بعد الحرية.. "التميمي": المقاومة مستمرة حتى زوال الاحتلال

سُجنتْ بسبب صفعها وركلها جنديًّا إسرائيليًّا

أكدت الفتاة الفلسطينية عهد التميمي، التي أفرجت عنها إسرائيل اليوم بعدما استكملت فترة عقوبتها في السجن، أنها تريد أن تصبح محامية لمواصلة النضال ضد الاحتلال في الضفة الغربية.

ووفقًا لرويترز، فقد قالت عهد للصحفيين من بيت الشهيد: "المقاومة مستمرة حتى زوال الاحتلال. أكيد الأسيرات في السجن كلهن قويات. أحيي كل شخص وقف معي في سجني، ووقف مع كل الأسيرات".

وأضافت خلال مؤتمر صحفي في وقت لاحق قائلة: "خططي للمستقبل أني سأكمل دراستي في الجامعة، وأدرس القانون؛ لأقدر أن أرفع قضية بلدي بكل المحافل الدولية، وأحكي عن قضية الأسرى لكل العالم، وفي المحاكم الدولية".

وتابعت بقولها: "السجن علمني كثيرًا.. في السجن عرفت الطريق الصحيح 100 في الـ100 (تمامًا) حتى أوصل رسالة وطني بالشكل الصحيح".

وباتت عهد (17 عامًا) بطلة في أعين الفلسطينيين بعد أن ركلت جنديًّا إسرائيليًّا، وصفعته في 15 ديسمبر خارج منزلها في قرية النبي صالح التي تشهد حملة منذ سنوات ضد استيلاء إسرائيل على الأراضي؛ ما يؤدي إلى مواجهات مع الجيش الإسرائيلي ومستوطنين يهود.

اعلان
بعد الحرية.. "التميمي": المقاومة مستمرة حتى زوال الاحتلال
سبق

أكدت الفتاة الفلسطينية عهد التميمي، التي أفرجت عنها إسرائيل اليوم بعدما استكملت فترة عقوبتها في السجن، أنها تريد أن تصبح محامية لمواصلة النضال ضد الاحتلال في الضفة الغربية.

ووفقًا لرويترز، فقد قالت عهد للصحفيين من بيت الشهيد: "المقاومة مستمرة حتى زوال الاحتلال. أكيد الأسيرات في السجن كلهن قويات. أحيي كل شخص وقف معي في سجني، ووقف مع كل الأسيرات".

وأضافت خلال مؤتمر صحفي في وقت لاحق قائلة: "خططي للمستقبل أني سأكمل دراستي في الجامعة، وأدرس القانون؛ لأقدر أن أرفع قضية بلدي بكل المحافل الدولية، وأحكي عن قضية الأسرى لكل العالم، وفي المحاكم الدولية".

وتابعت بقولها: "السجن علمني كثيرًا.. في السجن عرفت الطريق الصحيح 100 في الـ100 (تمامًا) حتى أوصل رسالة وطني بالشكل الصحيح".

وباتت عهد (17 عامًا) بطلة في أعين الفلسطينيين بعد أن ركلت جنديًّا إسرائيليًّا، وصفعته في 15 ديسمبر خارج منزلها في قرية النبي صالح التي تشهد حملة منذ سنوات ضد استيلاء إسرائيل على الأراضي؛ ما يؤدي إلى مواجهات مع الجيش الإسرائيلي ومستوطنين يهود.

29 يوليو 2018 - 16 ذو القعدة 1439
08:38 PM

بعد الحرية.. "التميمي": المقاومة مستمرة حتى زوال الاحتلال

سُجنتْ بسبب صفعها وركلها جنديًّا إسرائيليًّا

A A A
18
12,279

أكدت الفتاة الفلسطينية عهد التميمي، التي أفرجت عنها إسرائيل اليوم بعدما استكملت فترة عقوبتها في السجن، أنها تريد أن تصبح محامية لمواصلة النضال ضد الاحتلال في الضفة الغربية.

ووفقًا لرويترز، فقد قالت عهد للصحفيين من بيت الشهيد: "المقاومة مستمرة حتى زوال الاحتلال. أكيد الأسيرات في السجن كلهن قويات. أحيي كل شخص وقف معي في سجني، ووقف مع كل الأسيرات".

وأضافت خلال مؤتمر صحفي في وقت لاحق قائلة: "خططي للمستقبل أني سأكمل دراستي في الجامعة، وأدرس القانون؛ لأقدر أن أرفع قضية بلدي بكل المحافل الدولية، وأحكي عن قضية الأسرى لكل العالم، وفي المحاكم الدولية".

وتابعت بقولها: "السجن علمني كثيرًا.. في السجن عرفت الطريق الصحيح 100 في الـ100 (تمامًا) حتى أوصل رسالة وطني بالشكل الصحيح".

وباتت عهد (17 عامًا) بطلة في أعين الفلسطينيين بعد أن ركلت جنديًّا إسرائيليًّا، وصفعته في 15 ديسمبر خارج منزلها في قرية النبي صالح التي تشهد حملة منذ سنوات ضد استيلاء إسرائيل على الأراضي؛ ما يؤدي إلى مواجهات مع الجيش الإسرائيلي ومستوطنين يهود.