مهرجان "عيدنا كدا" بجدة استقطب مليون ومائة ألف زائر

مشعل بن ماجد تجول في المنطقة التاريخية وحيا الحضور

عبير الرجباني- سبق- الرياض: زار محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد، فعاليات مهرجان "عيدنا كدا"، وكان في استقباله وكيل المحافظة محمد بن حمد الوافي، ونائب رئس مجلس إدارة الغرفة التجارية بجدة مازن محمد بترجي، ورئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية ورئيس الشركة المنظمة وفريق العمل.
 
وقام المحافظ بجولة ميدانية لمنطقة الفعاليات والمنطقة التاريخية وتفقد العديد من المحلات، وحيّا البائعين والزوار وتبادل معهم التهاني بمناسبة العيد المبارك، والتقط صوراً تذكارية و "سلفي" معهم، وشكر جميع العاملين والرعاة ومختلف وسائل الإعلام على تغطية الفعاليات أولاً بأول ونقل صورة واقعية لمنطقة الفعاليات والمنطقة التاريخية، كما وجّه شكره لجميع المشاركين ورجال الأمن والدفاع المدني والمنظمين.
 
وقال محافظ جدة: "فكرة الفعاليات ثبتت جدواها وحققت نجاحاً في ظل الفترة الطويلة التي استغرقت 34 يوماً وتجاوز عدد الحضور مليون ومائة ألف شخص من كافة طبقات الدولة وفئات المجتمع وعلى رأسهم ولي العهد النائب الثاني وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز".
 
وأضاف: "الفعاليات نقلت صورة حضارية عن تاريخنا وموروثنا التاريخي وما زال الزائرون يتوافدون عليها لقضاء أجمل الأوقات والتعرف على حياة أجدادنا وآبائنا وسيتواصل استقبال الزوار حتى الرابع من شوال، خاصة أن الشباب لم يعيشوا حياة الأجداد، وقد ساهمت هذه الجهود في إبراز المنطقة الأثرية كمنطقة سياحية عالمية".
 
وسجلت الفعاليات منذ وقت انطلاقها حتى مساء أمس توافد أكثر من مليون ومائة ألف شخص، وقد تم استقبال محافظ جدة على أهازيج الفرق الشعبية.

اعلان
مهرجان "عيدنا كدا" بجدة استقطب مليون ومائة ألف زائر
سبق
عبير الرجباني- سبق- الرياض: زار محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد، فعاليات مهرجان "عيدنا كدا"، وكان في استقباله وكيل المحافظة محمد بن حمد الوافي، ونائب رئس مجلس إدارة الغرفة التجارية بجدة مازن محمد بترجي، ورئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية ورئيس الشركة المنظمة وفريق العمل.
 
وقام المحافظ بجولة ميدانية لمنطقة الفعاليات والمنطقة التاريخية وتفقد العديد من المحلات، وحيّا البائعين والزوار وتبادل معهم التهاني بمناسبة العيد المبارك، والتقط صوراً تذكارية و "سلفي" معهم، وشكر جميع العاملين والرعاة ومختلف وسائل الإعلام على تغطية الفعاليات أولاً بأول ونقل صورة واقعية لمنطقة الفعاليات والمنطقة التاريخية، كما وجّه شكره لجميع المشاركين ورجال الأمن والدفاع المدني والمنظمين.
 
وقال محافظ جدة: "فكرة الفعاليات ثبتت جدواها وحققت نجاحاً في ظل الفترة الطويلة التي استغرقت 34 يوماً وتجاوز عدد الحضور مليون ومائة ألف شخص من كافة طبقات الدولة وفئات المجتمع وعلى رأسهم ولي العهد النائب الثاني وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز".
 
وأضاف: "الفعاليات نقلت صورة حضارية عن تاريخنا وموروثنا التاريخي وما زال الزائرون يتوافدون عليها لقضاء أجمل الأوقات والتعرف على حياة أجدادنا وآبائنا وسيتواصل استقبال الزوار حتى الرابع من شوال، خاصة أن الشباب لم يعيشوا حياة الأجداد، وقد ساهمت هذه الجهود في إبراز المنطقة الأثرية كمنطقة سياحية عالمية".
 
وسجلت الفعاليات منذ وقت انطلاقها حتى مساء أمس توافد أكثر من مليون ومائة ألف شخص، وقد تم استقبال محافظ جدة على أهازيج الفرق الشعبية.
31 يوليو 2014 - 4 شوّال 1435
02:25 PM

مشعل بن ماجد تجول في المنطقة التاريخية وحيا الحضور

مهرجان "عيدنا كدا" بجدة استقطب مليون ومائة ألف زائر

A A A
0
9,517

عبير الرجباني- سبق- الرياض: زار محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد، فعاليات مهرجان "عيدنا كدا"، وكان في استقباله وكيل المحافظة محمد بن حمد الوافي، ونائب رئس مجلس إدارة الغرفة التجارية بجدة مازن محمد بترجي، ورئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية ورئيس الشركة المنظمة وفريق العمل.
 
وقام المحافظ بجولة ميدانية لمنطقة الفعاليات والمنطقة التاريخية وتفقد العديد من المحلات، وحيّا البائعين والزوار وتبادل معهم التهاني بمناسبة العيد المبارك، والتقط صوراً تذكارية و "سلفي" معهم، وشكر جميع العاملين والرعاة ومختلف وسائل الإعلام على تغطية الفعاليات أولاً بأول ونقل صورة واقعية لمنطقة الفعاليات والمنطقة التاريخية، كما وجّه شكره لجميع المشاركين ورجال الأمن والدفاع المدني والمنظمين.
 
وقال محافظ جدة: "فكرة الفعاليات ثبتت جدواها وحققت نجاحاً في ظل الفترة الطويلة التي استغرقت 34 يوماً وتجاوز عدد الحضور مليون ومائة ألف شخص من كافة طبقات الدولة وفئات المجتمع وعلى رأسهم ولي العهد النائب الثاني وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز".
 
وأضاف: "الفعاليات نقلت صورة حضارية عن تاريخنا وموروثنا التاريخي وما زال الزائرون يتوافدون عليها لقضاء أجمل الأوقات والتعرف على حياة أجدادنا وآبائنا وسيتواصل استقبال الزوار حتى الرابع من شوال، خاصة أن الشباب لم يعيشوا حياة الأجداد، وقد ساهمت هذه الجهود في إبراز المنطقة الأثرية كمنطقة سياحية عالمية".
 
وسجلت الفعاليات منذ وقت انطلاقها حتى مساء أمس توافد أكثر من مليون ومائة ألف شخص، وقد تم استقبال محافظ جدة على أهازيج الفرق الشعبية.