50 مديراً يواصلون "ممارس القيادة المدرسية" وتنفذه "تطوير الطائف"

البرنامج يهدف لتمهين القيادات التربوية بجودة عالية في ضوء معايير مهنية

فهد العتيبي- سبق- الطائف: يتواصل برنامج ممارس القيادة المدرسية والذي تنفذه "تطوير" بالتعاون والشراكة مع إدارة التدريب التربوي والابتعاث، فيما التحق فيه 50 مدير مدرسة بالطائف من مختلف المراحل وذلك بفندق أوالف، ويستمر لمدة عشرة أيام، حيث يعمل على تدريب مديري المدارس كل من الدكتور جميل السواط، والدكتور شاكر الثقفي.
 
 ويهدف البرنامج إلى تمهين القيادات التربوية بجودة عالية في ضوء المعايير المهنية المعتمدة للقيادات التربوية والارتقاء بأداء القيادات التربوية لتحقيق فاعليتهم كقيادة تغيير في المجتمعات المهنية المتعلمة، وإكساب القيادات التربوية الخبرات والمهارات اللازمة لتمكينهم من التعامل مع المتغيرات المحلية والعالمية، ودعم برامج شركة تطوير للخدمات التعليمية المختلفة، ومنها برنامج تطوير المدارس ومواكبة التطور المتسارع في الفكر التربوي واستثمار الخبرات والتجارب العالمية في مجال القيادة التربوية وتحقيق مبدأ التنمية المهنية المستدامة في مجال تأهيل القيادات التربوية وتعزيز الشراكة بين شركة تطوير للخدمات التعليمية ووزارة التربية والتعليم وبيوت الخبرة المحلية والعالمية في مجال تأهيل القيادات التربوية.
 
ويتناول البرنامج العديد من المحاور من أبرزها قيمة الذات، قيادة التغيير، قيادة التخطيط، قيادة الموارد، قيادة الشراكة المجتمعية، قيادة عمليات الجودة الشاملة، قيادة عمليات التقويم الذاتي، قيادة المجتمع المهني، قيادة التعليم والتعلم.
 
ويسعى البرنامج إلى إعداد مديري المدارس بوصفهم قادة التغيير في ضوء فلسفة المدارس كمجتمعات مهنية تعلميَّة ويرتكز في تأهيل مديري المدارس على منظومة من المهارات القيادية التي تعتمد على مصفوفة المعايير المهنية المعتمدة للقيادات التربوية.
 
 وأكد مساعد المدير العام لتعليم البنين عبدالرحمن الصخيري أن مديري المدارس الذين التحقوا بالبرنامج اليوم يمثلون المجموعة السابعة من أصل 600 قائد تربوي يستهدفهم المشروع حيث سبق هذا اللقاء عقد ستة لقاءات سابقة.
 
 وأضاف بأن الساعات التدريبية للبرنامج تبلغ 50 ساعة تدريبية خلال مدة البرنامج وهي أسبوعان يحصل المتدرب في نهاية البرنامج على شهادة بعد اجتيازه للاختبارات التي تُجرى له، تفيد بتأهيل قائد المدرسة على منظومة من المهارات في ضوء فلسفة المدارس كمجتمعات مهنية تعليمية.

اعلان
50 مديراً يواصلون "ممارس القيادة المدرسية" وتنفذه "تطوير الطائف"
سبق
فهد العتيبي- سبق- الطائف: يتواصل برنامج ممارس القيادة المدرسية والذي تنفذه "تطوير" بالتعاون والشراكة مع إدارة التدريب التربوي والابتعاث، فيما التحق فيه 50 مدير مدرسة بالطائف من مختلف المراحل وذلك بفندق أوالف، ويستمر لمدة عشرة أيام، حيث يعمل على تدريب مديري المدارس كل من الدكتور جميل السواط، والدكتور شاكر الثقفي.
 
 ويهدف البرنامج إلى تمهين القيادات التربوية بجودة عالية في ضوء المعايير المهنية المعتمدة للقيادات التربوية والارتقاء بأداء القيادات التربوية لتحقيق فاعليتهم كقيادة تغيير في المجتمعات المهنية المتعلمة، وإكساب القيادات التربوية الخبرات والمهارات اللازمة لتمكينهم من التعامل مع المتغيرات المحلية والعالمية، ودعم برامج شركة تطوير للخدمات التعليمية المختلفة، ومنها برنامج تطوير المدارس ومواكبة التطور المتسارع في الفكر التربوي واستثمار الخبرات والتجارب العالمية في مجال القيادة التربوية وتحقيق مبدأ التنمية المهنية المستدامة في مجال تأهيل القيادات التربوية وتعزيز الشراكة بين شركة تطوير للخدمات التعليمية ووزارة التربية والتعليم وبيوت الخبرة المحلية والعالمية في مجال تأهيل القيادات التربوية.
 
ويتناول البرنامج العديد من المحاور من أبرزها قيمة الذات، قيادة التغيير، قيادة التخطيط، قيادة الموارد، قيادة الشراكة المجتمعية، قيادة عمليات الجودة الشاملة، قيادة عمليات التقويم الذاتي، قيادة المجتمع المهني، قيادة التعليم والتعلم.
 
ويسعى البرنامج إلى إعداد مديري المدارس بوصفهم قادة التغيير في ضوء فلسفة المدارس كمجتمعات مهنية تعلميَّة ويرتكز في تأهيل مديري المدارس على منظومة من المهارات القيادية التي تعتمد على مصفوفة المعايير المهنية المعتمدة للقيادات التربوية.
 
 وأكد مساعد المدير العام لتعليم البنين عبدالرحمن الصخيري أن مديري المدارس الذين التحقوا بالبرنامج اليوم يمثلون المجموعة السابعة من أصل 600 قائد تربوي يستهدفهم المشروع حيث سبق هذا اللقاء عقد ستة لقاءات سابقة.
 
 وأضاف بأن الساعات التدريبية للبرنامج تبلغ 50 ساعة تدريبية خلال مدة البرنامج وهي أسبوعان يحصل المتدرب في نهاية البرنامج على شهادة بعد اجتيازه للاختبارات التي تُجرى له، تفيد بتأهيل قائد المدرسة على منظومة من المهارات في ضوء فلسفة المدارس كمجتمعات مهنية تعليمية.
30 نوفمبر 2015 - 18 صفر 1437
10:12 PM

البرنامج يهدف لتمهين القيادات التربوية بجودة عالية في ضوء معايير مهنية

50 مديراً يواصلون "ممارس القيادة المدرسية" وتنفذه "تطوير الطائف"

A A A
0
469

فهد العتيبي- سبق- الطائف: يتواصل برنامج ممارس القيادة المدرسية والذي تنفذه "تطوير" بالتعاون والشراكة مع إدارة التدريب التربوي والابتعاث، فيما التحق فيه 50 مدير مدرسة بالطائف من مختلف المراحل وذلك بفندق أوالف، ويستمر لمدة عشرة أيام، حيث يعمل على تدريب مديري المدارس كل من الدكتور جميل السواط، والدكتور شاكر الثقفي.
 
 ويهدف البرنامج إلى تمهين القيادات التربوية بجودة عالية في ضوء المعايير المهنية المعتمدة للقيادات التربوية والارتقاء بأداء القيادات التربوية لتحقيق فاعليتهم كقيادة تغيير في المجتمعات المهنية المتعلمة، وإكساب القيادات التربوية الخبرات والمهارات اللازمة لتمكينهم من التعامل مع المتغيرات المحلية والعالمية، ودعم برامج شركة تطوير للخدمات التعليمية المختلفة، ومنها برنامج تطوير المدارس ومواكبة التطور المتسارع في الفكر التربوي واستثمار الخبرات والتجارب العالمية في مجال القيادة التربوية وتحقيق مبدأ التنمية المهنية المستدامة في مجال تأهيل القيادات التربوية وتعزيز الشراكة بين شركة تطوير للخدمات التعليمية ووزارة التربية والتعليم وبيوت الخبرة المحلية والعالمية في مجال تأهيل القيادات التربوية.
 
ويتناول البرنامج العديد من المحاور من أبرزها قيمة الذات، قيادة التغيير، قيادة التخطيط، قيادة الموارد، قيادة الشراكة المجتمعية، قيادة عمليات الجودة الشاملة، قيادة عمليات التقويم الذاتي، قيادة المجتمع المهني، قيادة التعليم والتعلم.
 
ويسعى البرنامج إلى إعداد مديري المدارس بوصفهم قادة التغيير في ضوء فلسفة المدارس كمجتمعات مهنية تعلميَّة ويرتكز في تأهيل مديري المدارس على منظومة من المهارات القيادية التي تعتمد على مصفوفة المعايير المهنية المعتمدة للقيادات التربوية.
 
 وأكد مساعد المدير العام لتعليم البنين عبدالرحمن الصخيري أن مديري المدارس الذين التحقوا بالبرنامج اليوم يمثلون المجموعة السابعة من أصل 600 قائد تربوي يستهدفهم المشروع حيث سبق هذا اللقاء عقد ستة لقاءات سابقة.
 
 وأضاف بأن الساعات التدريبية للبرنامج تبلغ 50 ساعة تدريبية خلال مدة البرنامج وهي أسبوعان يحصل المتدرب في نهاية البرنامج على شهادة بعد اجتيازه للاختبارات التي تُجرى له، تفيد بتأهيل قائد المدرسة على منظومة من المهارات في ضوء فلسفة المدارس كمجتمعات مهنية تعليمية.