"عبَّارة" تُنهي معاناتهم.. أهالي العوامر: السيول تعزلنا عن العالم

الانقطاع يوقف أعمالهم ويعيق نقل الحالات الطارئة للمستشفيات

ناشد أهالي عدد من قرى بلاد العوامر بمحافظة العرضيات بلدية العرضية الشمالية إنشاء عبَّارات بالوادي الذي يربط قراهم بالمحافظة التي يعيشون فيها في عزلة ساعات عدة مع كل يوم ممطر.

وقال لـ"سبق" عدد من الأهالي: نعاني مع كل موسم ممطر من وادي العشيرة الذي يربط قرى عدة، منها قرى السند والحناء وقشبة.. ونضطر لانتظار توقُّف تدفق السيول؛ لنتمكن من العبور، وبعدها يظل الموقع طينيًّا وتستمر معه إعاقة الحركة المرورية أيامًا عدة بانتظار جفاف الموقع.

وأضافوا: يتسبب هذا الانقطاع في توقُّف أعمالنا اليومية، وكذلك توقُّف نقل الحالات الطارئة والوصول للمستشفيات، ومنهم مرضى الغسل الكلوي وكبار السن.

وقال الأهالي: هذه المعاناة مستمرة مع هطول الأمطار منذ سنوات، ولم نجد حلاً لهذه المعاناة.. ونناشد المسؤولين التدخل العاجل لحل هذه المعاناة التي تنتهي بإنشاء عبَّارة في الموقع.

اعلان
"عبَّارة" تُنهي معاناتهم.. أهالي العوامر: السيول تعزلنا عن العالم
سبق

ناشد أهالي عدد من قرى بلاد العوامر بمحافظة العرضيات بلدية العرضية الشمالية إنشاء عبَّارات بالوادي الذي يربط قراهم بالمحافظة التي يعيشون فيها في عزلة ساعات عدة مع كل يوم ممطر.

وقال لـ"سبق" عدد من الأهالي: نعاني مع كل موسم ممطر من وادي العشيرة الذي يربط قرى عدة، منها قرى السند والحناء وقشبة.. ونضطر لانتظار توقُّف تدفق السيول؛ لنتمكن من العبور، وبعدها يظل الموقع طينيًّا وتستمر معه إعاقة الحركة المرورية أيامًا عدة بانتظار جفاف الموقع.

وأضافوا: يتسبب هذا الانقطاع في توقُّف أعمالنا اليومية، وكذلك توقُّف نقل الحالات الطارئة والوصول للمستشفيات، ومنهم مرضى الغسل الكلوي وكبار السن.

وقال الأهالي: هذه المعاناة مستمرة مع هطول الأمطار منذ سنوات، ولم نجد حلاً لهذه المعاناة.. ونناشد المسؤولين التدخل العاجل لحل هذه المعاناة التي تنتهي بإنشاء عبَّارة في الموقع.

01 ديسمبر 2020 - 16 ربيع الآخر 1442
01:50 AM

"عبَّارة" تُنهي معاناتهم.. أهالي العوامر: السيول تعزلنا عن العالم

الانقطاع يوقف أعمالهم ويعيق نقل الحالات الطارئة للمستشفيات

A A A
2
8,662

ناشد أهالي عدد من قرى بلاد العوامر بمحافظة العرضيات بلدية العرضية الشمالية إنشاء عبَّارات بالوادي الذي يربط قراهم بالمحافظة التي يعيشون فيها في عزلة ساعات عدة مع كل يوم ممطر.

وقال لـ"سبق" عدد من الأهالي: نعاني مع كل موسم ممطر من وادي العشيرة الذي يربط قرى عدة، منها قرى السند والحناء وقشبة.. ونضطر لانتظار توقُّف تدفق السيول؛ لنتمكن من العبور، وبعدها يظل الموقع طينيًّا وتستمر معه إعاقة الحركة المرورية أيامًا عدة بانتظار جفاف الموقع.

وأضافوا: يتسبب هذا الانقطاع في توقُّف أعمالنا اليومية، وكذلك توقُّف نقل الحالات الطارئة والوصول للمستشفيات، ومنهم مرضى الغسل الكلوي وكبار السن.

وقال الأهالي: هذه المعاناة مستمرة مع هطول الأمطار منذ سنوات، ولم نجد حلاً لهذه المعاناة.. ونناشد المسؤولين التدخل العاجل لحل هذه المعاناة التي تنتهي بإنشاء عبَّارة في الموقع.