبول في الجامعات المتميزة، المشتملة على التخصص والتميز الأكاديمي.
 
وقال: "يجب على الطلبة الاهتمام بالحصول على توصيات علمية أكاديمية جيدة، واختيار معاهد متميزة تساعد على اجتياز شرط اللغة، وأخذ الاختبارات المعيارية اللازمة للقبول".
 
وأكد وكيل الوزارة أن الحصول على القبول عن طريق الطالب نفسه؛ يعد تجربة ثرية يتعرف من خلالها الطالب جيداً على البيئة الجامعية التي سيدرس بها، وتساهم في التهيئة النفسية للطالب، وزيادة معرفته وإدراكه بطبيعة الدراسة ومتطلباتها والتأقلم معها.
 
وأضاف أن الاعتقاد بصعوبة الدراسة في الجامعات المتيزة أمر خاطئ، وخصوصاً إذا توافر لدى الطالب الإصرار والتحدي، والاجتهاد العلمي.