"غرفة مكة" تدرب كوادر نسائية على إصلاح الكهرباء والسباكة بمخيمات الحج

"أبو خنجر": تستطيع المتدربة معالجة الأعطال دون الحاجة إلى دخول الفني

احتضنت غرفة مكة المكرمة تدريب كوادر نسائية على إصلاح أعطال الكهرباء والسباكة في مخيمات الحج، معتبرة أن بهذه المبادرة الرائدة لن يكون هناك حاجة لدخول مختصين إلى المواقع المخصصة للنساء في الحج.

وفي التفاصيل، أوضح منصور أبو خنجر عضو اللجنة الوطنية للحج والعمرة، عقب تقدمه للبرنامج التدريبي، اليوم الاثنين، في غرفة مكة، أن البرنامج يهدف إلى تأهيل وتدريب السيدات على أعطال الكهرباء والسباكة في المخيمات المخصصة للنساء ويأتي للاستفادة منهن خلال أوقات الذروة بحيث تستطيع المتدربة معالجة أي خلل دون الحاجة إلى دخول الفني لهذه المواقع المكتظة بالنساء.

وأضاف: في كل عام تتكرر مشكلة الأعطال الفنية في المخيمات النسائية، وهو ما يدفعنا إلى الانتظار طويلاً حتى نتمكن من إدخال المهندس المختص الأمر الذي يتسبب في تفاقم المشكلة قبل إصلاح الخلل".

وأشار إلى أن كافة المسؤولين عن الحج والعاملين في مختلف القطاعات والمعنيين بخدمة ضيوف الرحمن، ينشدون التطوير المتلاحق على كافة الأصعدة، وهذه المبادرة ما هي إلا عمل بسيط ننشد من خلاله التطوير في جانب مهم جداً يعالج مشكلة تتكرر سنوياً.

وتابع : "إن البرنامج التدريبي يؤسس لمرحلة جديدة من مشروع، حيث يضع الأسس الثابتة في تطوير العمل المرحلي بحيث نعمل في هذا العام بالتوعية والتعريف لمعالجة هذه المشكلات عن طريق الكوادر النسائية الخاضعات للإشراف والتدريب من المختصين، وسيتطور هذا المشروع بشكل تدريجي".

واختتم بالقول: إننا في هذا العام نركز على كيفية حل أعطال الكهرباء والسباكة على أيدي متخصصات في هذا المجال، ويشمل البرنامج أيضاً تطبيقاً عملياً للفتيات اللاتي اجتزن البرنامج التدريبي على واقع المخيمات، وفق جزأين الأول أعمال الكهرباء والثاني أعمال السباكة.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
"غرفة مكة" تدرب كوادر نسائية على إصلاح الكهرباء والسباكة بمخيمات الحج
سبق

احتضنت غرفة مكة المكرمة تدريب كوادر نسائية على إصلاح أعطال الكهرباء والسباكة في مخيمات الحج، معتبرة أن بهذه المبادرة الرائدة لن يكون هناك حاجة لدخول مختصين إلى المواقع المخصصة للنساء في الحج.

وفي التفاصيل، أوضح منصور أبو خنجر عضو اللجنة الوطنية للحج والعمرة، عقب تقدمه للبرنامج التدريبي، اليوم الاثنين، في غرفة مكة، أن البرنامج يهدف إلى تأهيل وتدريب السيدات على أعطال الكهرباء والسباكة في المخيمات المخصصة للنساء ويأتي للاستفادة منهن خلال أوقات الذروة بحيث تستطيع المتدربة معالجة أي خلل دون الحاجة إلى دخول الفني لهذه المواقع المكتظة بالنساء.

وأضاف: في كل عام تتكرر مشكلة الأعطال الفنية في المخيمات النسائية، وهو ما يدفعنا إلى الانتظار طويلاً حتى نتمكن من إدخال المهندس المختص الأمر الذي يتسبب في تفاقم المشكلة قبل إصلاح الخلل".

وأشار إلى أن كافة المسؤولين عن الحج والعاملين في مختلف القطاعات والمعنيين بخدمة ضيوف الرحمن، ينشدون التطوير المتلاحق على كافة الأصعدة، وهذه المبادرة ما هي إلا عمل بسيط ننشد من خلاله التطوير في جانب مهم جداً يعالج مشكلة تتكرر سنوياً.

وتابع : "إن البرنامج التدريبي يؤسس لمرحلة جديدة من مشروع، حيث يضع الأسس الثابتة في تطوير العمل المرحلي بحيث نعمل في هذا العام بالتوعية والتعريف لمعالجة هذه المشكلات عن طريق الكوادر النسائية الخاضعات للإشراف والتدريب من المختصين، وسيتطور هذا المشروع بشكل تدريجي".

واختتم بالقول: إننا في هذا العام نركز على كيفية حل أعطال الكهرباء والسباكة على أيدي متخصصات في هذا المجال، ويشمل البرنامج أيضاً تطبيقاً عملياً للفتيات اللاتي اجتزن البرنامج التدريبي على واقع المخيمات، وفق جزأين الأول أعمال الكهرباء والثاني أعمال السباكة.

30 يوليو 2018 - 17 ذو القعدة 1439
10:38 PM
اخر تعديل
12 أغسطس 2018 - 1 ذو الحجة 1439
08:10 AM

"غرفة مكة" تدرب كوادر نسائية على إصلاح الكهرباء والسباكة بمخيمات الحج

"أبو خنجر": تستطيع المتدربة معالجة الأعطال دون الحاجة إلى دخول الفني

A A A
8
4,344

احتضنت غرفة مكة المكرمة تدريب كوادر نسائية على إصلاح أعطال الكهرباء والسباكة في مخيمات الحج، معتبرة أن بهذه المبادرة الرائدة لن يكون هناك حاجة لدخول مختصين إلى المواقع المخصصة للنساء في الحج.

وفي التفاصيل، أوضح منصور أبو خنجر عضو اللجنة الوطنية للحج والعمرة، عقب تقدمه للبرنامج التدريبي، اليوم الاثنين، في غرفة مكة، أن البرنامج يهدف إلى تأهيل وتدريب السيدات على أعطال الكهرباء والسباكة في المخيمات المخصصة للنساء ويأتي للاستفادة منهن خلال أوقات الذروة بحيث تستطيع المتدربة معالجة أي خلل دون الحاجة إلى دخول الفني لهذه المواقع المكتظة بالنساء.

وأضاف: في كل عام تتكرر مشكلة الأعطال الفنية في المخيمات النسائية، وهو ما يدفعنا إلى الانتظار طويلاً حتى نتمكن من إدخال المهندس المختص الأمر الذي يتسبب في تفاقم المشكلة قبل إصلاح الخلل".

وأشار إلى أن كافة المسؤولين عن الحج والعاملين في مختلف القطاعات والمعنيين بخدمة ضيوف الرحمن، ينشدون التطوير المتلاحق على كافة الأصعدة، وهذه المبادرة ما هي إلا عمل بسيط ننشد من خلاله التطوير في جانب مهم جداً يعالج مشكلة تتكرر سنوياً.

وتابع : "إن البرنامج التدريبي يؤسس لمرحلة جديدة من مشروع، حيث يضع الأسس الثابتة في تطوير العمل المرحلي بحيث نعمل في هذا العام بالتوعية والتعريف لمعالجة هذه المشكلات عن طريق الكوادر النسائية الخاضعات للإشراف والتدريب من المختصين، وسيتطور هذا المشروع بشكل تدريجي".

واختتم بالقول: إننا في هذا العام نركز على كيفية حل أعطال الكهرباء والسباكة على أيدي متخصصات في هذا المجال، ويشمل البرنامج أيضاً تطبيقاً عملياً للفتيات اللاتي اجتزن البرنامج التدريبي على واقع المخيمات، وفق جزأين الأول أعمال الكهرباء والثاني أعمال السباكة.