اختتام ملتقى اختراق الضاحية بمشاركة 600 متسابق.. والاحتفاء بأول "حكم" سعودية

أقيم في شاطئ نصف القمر بالمنطقة الشرقية

اختتم الاتحاد السعودي لألعاب القوى اليوم، ملتقى المملـكة الثاني لاختراق الضاحية، والمقام تحت إشراف وزارة الرياضة بالتعاون مع أمانة المنطقة الشرقية؛ وذلك في شاطئ نصف القمر "هاف مون" بالخبر.

وشهد السباق مشاركة عدد 600 متسابق يمثلون 43 ناديًّا من مختلف مناطق ومحافظات المملكة؛ حيث تضمنت الفعالية مشاركة ثلاث فئات هي فئة الناشئين لأقل من 18 سنة، والتسابق على قطع مسافة 3 كم، وفئة الشباب لأقل من 20 سنة في التسابق على قطع مسافة تمتد إلى ٥كم، إضافة إلى منافسات الـرجال التي تمتد لقطع مسافة ٧كم.

وأوضح أمين عام الاتحاد السعودي لألعاب القوى ماجد با سنبل، أن هذا الملتقى يعد الأكبر على مستوى ملتقيات اختراق الـضاحية من قِبَل أندية المملـكة ولاعبيها، ويهدف إلى تعزيز ريادة المملكة في دعم الأنشطة الرياضية وتثقيف الأبناء وحث المجتمع على ممارسة الرياضة.

وأشار إلى أن الملتقى يبرز العديد من الأهداف أبرزها دعم الـنماء في المجتمع وإبراز الرياضة في المملكة، وتعزيز الـدور الـفعال في اتحاد ألعاب القوى بأن يكون الداعم الأساسي للرياضات في المملكة، إضافة إلى استقطاب الرياضيين العالميين من كافة أرجاء العالم للمشاركة في هذا الملتقى، واستدامة الملتقى في جميع أنحاء المملكة تحت مظلـة الاتحاد السعودي لألعاب القوى.

ونوّه "باسنبل" بأن النسخة الأولى من السباق أقيمت بمحافظة الليث في منطقة مكة المكرمة؛ مشيرًا إلى أن هذه المنافسات التي يرعاها الاتحاد السعودي لألعاب القوى تعد جزءًا من برنامج مسابقات الاتحاد للعام 2020- 2021، والتي تتوافق مع استراتيجيات خطط الاتحاد السعودي لألعاب القوى 2030.

واختتم اللقاء بتتويج الفائزين بالمركز الأول والثاني والثالث في مختلف فئات السباق، والتي كانت كما يلي:

ناشئين: فاز بالمركز الأول نادي الشباب، يليه الهلالي في المركز الثاني، وجاء الاتحاد في المركز الثالث.

درجة الشباب: فاز نادي الشباب بالمركز الأول، وفي المركز الثاني نادي الهلال، والثالث كان من نصيب نادي الوطن.

أما درجة الكبار، فقد جاء نادي الصفا بالمركز الأول، يليه الشباب في المركز الثاني، والاتحاد في المركز الثالث.

وشهد التتويج الاحتفاء بأول حكم سعودية في ألعاب القوى لطيفة الدوسري.

الجدير بالذكر أن الملتقى شهد مشاركة العديد من القطاعات الحكومية والخدمية والـرياضية والصحية بالمنطقة الشرقية.

اعلان
اختتام ملتقى اختراق الضاحية بمشاركة 600 متسابق.. والاحتفاء بأول "حكم" سعودية
سبق

اختتم الاتحاد السعودي لألعاب القوى اليوم، ملتقى المملـكة الثاني لاختراق الضاحية، والمقام تحت إشراف وزارة الرياضة بالتعاون مع أمانة المنطقة الشرقية؛ وذلك في شاطئ نصف القمر "هاف مون" بالخبر.

وشهد السباق مشاركة عدد 600 متسابق يمثلون 43 ناديًّا من مختلف مناطق ومحافظات المملكة؛ حيث تضمنت الفعالية مشاركة ثلاث فئات هي فئة الناشئين لأقل من 18 سنة، والتسابق على قطع مسافة 3 كم، وفئة الشباب لأقل من 20 سنة في التسابق على قطع مسافة تمتد إلى ٥كم، إضافة إلى منافسات الـرجال التي تمتد لقطع مسافة ٧كم.

وأوضح أمين عام الاتحاد السعودي لألعاب القوى ماجد با سنبل، أن هذا الملتقى يعد الأكبر على مستوى ملتقيات اختراق الـضاحية من قِبَل أندية المملـكة ولاعبيها، ويهدف إلى تعزيز ريادة المملكة في دعم الأنشطة الرياضية وتثقيف الأبناء وحث المجتمع على ممارسة الرياضة.

وأشار إلى أن الملتقى يبرز العديد من الأهداف أبرزها دعم الـنماء في المجتمع وإبراز الرياضة في المملكة، وتعزيز الـدور الـفعال في اتحاد ألعاب القوى بأن يكون الداعم الأساسي للرياضات في المملكة، إضافة إلى استقطاب الرياضيين العالميين من كافة أرجاء العالم للمشاركة في هذا الملتقى، واستدامة الملتقى في جميع أنحاء المملكة تحت مظلـة الاتحاد السعودي لألعاب القوى.

ونوّه "باسنبل" بأن النسخة الأولى من السباق أقيمت بمحافظة الليث في منطقة مكة المكرمة؛ مشيرًا إلى أن هذه المنافسات التي يرعاها الاتحاد السعودي لألعاب القوى تعد جزءًا من برنامج مسابقات الاتحاد للعام 2020- 2021، والتي تتوافق مع استراتيجيات خطط الاتحاد السعودي لألعاب القوى 2030.

واختتم اللقاء بتتويج الفائزين بالمركز الأول والثاني والثالث في مختلف فئات السباق، والتي كانت كما يلي:

ناشئين: فاز بالمركز الأول نادي الشباب، يليه الهلالي في المركز الثاني، وجاء الاتحاد في المركز الثالث.

درجة الشباب: فاز نادي الشباب بالمركز الأول، وفي المركز الثاني نادي الهلال، والثالث كان من نصيب نادي الوطن.

أما درجة الكبار، فقد جاء نادي الصفا بالمركز الأول، يليه الشباب في المركز الثاني، والاتحاد في المركز الثالث.

وشهد التتويج الاحتفاء بأول حكم سعودية في ألعاب القوى لطيفة الدوسري.

الجدير بالذكر أن الملتقى شهد مشاركة العديد من القطاعات الحكومية والخدمية والـرياضية والصحية بالمنطقة الشرقية.

20 نوفمبر 2020 - 5 ربيع الآخر 1442
07:47 PM

اختتام ملتقى اختراق الضاحية بمشاركة 600 متسابق.. والاحتفاء بأول "حكم" سعودية

أقيم في شاطئ نصف القمر بالمنطقة الشرقية

A A A
0
475

اختتم الاتحاد السعودي لألعاب القوى اليوم، ملتقى المملـكة الثاني لاختراق الضاحية، والمقام تحت إشراف وزارة الرياضة بالتعاون مع أمانة المنطقة الشرقية؛ وذلك في شاطئ نصف القمر "هاف مون" بالخبر.

وشهد السباق مشاركة عدد 600 متسابق يمثلون 43 ناديًّا من مختلف مناطق ومحافظات المملكة؛ حيث تضمنت الفعالية مشاركة ثلاث فئات هي فئة الناشئين لأقل من 18 سنة، والتسابق على قطع مسافة 3 كم، وفئة الشباب لأقل من 20 سنة في التسابق على قطع مسافة تمتد إلى ٥كم، إضافة إلى منافسات الـرجال التي تمتد لقطع مسافة ٧كم.

وأوضح أمين عام الاتحاد السعودي لألعاب القوى ماجد با سنبل، أن هذا الملتقى يعد الأكبر على مستوى ملتقيات اختراق الـضاحية من قِبَل أندية المملـكة ولاعبيها، ويهدف إلى تعزيز ريادة المملكة في دعم الأنشطة الرياضية وتثقيف الأبناء وحث المجتمع على ممارسة الرياضة.

وأشار إلى أن الملتقى يبرز العديد من الأهداف أبرزها دعم الـنماء في المجتمع وإبراز الرياضة في المملكة، وتعزيز الـدور الـفعال في اتحاد ألعاب القوى بأن يكون الداعم الأساسي للرياضات في المملكة، إضافة إلى استقطاب الرياضيين العالميين من كافة أرجاء العالم للمشاركة في هذا الملتقى، واستدامة الملتقى في جميع أنحاء المملكة تحت مظلـة الاتحاد السعودي لألعاب القوى.

ونوّه "باسنبل" بأن النسخة الأولى من السباق أقيمت بمحافظة الليث في منطقة مكة المكرمة؛ مشيرًا إلى أن هذه المنافسات التي يرعاها الاتحاد السعودي لألعاب القوى تعد جزءًا من برنامج مسابقات الاتحاد للعام 2020- 2021، والتي تتوافق مع استراتيجيات خطط الاتحاد السعودي لألعاب القوى 2030.

واختتم اللقاء بتتويج الفائزين بالمركز الأول والثاني والثالث في مختلف فئات السباق، والتي كانت كما يلي:

ناشئين: فاز بالمركز الأول نادي الشباب، يليه الهلالي في المركز الثاني، وجاء الاتحاد في المركز الثالث.

درجة الشباب: فاز نادي الشباب بالمركز الأول، وفي المركز الثاني نادي الهلال، والثالث كان من نصيب نادي الوطن.

أما درجة الكبار، فقد جاء نادي الصفا بالمركز الأول، يليه الشباب في المركز الثاني، والاتحاد في المركز الثالث.

وشهد التتويج الاحتفاء بأول حكم سعودية في ألعاب القوى لطيفة الدوسري.

الجدير بالذكر أن الملتقى شهد مشاركة العديد من القطاعات الحكومية والخدمية والـرياضية والصحية بالمنطقة الشرقية.