الجامعة الإسلامية بالمدينة.. السنغال تفوز بكأس العالم للجنسيات

أقيمت بمشاركة 32 منتخباً وبحضور كبير من الطلاب والأهالي

نظّمت عمادة شؤون الطلاب بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، برعاية مدير الجامعة الدكتور حاتم المرزوقي، بطولة "كأس العالم للجنسيات 1439هـ"، في الفترة ما بين 2/ 2 – 8/ 3/ 1439هـ في ملعب الجامعة الإسلامية المقابل للوحدة الثالثة عشرة.

وأقيمت المباراة الختامية، أمس، بين السنغال وبوروندي، وفازت السنغال بهدفين مقابل هدف واحد.

وكانت البطولة قد أقيمت بمشاركة اثنين وثلاثين منتخباً من مختلف جنسيات الطلاب بالجامعة الإسلامية، باحثين عن لقب البطولة، وبحضور جمهور كبير من عشاق الساحرة المستديرة من الطلاب وأهالي المدينة المنورة.

ومع انطلاق البطولة اشتعلت أجواء التحدي والحماس بين المتنافسين في أدوار المجموعات، التي تمخضت بعد نزال اتسم بالندية -في أغلب مبارياته- عن المنتخبات المتأهلة لدور الستة عشر، لتضع القرعة غانا في مواجهة ساحل العاج، وانتهى اللقاء بفوز غانا بثلاثة أهداف لهدفين. وانتصر السنغال على مدغشقر بهدفين لواحد.

وكانت مباراة المنتخب الجنوب إفريقي والمنتخب الراوندي أكثر المباريات ندية، وكان التفوق من نصيب جنوب إفريقيا بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في حين سجّلت مالي فوزها على تشاد بهدفين دون مقابل.

واكتسح الأخضر السعودي المنتخب الفيتنامي بخمسة أهداف لهدفين، وأقصى المنتخب البورندي نشامى الأردن بهدف دون رد، وخطفت إندونيسيا الفوز من المنتخب الصربي.

وفي دور الثمانية، التقى السنغال بالمنتخب الغاني الذي استسلم لثلاثية السنغال، وكان المنتخب المالي في مواجهة شرسة أمام الأخضر السعودي الذي لم يحالفه الحظ في ركلات الترجيح. وفاز فرسان بورندي على إندونيسيا، وشهدت آخر مباريات هذا الدور لقاء منتخب جنوب إفريقيا ضد غامبيا ليفوز الأخير بركلات الترجيح.

وفي دور نصف النهائي انتزع المنتخب السنغالي بطاقة العبور للمباراة النهائية بفوزه على المنتخب المالي بهدفين لواحد، ولحق بالسنغال وبنفس النتيجة المنتخب الروندي بتغلبه على منتخب غامبيا، الذي اكتفى بالمركز الرابع بعد خسارته -أيضاً- أمام مالي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وأقيمت المباراة النهائية يوم الأحد 8/ 3/ 1439هـ برعاية مدير الجامعة د. حاتم المرزوقي، وعدد من المسؤولين بالجامعة، وجمهور كبير من طلاب الجامعة، وخارجها.

وشهد اللقاء فوز المنتخب السنغالي بهدفين لهدف ليعلن حكم المباراة عن تتويج المنتخب السنغالي بكأس العالم للجنسيات 1439هـ.

وتوّج د. المرزوقي كأس البطولة وجوائز المركز الأول لأسود السنغال، كما سلم جوائز المركزين الثاني والثالث، وجوائز أفضل لاعبي البطولة لأفضل حارس إبراهيم نياغ من السنغال، وأفضل لاعب صالح عباس من غامبيا، وهداف البطولة هاكازينا حسين من بروندي.

اعلان
الجامعة الإسلامية بالمدينة.. السنغال تفوز بكأس العالم للجنسيات
سبق

نظّمت عمادة شؤون الطلاب بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، برعاية مدير الجامعة الدكتور حاتم المرزوقي، بطولة "كأس العالم للجنسيات 1439هـ"، في الفترة ما بين 2/ 2 – 8/ 3/ 1439هـ في ملعب الجامعة الإسلامية المقابل للوحدة الثالثة عشرة.

وأقيمت المباراة الختامية، أمس، بين السنغال وبوروندي، وفازت السنغال بهدفين مقابل هدف واحد.

وكانت البطولة قد أقيمت بمشاركة اثنين وثلاثين منتخباً من مختلف جنسيات الطلاب بالجامعة الإسلامية، باحثين عن لقب البطولة، وبحضور جمهور كبير من عشاق الساحرة المستديرة من الطلاب وأهالي المدينة المنورة.

ومع انطلاق البطولة اشتعلت أجواء التحدي والحماس بين المتنافسين في أدوار المجموعات، التي تمخضت بعد نزال اتسم بالندية -في أغلب مبارياته- عن المنتخبات المتأهلة لدور الستة عشر، لتضع القرعة غانا في مواجهة ساحل العاج، وانتهى اللقاء بفوز غانا بثلاثة أهداف لهدفين. وانتصر السنغال على مدغشقر بهدفين لواحد.

وكانت مباراة المنتخب الجنوب إفريقي والمنتخب الراوندي أكثر المباريات ندية، وكان التفوق من نصيب جنوب إفريقيا بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في حين سجّلت مالي فوزها على تشاد بهدفين دون مقابل.

واكتسح الأخضر السعودي المنتخب الفيتنامي بخمسة أهداف لهدفين، وأقصى المنتخب البورندي نشامى الأردن بهدف دون رد، وخطفت إندونيسيا الفوز من المنتخب الصربي.

وفي دور الثمانية، التقى السنغال بالمنتخب الغاني الذي استسلم لثلاثية السنغال، وكان المنتخب المالي في مواجهة شرسة أمام الأخضر السعودي الذي لم يحالفه الحظ في ركلات الترجيح. وفاز فرسان بورندي على إندونيسيا، وشهدت آخر مباريات هذا الدور لقاء منتخب جنوب إفريقيا ضد غامبيا ليفوز الأخير بركلات الترجيح.

وفي دور نصف النهائي انتزع المنتخب السنغالي بطاقة العبور للمباراة النهائية بفوزه على المنتخب المالي بهدفين لواحد، ولحق بالسنغال وبنفس النتيجة المنتخب الروندي بتغلبه على منتخب غامبيا، الذي اكتفى بالمركز الرابع بعد خسارته -أيضاً- أمام مالي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وأقيمت المباراة النهائية يوم الأحد 8/ 3/ 1439هـ برعاية مدير الجامعة د. حاتم المرزوقي، وعدد من المسؤولين بالجامعة، وجمهور كبير من طلاب الجامعة، وخارجها.

وشهد اللقاء فوز المنتخب السنغالي بهدفين لهدف ليعلن حكم المباراة عن تتويج المنتخب السنغالي بكأس العالم للجنسيات 1439هـ.

وتوّج د. المرزوقي كأس البطولة وجوائز المركز الأول لأسود السنغال، كما سلم جوائز المركزين الثاني والثالث، وجوائز أفضل لاعبي البطولة لأفضل حارس إبراهيم نياغ من السنغال، وأفضل لاعب صالح عباس من غامبيا، وهداف البطولة هاكازينا حسين من بروندي.

29 نوفمبر 2017 - 11 ربيع الأول 1439
11:45 AM

الجامعة الإسلامية بالمدينة.. السنغال تفوز بكأس العالم للجنسيات

أقيمت بمشاركة 32 منتخباً وبحضور كبير من الطلاب والأهالي

A A A
5
5,347

نظّمت عمادة شؤون الطلاب بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، برعاية مدير الجامعة الدكتور حاتم المرزوقي، بطولة "كأس العالم للجنسيات 1439هـ"، في الفترة ما بين 2/ 2 – 8/ 3/ 1439هـ في ملعب الجامعة الإسلامية المقابل للوحدة الثالثة عشرة.

وأقيمت المباراة الختامية، أمس، بين السنغال وبوروندي، وفازت السنغال بهدفين مقابل هدف واحد.

وكانت البطولة قد أقيمت بمشاركة اثنين وثلاثين منتخباً من مختلف جنسيات الطلاب بالجامعة الإسلامية، باحثين عن لقب البطولة، وبحضور جمهور كبير من عشاق الساحرة المستديرة من الطلاب وأهالي المدينة المنورة.

ومع انطلاق البطولة اشتعلت أجواء التحدي والحماس بين المتنافسين في أدوار المجموعات، التي تمخضت بعد نزال اتسم بالندية -في أغلب مبارياته- عن المنتخبات المتأهلة لدور الستة عشر، لتضع القرعة غانا في مواجهة ساحل العاج، وانتهى اللقاء بفوز غانا بثلاثة أهداف لهدفين. وانتصر السنغال على مدغشقر بهدفين لواحد.

وكانت مباراة المنتخب الجنوب إفريقي والمنتخب الراوندي أكثر المباريات ندية، وكان التفوق من نصيب جنوب إفريقيا بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في حين سجّلت مالي فوزها على تشاد بهدفين دون مقابل.

واكتسح الأخضر السعودي المنتخب الفيتنامي بخمسة أهداف لهدفين، وأقصى المنتخب البورندي نشامى الأردن بهدف دون رد، وخطفت إندونيسيا الفوز من المنتخب الصربي.

وفي دور الثمانية، التقى السنغال بالمنتخب الغاني الذي استسلم لثلاثية السنغال، وكان المنتخب المالي في مواجهة شرسة أمام الأخضر السعودي الذي لم يحالفه الحظ في ركلات الترجيح. وفاز فرسان بورندي على إندونيسيا، وشهدت آخر مباريات هذا الدور لقاء منتخب جنوب إفريقيا ضد غامبيا ليفوز الأخير بركلات الترجيح.

وفي دور نصف النهائي انتزع المنتخب السنغالي بطاقة العبور للمباراة النهائية بفوزه على المنتخب المالي بهدفين لواحد، ولحق بالسنغال وبنفس النتيجة المنتخب الروندي بتغلبه على منتخب غامبيا، الذي اكتفى بالمركز الرابع بعد خسارته -أيضاً- أمام مالي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وأقيمت المباراة النهائية يوم الأحد 8/ 3/ 1439هـ برعاية مدير الجامعة د. حاتم المرزوقي، وعدد من المسؤولين بالجامعة، وجمهور كبير من طلاب الجامعة، وخارجها.

وشهد اللقاء فوز المنتخب السنغالي بهدفين لهدف ليعلن حكم المباراة عن تتويج المنتخب السنغالي بكأس العالم للجنسيات 1439هـ.

وتوّج د. المرزوقي كأس البطولة وجوائز المركز الأول لأسود السنغال، كما سلم جوائز المركزين الثاني والثالث، وجوائز أفضل لاعبي البطولة لأفضل حارس إبراهيم نياغ من السنغال، وأفضل لاعب صالح عباس من غامبيا، وهداف البطولة هاكازينا حسين من بروندي.