الجناح السعودي بمعرض أبوظبي للكتاب يستقطب الزوار بمواكبة التطور العالمي

استضاف شخصيات متعددة واحتفى بمسيرة 2030.. وفعّل اللغة البصرية

سجلت المملكة حضورًا مميزًا خلال مشاركتها بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي نظمته هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، بمشاركة 1100 دار نشر من 65 دولة والذي أختتم يوم أمس.

وحظيَ الجناح السعودي بأصداء واسعة من خلال الزوار أو من خلال تميز وتعدد الأنشطة المقدمة، أو من خلال المساحة الأكبر والتصميم المميز، والذي تشرف عليه في هذا المحفل الثقافي العالمي الملحقية الثقافية السعودية في الإمارات.

وكشف الملحق الثقافي المكلف ، سلطان بن محسن العتيبي ، أن الجناح السعودي في سياق استعداداته اللوجيستية، أكمل جميع تحضيراته وفق أعلى المعايير، فبذل فيها فريق العمل في الملحقية الثقافية جهدًا مضاعفًا، ونُفذ تصميم الجناح منطلقًا من فلسفة خاصة تحمل رسالة ولغة بصرية لتحاكي الواقع التكنولوجي والتقني والحضاري الذي تعيشه المملكة وتشهده ساحة الثقافة السعودية في ظل التطورات المتلاحقة نحو رؤية 2030.

من جانبه ، أوضح مدير الشؤون الثقافية بالملحقية الثقافية، المشرف على جناح المملكة الدكتور محمد المسعودي ، أنَ الملحقية عملت على تجهيز المعرض على مساحة 200 متر مربع، لتمثل أكبر مساحة لمعرض مشارك بشكل هندسي مميز، وغطت جنبات المعرض بصور خاصة تمثل جميع مناطق المملكة، في حين استضاف الجناح أكثر من 22 جهة حكومية سعودية ممثلةً في مؤسسات التعليم والجامعات والمكتبات الحكومية والوزارات ذات العلاقة التي قدمت 380 عنواناً ووفرت أكثر من 4 آلاف كتاب ورقي وإلكتروني.

ولفت "المسعودي" إلى أن النشاطات والندوات اليومية التي تتخذ من الصالون الثقافي مقرًا لها غطت عددًا من الجوانب الأدبية والثقافية والعلمية والإنسانية، حيث احتضن الصالون الثقافي للجناح برامج عدة كما ركز الصالون الثقافي على الإعلام الجديد والوعي في وسائل التواصل الاجتماعي، هذا بالإضافة إلى عدد من الندوات حول المفاهيم الحديثة مثل "التبادل المعرفي ورؤية 2030" و"الذكاء الاصطناعي" و"الأمن السيبراني" و "الجمهور السعودي في عيون دور النشر"، وغيرها من البرامج الثقافية الهادفة.

اعلان
الجناح السعودي بمعرض أبوظبي للكتاب يستقطب الزوار بمواكبة التطور العالمي
سبق

سجلت المملكة حضورًا مميزًا خلال مشاركتها بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي نظمته هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، بمشاركة 1100 دار نشر من 65 دولة والذي أختتم يوم أمس.

وحظيَ الجناح السعودي بأصداء واسعة من خلال الزوار أو من خلال تميز وتعدد الأنشطة المقدمة، أو من خلال المساحة الأكبر والتصميم المميز، والذي تشرف عليه في هذا المحفل الثقافي العالمي الملحقية الثقافية السعودية في الإمارات.

وكشف الملحق الثقافي المكلف ، سلطان بن محسن العتيبي ، أن الجناح السعودي في سياق استعداداته اللوجيستية، أكمل جميع تحضيراته وفق أعلى المعايير، فبذل فيها فريق العمل في الملحقية الثقافية جهدًا مضاعفًا، ونُفذ تصميم الجناح منطلقًا من فلسفة خاصة تحمل رسالة ولغة بصرية لتحاكي الواقع التكنولوجي والتقني والحضاري الذي تعيشه المملكة وتشهده ساحة الثقافة السعودية في ظل التطورات المتلاحقة نحو رؤية 2030.

من جانبه ، أوضح مدير الشؤون الثقافية بالملحقية الثقافية، المشرف على جناح المملكة الدكتور محمد المسعودي ، أنَ الملحقية عملت على تجهيز المعرض على مساحة 200 متر مربع، لتمثل أكبر مساحة لمعرض مشارك بشكل هندسي مميز، وغطت جنبات المعرض بصور خاصة تمثل جميع مناطق المملكة، في حين استضاف الجناح أكثر من 22 جهة حكومية سعودية ممثلةً في مؤسسات التعليم والجامعات والمكتبات الحكومية والوزارات ذات العلاقة التي قدمت 380 عنواناً ووفرت أكثر من 4 آلاف كتاب ورقي وإلكتروني.

ولفت "المسعودي" إلى أن النشاطات والندوات اليومية التي تتخذ من الصالون الثقافي مقرًا لها غطت عددًا من الجوانب الأدبية والثقافية والعلمية والإنسانية، حيث احتضن الصالون الثقافي للجناح برامج عدة كما ركز الصالون الثقافي على الإعلام الجديد والوعي في وسائل التواصل الاجتماعي، هذا بالإضافة إلى عدد من الندوات حول المفاهيم الحديثة مثل "التبادل المعرفي ورؤية 2030" و"الذكاء الاصطناعي" و"الأمن السيبراني" و "الجمهور السعودي في عيون دور النشر"، وغيرها من البرامج الثقافية الهادفة.

03 مايو 2018 - 17 شعبان 1439
07:56 PM

الجناح السعودي بمعرض أبوظبي للكتاب يستقطب الزوار بمواكبة التطور العالمي

استضاف شخصيات متعددة واحتفى بمسيرة 2030.. وفعّل اللغة البصرية

A A A
0
1,458

سجلت المملكة حضورًا مميزًا خلال مشاركتها بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي نظمته هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، بمشاركة 1100 دار نشر من 65 دولة والذي أختتم يوم أمس.

وحظيَ الجناح السعودي بأصداء واسعة من خلال الزوار أو من خلال تميز وتعدد الأنشطة المقدمة، أو من خلال المساحة الأكبر والتصميم المميز، والذي تشرف عليه في هذا المحفل الثقافي العالمي الملحقية الثقافية السعودية في الإمارات.

وكشف الملحق الثقافي المكلف ، سلطان بن محسن العتيبي ، أن الجناح السعودي في سياق استعداداته اللوجيستية، أكمل جميع تحضيراته وفق أعلى المعايير، فبذل فيها فريق العمل في الملحقية الثقافية جهدًا مضاعفًا، ونُفذ تصميم الجناح منطلقًا من فلسفة خاصة تحمل رسالة ولغة بصرية لتحاكي الواقع التكنولوجي والتقني والحضاري الذي تعيشه المملكة وتشهده ساحة الثقافة السعودية في ظل التطورات المتلاحقة نحو رؤية 2030.

من جانبه ، أوضح مدير الشؤون الثقافية بالملحقية الثقافية، المشرف على جناح المملكة الدكتور محمد المسعودي ، أنَ الملحقية عملت على تجهيز المعرض على مساحة 200 متر مربع، لتمثل أكبر مساحة لمعرض مشارك بشكل هندسي مميز، وغطت جنبات المعرض بصور خاصة تمثل جميع مناطق المملكة، في حين استضاف الجناح أكثر من 22 جهة حكومية سعودية ممثلةً في مؤسسات التعليم والجامعات والمكتبات الحكومية والوزارات ذات العلاقة التي قدمت 380 عنواناً ووفرت أكثر من 4 آلاف كتاب ورقي وإلكتروني.

ولفت "المسعودي" إلى أن النشاطات والندوات اليومية التي تتخذ من الصالون الثقافي مقرًا لها غطت عددًا من الجوانب الأدبية والثقافية والعلمية والإنسانية، حيث احتضن الصالون الثقافي للجناح برامج عدة كما ركز الصالون الثقافي على الإعلام الجديد والوعي في وسائل التواصل الاجتماعي، هذا بالإضافة إلى عدد من الندوات حول المفاهيم الحديثة مثل "التبادل المعرفي ورؤية 2030" و"الذكاء الاصطناعي" و"الأمن السيبراني" و "الجمهور السعودي في عيون دور النشر"، وغيرها من البرامج الثقافية الهادفة.