مصلّيان هاجما "سفاح نيوزيلاندا".. الأول تلقى طلقة برأسه والآخر نزع سلاحه

رواية لشاهد عيان أكد فيها أن الإرهابي استهدف أول صفوف المسجد الذي يسع 70

كشف شهود عيان وناجون داخل مسجد النور الذي حدث فيه العمل الإرهابي؛ عن تفاصيل مثيرة رافقت الحادثة الإرهابية؛ حيث هجم أحد المصلين على الإرهابي مطلق النار وانتزع بندقيته؛ وهو الأمر الذي دفع بالمهاجم إلى الفرار من المسجد على الفور؛ وفقًا لصحيفة "نيوزيلندا هيرالد".

وقال أحد شهود عيان والملقب خالد النوباني للصحيفة: إن المسجد يعد صغيراً نوعاً ما ويتسع تقريباً لـ٧٠ مصليًا. مضيفاً أن المسلح استهدف في البداية الصف الأول الذي يغلب عليه المسنون، وأثناء إطلاق النار هجم أحد المصلين بشكل فدائي على الإرهابي وانتزع منه سلاحه ليتمكن المسلح من الفرار بسيارة كانت تنتظره في الخارج وفيها أشخاص آخرون.

ويروي " النوباني" أن شخصاً آخر حاول مهاجمة المسلح في البداية، لكنه بادره بطلقة في رأسه بشكل سريع؛ مما أدى إلى وفاته.

وأدى الحادث الإرهابي المروع إلى استشهاد ما يقارب ٥٠ شخصاً وإصابة العشرات، في حصيلة أولية قابلة للزيادة، وشجبت دول العالم الحادثة الإرهابية ووصفتها بالعمل البشع والمدان.

اعلان
مصلّيان هاجما "سفاح نيوزيلاندا".. الأول تلقى طلقة برأسه والآخر نزع سلاحه
سبق

كشف شهود عيان وناجون داخل مسجد النور الذي حدث فيه العمل الإرهابي؛ عن تفاصيل مثيرة رافقت الحادثة الإرهابية؛ حيث هجم أحد المصلين على الإرهابي مطلق النار وانتزع بندقيته؛ وهو الأمر الذي دفع بالمهاجم إلى الفرار من المسجد على الفور؛ وفقًا لصحيفة "نيوزيلندا هيرالد".

وقال أحد شهود عيان والملقب خالد النوباني للصحيفة: إن المسجد يعد صغيراً نوعاً ما ويتسع تقريباً لـ٧٠ مصليًا. مضيفاً أن المسلح استهدف في البداية الصف الأول الذي يغلب عليه المسنون، وأثناء إطلاق النار هجم أحد المصلين بشكل فدائي على الإرهابي وانتزع منه سلاحه ليتمكن المسلح من الفرار بسيارة كانت تنتظره في الخارج وفيها أشخاص آخرون.

ويروي " النوباني" أن شخصاً آخر حاول مهاجمة المسلح في البداية، لكنه بادره بطلقة في رأسه بشكل سريع؛ مما أدى إلى وفاته.

وأدى الحادث الإرهابي المروع إلى استشهاد ما يقارب ٥٠ شخصاً وإصابة العشرات، في حصيلة أولية قابلة للزيادة، وشجبت دول العالم الحادثة الإرهابية ووصفتها بالعمل البشع والمدان.

16 مارس 2019 - 9 رجب 1440
01:41 PM

مصلّيان هاجما "سفاح نيوزيلاندا".. الأول تلقى طلقة برأسه والآخر نزع سلاحه

رواية لشاهد عيان أكد فيها أن الإرهابي استهدف أول صفوف المسجد الذي يسع 70

A A A
12
34,931

كشف شهود عيان وناجون داخل مسجد النور الذي حدث فيه العمل الإرهابي؛ عن تفاصيل مثيرة رافقت الحادثة الإرهابية؛ حيث هجم أحد المصلين على الإرهابي مطلق النار وانتزع بندقيته؛ وهو الأمر الذي دفع بالمهاجم إلى الفرار من المسجد على الفور؛ وفقًا لصحيفة "نيوزيلندا هيرالد".

وقال أحد شهود عيان والملقب خالد النوباني للصحيفة: إن المسجد يعد صغيراً نوعاً ما ويتسع تقريباً لـ٧٠ مصليًا. مضيفاً أن المسلح استهدف في البداية الصف الأول الذي يغلب عليه المسنون، وأثناء إطلاق النار هجم أحد المصلين بشكل فدائي على الإرهابي وانتزع منه سلاحه ليتمكن المسلح من الفرار بسيارة كانت تنتظره في الخارج وفيها أشخاص آخرون.

ويروي " النوباني" أن شخصاً آخر حاول مهاجمة المسلح في البداية، لكنه بادره بطلقة في رأسه بشكل سريع؛ مما أدى إلى وفاته.

وأدى الحادث الإرهابي المروع إلى استشهاد ما يقارب ٥٠ شخصاً وإصابة العشرات، في حصيلة أولية قابلة للزيادة، وشجبت دول العالم الحادثة الإرهابية ووصفتها بالعمل البشع والمدان.