قاسم مشترك.. دراسة: "حالة مرضية واحدة" لـ80% من مصابي كورونا

أجراها مستشفى جامعة ماركيز في شمال إسبانيا على مدى فترة زمنية محددة

ببطء ولكن بثبات بدأ العلماء في فهم بعض الجوانب الأكثر غموضاً في فيروس كورونا المستجد، وخاصة تلك التي تحيط بمرض "كوفيد-19" الذي يسببه الفيروس.

وكانت إصابة أشخاص بعدوى شديدة مقارنة بآخرين لا تظهر عليهم حتى أعراض الفيروس من هذه الأمور المحيرة للأطباء.

وجاءت أحدث إشارات فهم فيروس كورونا وأضراره على الجسم من إسبانيا، حيث أجرى مستشفى جامعة ماركيز دي فالديسيا في مدينة سانتاندير، شمالي البلاد، تحليلاً لمرضى الفيروس على مدى فترة زمنية محددة.

وسعى الباحثون في هذه الدراسة، التي نُشرت في دورية أكسفورد لعلم "الغدد الصماء والتمثيل الغذائي" إلى فهم القواسم المشتركة لدى المرضى.

وخلصت الدراسة إلى أن 80 بالمائة من عينة الدراسة البالغة 216 مريضاً كانوا يعانون من نقص في فيتامين "د".

وكان هذه النسبة من المرضى تعاني من الإصابة الشديدة من جراء الفيروس، الأمر الذي تطلب نقلهم إلى المستشفى.

ووفق "سكاي نيوز"، أظهرت الدراسة أيضاً أن فيتامين "د" كان أقل لدى الرجال منه لدى النساء.

وقال خوسيه هيرنانديز أحد المشاركين في الدراسة: إن نمط الحياة وما يعرف بـ"المراضة المشتركة" (مجموعة اضطرابات يعاني منها الإنسان في الوقت عينه) يمكن أن تفسر مشكلة الرجال مع هذا الفيتامين".

وشدد هيرنانديز على تأثير فيتامين "د" الإيجابي على نظام المناعة البشري.

وكانت أبحاث سابقة قد خلصت إلى أن هذا الفيتامين مهم للغاية بالنسبة التقوية الجهاز المناعي، وهو ما يعني أنه قادر على التصدي لوباء "كوفيد-19".

ويساعد هذا "الفيتامين في الحفاظ على صحة جهاز المناعة ويحمي من أمراض الجهاز التنفسي بشكل عام.

وهناك مصدران أساسيان لفيتامين "د"، وهما تعرض الجلد لأشعة الشمس، وتناول بعض الأطعمة مثل البيض واللحوم والأسماك والفطر.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
قاسم مشترك.. دراسة: "حالة مرضية واحدة" لـ80% من مصابي كورونا
سبق

ببطء ولكن بثبات بدأ العلماء في فهم بعض الجوانب الأكثر غموضاً في فيروس كورونا المستجد، وخاصة تلك التي تحيط بمرض "كوفيد-19" الذي يسببه الفيروس.

وكانت إصابة أشخاص بعدوى شديدة مقارنة بآخرين لا تظهر عليهم حتى أعراض الفيروس من هذه الأمور المحيرة للأطباء.

وجاءت أحدث إشارات فهم فيروس كورونا وأضراره على الجسم من إسبانيا، حيث أجرى مستشفى جامعة ماركيز دي فالديسيا في مدينة سانتاندير، شمالي البلاد، تحليلاً لمرضى الفيروس على مدى فترة زمنية محددة.

وسعى الباحثون في هذه الدراسة، التي نُشرت في دورية أكسفورد لعلم "الغدد الصماء والتمثيل الغذائي" إلى فهم القواسم المشتركة لدى المرضى.

وخلصت الدراسة إلى أن 80 بالمائة من عينة الدراسة البالغة 216 مريضاً كانوا يعانون من نقص في فيتامين "د".

وكان هذه النسبة من المرضى تعاني من الإصابة الشديدة من جراء الفيروس، الأمر الذي تطلب نقلهم إلى المستشفى.

ووفق "سكاي نيوز"، أظهرت الدراسة أيضاً أن فيتامين "د" كان أقل لدى الرجال منه لدى النساء.

وقال خوسيه هيرنانديز أحد المشاركين في الدراسة: إن نمط الحياة وما يعرف بـ"المراضة المشتركة" (مجموعة اضطرابات يعاني منها الإنسان في الوقت عينه) يمكن أن تفسر مشكلة الرجال مع هذا الفيتامين".

وشدد هيرنانديز على تأثير فيتامين "د" الإيجابي على نظام المناعة البشري.

وكانت أبحاث سابقة قد خلصت إلى أن هذا الفيتامين مهم للغاية بالنسبة التقوية الجهاز المناعي، وهو ما يعني أنه قادر على التصدي لوباء "كوفيد-19".

ويساعد هذا "الفيتامين في الحفاظ على صحة جهاز المناعة ويحمي من أمراض الجهاز التنفسي بشكل عام.

وهناك مصدران أساسيان لفيتامين "د"، وهما تعرض الجلد لأشعة الشمس، وتناول بعض الأطعمة مثل البيض واللحوم والأسماك والفطر.

29 أكتوبر 2020 - 12 ربيع الأول 1442
10:32 AM

قاسم مشترك.. دراسة: "حالة مرضية واحدة" لـ80% من مصابي كورونا

أجراها مستشفى جامعة ماركيز في شمال إسبانيا على مدى فترة زمنية محددة

A A A
0
2,841

ببطء ولكن بثبات بدأ العلماء في فهم بعض الجوانب الأكثر غموضاً في فيروس كورونا المستجد، وخاصة تلك التي تحيط بمرض "كوفيد-19" الذي يسببه الفيروس.

وكانت إصابة أشخاص بعدوى شديدة مقارنة بآخرين لا تظهر عليهم حتى أعراض الفيروس من هذه الأمور المحيرة للأطباء.

وجاءت أحدث إشارات فهم فيروس كورونا وأضراره على الجسم من إسبانيا، حيث أجرى مستشفى جامعة ماركيز دي فالديسيا في مدينة سانتاندير، شمالي البلاد، تحليلاً لمرضى الفيروس على مدى فترة زمنية محددة.

وسعى الباحثون في هذه الدراسة، التي نُشرت في دورية أكسفورد لعلم "الغدد الصماء والتمثيل الغذائي" إلى فهم القواسم المشتركة لدى المرضى.

وخلصت الدراسة إلى أن 80 بالمائة من عينة الدراسة البالغة 216 مريضاً كانوا يعانون من نقص في فيتامين "د".

وكان هذه النسبة من المرضى تعاني من الإصابة الشديدة من جراء الفيروس، الأمر الذي تطلب نقلهم إلى المستشفى.

ووفق "سكاي نيوز"، أظهرت الدراسة أيضاً أن فيتامين "د" كان أقل لدى الرجال منه لدى النساء.

وقال خوسيه هيرنانديز أحد المشاركين في الدراسة: إن نمط الحياة وما يعرف بـ"المراضة المشتركة" (مجموعة اضطرابات يعاني منها الإنسان في الوقت عينه) يمكن أن تفسر مشكلة الرجال مع هذا الفيتامين".

وشدد هيرنانديز على تأثير فيتامين "د" الإيجابي على نظام المناعة البشري.

وكانت أبحاث سابقة قد خلصت إلى أن هذا الفيتامين مهم للغاية بالنسبة التقوية الجهاز المناعي، وهو ما يعني أنه قادر على التصدي لوباء "كوفيد-19".

ويساعد هذا "الفيتامين في الحفاظ على صحة جهاز المناعة ويحمي من أمراض الجهاز التنفسي بشكل عام.

وهناك مصدران أساسيان لفيتامين "د"، وهما تعرض الجلد لأشعة الشمس، وتناول بعض الأطعمة مثل البيض واللحوم والأسماك والفطر.