‏"غرفة جدة" تكرم موظفاً رفض رشوة لتمرير تأشيرات مزورة

مواطن عرض عليه مبلغاً مقابل استقدام عمالة مخالفة

عبدالله الراجحي- سبق- جدة: كرّمت الغرفة التجارية الصناعية بجدة موظفاً بإدارة التصاديق والاشتراكات، لرفضه الحصول على رشوة مالية مقابل تمرير عدد من التأشيرات المزورة المعدة لاستقدام عمالة وافدة.
 
وسلمت الغرفة هذا الموظف مكافأة مالية، اليوم، نظير أمانته ويقظته ونجاحه في كشف العملية المشبوهة التي كانت ستتسبب في دخول عمال غير نظاميين إلى أرض الوطن.
 
وتسلم الموظف عيسى عبد اللطيف عبد الكريم، الذي رفض الرشوة ونجح في كشف عملية التزوير، مكافأة مالية من عضو مجلس الإدارة الشيخ فهد بن سيبان السلمي، بحضور أعضاء مجلس الإدارة فايز الحربي وسارة بغدادي والأمين العام عدنان بن حسين مندورة.
 
وقال "بن سيبان": "هذا الموظف يعتبر نموذجاً للموظف الصالح اليقظ الذي يؤدي عمله بإخلاص وتفانٍ وأمانة، وإن تكريمه يأتي ترسيخاً لمكارم الأخلاق التي تعتبر أحد الأهداف الاستراتيجية لغرفة جدة، وتشجيعاً لجميع الموظفين على الالتزام بالأمانة والصدق في كل تعاملاتهم، وتطبيق الروح السمحة للدين الإسلامي الحنيف".
 
أما "مندورة" فقد قال: "بيت أصحاب الأعمال يسعى ترسيخ القيم الأخلاقية السامية لدى جميع منتسبيه، والمتمثلة في الرقابة الذاتية والقوة والتواضع والرِّفق لدعم الفضائل ومكارم الأخلاق".
 
 وروى الموظف عيسي عبد اللطيف عبد الكريم مسؤول تفعيل التأشيرات في قسم التصاديق والاشتراكات بغرفة جدة قصة الرشوة التي رفضها.
 
وقال "عيسى": "جاءني أحد الأشخاص وبدأ يفاوضني في تمرير بعض التأشيرات مقابل الحصول على مبلغ مالي، فطلبت منه مهلة وذهبت لإبلاغ مديري في العمل والمسؤولين في الجهاز التنفيذي بالغرفة، فطلبوا مني مجاراته حتى إلقاء القبض عليه متلبساً، وبالفعل تمت مراقبته وإبلاغ الجهات الرسمية وإلقاء القبض عليه متلبساً لحظة محاولته تسليم الرشوة".
 
وأضاف: "الأمانة هي الصفة الرئيسة التي ينبغي أن يتميز بها كل من يتعامل مع الجمهور ويتحمل مسؤولية هذا العمل، وأشكر إدارة غرفة جدة على مسارعتها بتقديم هذه المكافأة لي".

اعلان
‏"غرفة جدة" تكرم موظفاً رفض رشوة لتمرير تأشيرات مزورة
سبق
عبدالله الراجحي- سبق- جدة: كرّمت الغرفة التجارية الصناعية بجدة موظفاً بإدارة التصاديق والاشتراكات، لرفضه الحصول على رشوة مالية مقابل تمرير عدد من التأشيرات المزورة المعدة لاستقدام عمالة وافدة.
 
وسلمت الغرفة هذا الموظف مكافأة مالية، اليوم، نظير أمانته ويقظته ونجاحه في كشف العملية المشبوهة التي كانت ستتسبب في دخول عمال غير نظاميين إلى أرض الوطن.
 
وتسلم الموظف عيسى عبد اللطيف عبد الكريم، الذي رفض الرشوة ونجح في كشف عملية التزوير، مكافأة مالية من عضو مجلس الإدارة الشيخ فهد بن سيبان السلمي، بحضور أعضاء مجلس الإدارة فايز الحربي وسارة بغدادي والأمين العام عدنان بن حسين مندورة.
 
وقال "بن سيبان": "هذا الموظف يعتبر نموذجاً للموظف الصالح اليقظ الذي يؤدي عمله بإخلاص وتفانٍ وأمانة، وإن تكريمه يأتي ترسيخاً لمكارم الأخلاق التي تعتبر أحد الأهداف الاستراتيجية لغرفة جدة، وتشجيعاً لجميع الموظفين على الالتزام بالأمانة والصدق في كل تعاملاتهم، وتطبيق الروح السمحة للدين الإسلامي الحنيف".
 
أما "مندورة" فقد قال: "بيت أصحاب الأعمال يسعى ترسيخ القيم الأخلاقية السامية لدى جميع منتسبيه، والمتمثلة في الرقابة الذاتية والقوة والتواضع والرِّفق لدعم الفضائل ومكارم الأخلاق".
 
 وروى الموظف عيسي عبد اللطيف عبد الكريم مسؤول تفعيل التأشيرات في قسم التصاديق والاشتراكات بغرفة جدة قصة الرشوة التي رفضها.
 
وقال "عيسى": "جاءني أحد الأشخاص وبدأ يفاوضني في تمرير بعض التأشيرات مقابل الحصول على مبلغ مالي، فطلبت منه مهلة وذهبت لإبلاغ مديري في العمل والمسؤولين في الجهاز التنفيذي بالغرفة، فطلبوا مني مجاراته حتى إلقاء القبض عليه متلبساً، وبالفعل تمت مراقبته وإبلاغ الجهات الرسمية وإلقاء القبض عليه متلبساً لحظة محاولته تسليم الرشوة".
 
وأضاف: "الأمانة هي الصفة الرئيسة التي ينبغي أن يتميز بها كل من يتعامل مع الجمهور ويتحمل مسؤولية هذا العمل، وأشكر إدارة غرفة جدة على مسارعتها بتقديم هذه المكافأة لي".
29 سبتمبر 2014 - 5 ذو الحجة 1435
05:42 PM

مواطن عرض عليه مبلغاً مقابل استقدام عمالة مخالفة

‏"غرفة جدة" تكرم موظفاً رفض رشوة لتمرير تأشيرات مزورة

A A A
0
7,418

عبدالله الراجحي- سبق- جدة: كرّمت الغرفة التجارية الصناعية بجدة موظفاً بإدارة التصاديق والاشتراكات، لرفضه الحصول على رشوة مالية مقابل تمرير عدد من التأشيرات المزورة المعدة لاستقدام عمالة وافدة.
 
وسلمت الغرفة هذا الموظف مكافأة مالية، اليوم، نظير أمانته ويقظته ونجاحه في كشف العملية المشبوهة التي كانت ستتسبب في دخول عمال غير نظاميين إلى أرض الوطن.
 
وتسلم الموظف عيسى عبد اللطيف عبد الكريم، الذي رفض الرشوة ونجح في كشف عملية التزوير، مكافأة مالية من عضو مجلس الإدارة الشيخ فهد بن سيبان السلمي، بحضور أعضاء مجلس الإدارة فايز الحربي وسارة بغدادي والأمين العام عدنان بن حسين مندورة.
 
وقال "بن سيبان": "هذا الموظف يعتبر نموذجاً للموظف الصالح اليقظ الذي يؤدي عمله بإخلاص وتفانٍ وأمانة، وإن تكريمه يأتي ترسيخاً لمكارم الأخلاق التي تعتبر أحد الأهداف الاستراتيجية لغرفة جدة، وتشجيعاً لجميع الموظفين على الالتزام بالأمانة والصدق في كل تعاملاتهم، وتطبيق الروح السمحة للدين الإسلامي الحنيف".
 
أما "مندورة" فقد قال: "بيت أصحاب الأعمال يسعى ترسيخ القيم الأخلاقية السامية لدى جميع منتسبيه، والمتمثلة في الرقابة الذاتية والقوة والتواضع والرِّفق لدعم الفضائل ومكارم الأخلاق".
 
 وروى الموظف عيسي عبد اللطيف عبد الكريم مسؤول تفعيل التأشيرات في قسم التصاديق والاشتراكات بغرفة جدة قصة الرشوة التي رفضها.
 
وقال "عيسى": "جاءني أحد الأشخاص وبدأ يفاوضني في تمرير بعض التأشيرات مقابل الحصول على مبلغ مالي، فطلبت منه مهلة وذهبت لإبلاغ مديري في العمل والمسؤولين في الجهاز التنفيذي بالغرفة، فطلبوا مني مجاراته حتى إلقاء القبض عليه متلبساً، وبالفعل تمت مراقبته وإبلاغ الجهات الرسمية وإلقاء القبض عليه متلبساً لحظة محاولته تسليم الرشوة".
 
وأضاف: "الأمانة هي الصفة الرئيسة التي ينبغي أن يتميز بها كل من يتعامل مع الجمهور ويتحمل مسؤولية هذا العمل، وأشكر إدارة غرفة جدة على مسارعتها بتقديم هذه المكافأة لي".