الصين.. "ثورة المراحيض" تصل إلى بحيرة "تشينجهاي"

بدأت منذ عام 2015 بعد شكاوي السياح من غيابها أو عدم صلاحيتها

وصلت "ثورة المراحيض" التي بدأت في الصين قبل 3 أعوام إلى بحيرة تشينجهاي، وهي وجهة سياحية شهيرة في مقاطعة تشينجهاي بشمال غرب الصين.

ومنذ بداية هذا العام، استثمرت المنطقة ذات المناظر الخلابة 11.92 مليون يوان (1.81 مليون دولار) للمساعدة في تدشين وتحسين المراحيض للسياح، وفقاً لمكتب إدارة البحيرة.

وبحسب موقع (تشينا دايلي) الصيني قال "زانج تشينيانج"، رئيس قسم إدارة الأعمال إنه تم استخدام جزء من الاستثمار بقيمة 1.28 مليون يوان؛ لرفع مستوى عدد 32 مرحاضاً حول البحيرة، واستخدم الباقي لتدشين 13 مرحاضاً صديقاً للبيئة وعدد 11 دورة مياه للجنسين.

وتعد بحيرة تشينجهاي أكبر بحيرة داخلية في الصين وأكبر بحيرة مالحة. واستقبلت البحيرة 3.2 مليون سائح من الداخل والخارج اعتباراً من منتصف اكتوبر بزيادة 77% سنوياً، باعتبارها منطقة جذب سياحي وطني، ولكن الزوار اشتكوا من عدم وجود مراحيض في المنطقة، وهو ما أدى إلى توجيه الحكومة انتقادات للمنطقة بسبب هذه المشكلة في مايو الماضي.


ومع ذلك، فإن الوضع آخذ في التحسن، فالمراحيض نظيفة ومرتبة الآن، ومجهزة بغسول اليدين ومجففات اليد، والمحارم الورقية.

وتخطط الصين لتدشين ورفع مستوى 64 ألف مرحاض في الوجهات السياحية من 2018 إلى 2020م، في محاولة منها لإزالة مصدر إزعاج كبير للمسافرين، وتطوير السياحة المحلية.

ويأتي هذا في أعقاب "ثورة المراحيض" التي دامت ثلاث سنوات، وبدأت في عام 2015م، وشهدت استثمار أكثر من 20 مليار يوان في تدشين وتجديد 68 ألف مرحاض في المواقع السياحية، بعد شكوى السياح وانزعاجهم من وجوب اتباع وضعية القرفصاء لاستخدام المراحيض، ودون أن يتم توفير محارم ورقية لهم.

اعلان
الصين.. "ثورة المراحيض" تصل إلى بحيرة "تشينجهاي"
سبق

وصلت "ثورة المراحيض" التي بدأت في الصين قبل 3 أعوام إلى بحيرة تشينجهاي، وهي وجهة سياحية شهيرة في مقاطعة تشينجهاي بشمال غرب الصين.

ومنذ بداية هذا العام، استثمرت المنطقة ذات المناظر الخلابة 11.92 مليون يوان (1.81 مليون دولار) للمساعدة في تدشين وتحسين المراحيض للسياح، وفقاً لمكتب إدارة البحيرة.

وبحسب موقع (تشينا دايلي) الصيني قال "زانج تشينيانج"، رئيس قسم إدارة الأعمال إنه تم استخدام جزء من الاستثمار بقيمة 1.28 مليون يوان؛ لرفع مستوى عدد 32 مرحاضاً حول البحيرة، واستخدم الباقي لتدشين 13 مرحاضاً صديقاً للبيئة وعدد 11 دورة مياه للجنسين.

وتعد بحيرة تشينجهاي أكبر بحيرة داخلية في الصين وأكبر بحيرة مالحة. واستقبلت البحيرة 3.2 مليون سائح من الداخل والخارج اعتباراً من منتصف اكتوبر بزيادة 77% سنوياً، باعتبارها منطقة جذب سياحي وطني، ولكن الزوار اشتكوا من عدم وجود مراحيض في المنطقة، وهو ما أدى إلى توجيه الحكومة انتقادات للمنطقة بسبب هذه المشكلة في مايو الماضي.


ومع ذلك، فإن الوضع آخذ في التحسن، فالمراحيض نظيفة ومرتبة الآن، ومجهزة بغسول اليدين ومجففات اليد، والمحارم الورقية.

وتخطط الصين لتدشين ورفع مستوى 64 ألف مرحاض في الوجهات السياحية من 2018 إلى 2020م، في محاولة منها لإزالة مصدر إزعاج كبير للمسافرين، وتطوير السياحة المحلية.

ويأتي هذا في أعقاب "ثورة المراحيض" التي دامت ثلاث سنوات، وبدأت في عام 2015م، وشهدت استثمار أكثر من 20 مليار يوان في تدشين وتجديد 68 ألف مرحاض في المواقع السياحية، بعد شكوى السياح وانزعاجهم من وجوب اتباع وضعية القرفصاء لاستخدام المراحيض، ودون أن يتم توفير محارم ورقية لهم.

30 نوفمبر 2017 - 12 ربيع الأول 1439
04:20 PM

الصين.. "ثورة المراحيض" تصل إلى بحيرة "تشينجهاي"

بدأت منذ عام 2015 بعد شكاوي السياح من غيابها أو عدم صلاحيتها

A A A
0
8,877

وصلت "ثورة المراحيض" التي بدأت في الصين قبل 3 أعوام إلى بحيرة تشينجهاي، وهي وجهة سياحية شهيرة في مقاطعة تشينجهاي بشمال غرب الصين.

ومنذ بداية هذا العام، استثمرت المنطقة ذات المناظر الخلابة 11.92 مليون يوان (1.81 مليون دولار) للمساعدة في تدشين وتحسين المراحيض للسياح، وفقاً لمكتب إدارة البحيرة.

وبحسب موقع (تشينا دايلي) الصيني قال "زانج تشينيانج"، رئيس قسم إدارة الأعمال إنه تم استخدام جزء من الاستثمار بقيمة 1.28 مليون يوان؛ لرفع مستوى عدد 32 مرحاضاً حول البحيرة، واستخدم الباقي لتدشين 13 مرحاضاً صديقاً للبيئة وعدد 11 دورة مياه للجنسين.

وتعد بحيرة تشينجهاي أكبر بحيرة داخلية في الصين وأكبر بحيرة مالحة. واستقبلت البحيرة 3.2 مليون سائح من الداخل والخارج اعتباراً من منتصف اكتوبر بزيادة 77% سنوياً، باعتبارها منطقة جذب سياحي وطني، ولكن الزوار اشتكوا من عدم وجود مراحيض في المنطقة، وهو ما أدى إلى توجيه الحكومة انتقادات للمنطقة بسبب هذه المشكلة في مايو الماضي.


ومع ذلك، فإن الوضع آخذ في التحسن، فالمراحيض نظيفة ومرتبة الآن، ومجهزة بغسول اليدين ومجففات اليد، والمحارم الورقية.

وتخطط الصين لتدشين ورفع مستوى 64 ألف مرحاض في الوجهات السياحية من 2018 إلى 2020م، في محاولة منها لإزالة مصدر إزعاج كبير للمسافرين، وتطوير السياحة المحلية.

ويأتي هذا في أعقاب "ثورة المراحيض" التي دامت ثلاث سنوات، وبدأت في عام 2015م، وشهدت استثمار أكثر من 20 مليار يوان في تدشين وتجديد 68 ألف مرحاض في المواقع السياحية، بعد شكوى السياح وانزعاجهم من وجوب اتباع وضعية القرفصاء لاستخدام المراحيض، ودون أن يتم توفير محارم ورقية لهم.