طيران الإمارات.. 500 ألف طلب استرداد وفي هذا الشهر سننتهي من كل المطالبات

تم إلغاؤها بسبب تفشي وباء فيروس "كورونا" المستجد

تعتزم شركة "طيران الإمارات" تعزيز العمل على تسريع إنجاز طلبات العملاء باسترداد أموالهم التي دفعوها لشراء بطاقات سفر على رحلات تم إلغاؤها؛ بسبب تفشي وباء فيروس "كورونا" المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19".

وبحسب الموقع الرسمي للشركة، فإنها تلقّت نحو نصف مليون طلب استرداد، وتقوم باتخاذ خطوات استباقية لبرمجة إجراءاتها النهائية، وتعزيز مواردها؛ بهدف تسريع إنجاز معاملات استرداد الأموال.

وأوضحت الشركة أنها تتعامل قبل الأزمة مع ما يقرب من 35 ألف طلب استرداد في الشهر الواحد، أما الآن فإنها تتأهب للتعامل مع 150 ألف طلب شهرياً، حيث وضعت هدفاً لإنجاز جميع الطلبات المتراكمة بحلول أغسطس المقبل.

وقال رئيس "طيران الإمارات" تيم كلارك: "نشهد حالياً كما غيرنا من الناقلات الجوية الأخرى ظروفاً صعبة، وعلى الرغم من أننا نستنفد احتياطياتنا النقدية؛ لتلبية طلبات استرداد الأموال، إلا أننا نعتبر ذلك واجبنا، ونتحمل مسؤوليتنا، ونؤكد لعملائنا وشركائنا التجاريين أننا ملتزمون بتلبية طلباتهم، وأننا نبذل قصارى جهدنا لتسريع إعادة أموالهم".

طيران الإمارات
اعلان
طيران الإمارات.. 500 ألف طلب استرداد وفي هذا الشهر سننتهي من كل المطالبات
سبق

تعتزم شركة "طيران الإمارات" تعزيز العمل على تسريع إنجاز طلبات العملاء باسترداد أموالهم التي دفعوها لشراء بطاقات سفر على رحلات تم إلغاؤها؛ بسبب تفشي وباء فيروس "كورونا" المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19".

وبحسب الموقع الرسمي للشركة، فإنها تلقّت نحو نصف مليون طلب استرداد، وتقوم باتخاذ خطوات استباقية لبرمجة إجراءاتها النهائية، وتعزيز مواردها؛ بهدف تسريع إنجاز معاملات استرداد الأموال.

وأوضحت الشركة أنها تتعامل قبل الأزمة مع ما يقرب من 35 ألف طلب استرداد في الشهر الواحد، أما الآن فإنها تتأهب للتعامل مع 150 ألف طلب شهرياً، حيث وضعت هدفاً لإنجاز جميع الطلبات المتراكمة بحلول أغسطس المقبل.

وقال رئيس "طيران الإمارات" تيم كلارك: "نشهد حالياً كما غيرنا من الناقلات الجوية الأخرى ظروفاً صعبة، وعلى الرغم من أننا نستنفد احتياطياتنا النقدية؛ لتلبية طلبات استرداد الأموال، إلا أننا نعتبر ذلك واجبنا، ونتحمل مسؤوليتنا، ونؤكد لعملائنا وشركائنا التجاريين أننا ملتزمون بتلبية طلباتهم، وأننا نبذل قصارى جهدنا لتسريع إعادة أموالهم".

27 إبريل 2020 - 4 رمضان 1441
02:47 PM
اخر تعديل
02 أكتوبر 2020 - 15 صفر 1442
02:42 PM

طيران الإمارات.. 500 ألف طلب استرداد وفي هذا الشهر سننتهي من كل المطالبات

تم إلغاؤها بسبب تفشي وباء فيروس "كورونا" المستجد

A A A
0
6,139

تعتزم شركة "طيران الإمارات" تعزيز العمل على تسريع إنجاز طلبات العملاء باسترداد أموالهم التي دفعوها لشراء بطاقات سفر على رحلات تم إلغاؤها؛ بسبب تفشي وباء فيروس "كورونا" المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19".

وبحسب الموقع الرسمي للشركة، فإنها تلقّت نحو نصف مليون طلب استرداد، وتقوم باتخاذ خطوات استباقية لبرمجة إجراءاتها النهائية، وتعزيز مواردها؛ بهدف تسريع إنجاز معاملات استرداد الأموال.

وأوضحت الشركة أنها تتعامل قبل الأزمة مع ما يقرب من 35 ألف طلب استرداد في الشهر الواحد، أما الآن فإنها تتأهب للتعامل مع 150 ألف طلب شهرياً، حيث وضعت هدفاً لإنجاز جميع الطلبات المتراكمة بحلول أغسطس المقبل.

وقال رئيس "طيران الإمارات" تيم كلارك: "نشهد حالياً كما غيرنا من الناقلات الجوية الأخرى ظروفاً صعبة، وعلى الرغم من أننا نستنفد احتياطياتنا النقدية؛ لتلبية طلبات استرداد الأموال، إلا أننا نعتبر ذلك واجبنا، ونتحمل مسؤوليتنا، ونؤكد لعملائنا وشركائنا التجاريين أننا ملتزمون بتلبية طلباتهم، وأننا نبذل قصارى جهدنا لتسريع إعادة أموالهم".