في خدمة المواطن..!!

استبشر المواطنون بتمديد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله ورعاه- بدل غلاء المعيشة لعام قادم من أعوام الخير والرخاء لهذه البلاد المباركة ومواطنيها الكرام، بعدها ستنظر المسؤولية الاجتماعية بدورها المطلوب في إعداد تقاريرها بما يتسم مع الظروف الاقتصادية من جهة، واحتياجات المواطن ومدى أهمية صرف هذا البدل من جهة أخرى، وفقًا لدراسات ستجريها في هذا الشأن من منطلق رؤيتها وأبحاثها ودراساتها وخططها نحو المستقبل..!!

إن التمديد بصرف غلاء المعيشة كان له وقعه البالغ في نفوس وقلوب المواطنين؛ ما جعل مشاعر الفرح تمتزج بالدعوات الصادقة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمين المتقد نشاطًا وحيوية الأمير الشاب محمد بن سلمان -حفظهما الله- لتحقيق رفاهية المواطن والعيش الكريم بما يعزز من التنمية في شتى مجالات الحياة اتساقًا مع الرؤية المباركة القادمة التي يتطلع لها الجميع بشغف وترقب بالغ..!!

لا شك أن ما تقوم به الدولة يصب في صالح الوطن والمواطن في آن، وكذلك دليل قاطع على قرب القيادة من الشعب، ومعرفة أدق التفاصيل من الاحتياجات التي تهم الشعب.. وبالتالي فكثير من القرارات يتم اتخاذها وفق مفهوم هذا التعايش، والإحساس الحقيقي بما يحيط بالمواطنين من ظروف وتطلعات واحتياجات مهمة، تمس رتم حياته اليومية..!!

لذا فإن المسؤولية الاجتماعية مطالَبة الآن بسرعة التنسيق لإجراء الدراسة والتعمق فيها بما يفضي لتحقيق الموازنة في بناء المجتمع، وسبل تطوره، وذلك بمشاركة القطاعات الحكومية والشركات والقطاعات الخاصة، والهيئات ذات الصلة المرتبطة بالمجتمع السعودي؛ ليكون للدراسة جدواها وشموليتها المعتبرة من جميع الجوانب..!!

من اليوم حتى نهاية العام القادم من تمديد صرف بدل غلاء المعيشة ستكون بلادنا -بإذن الله تعالى- على موعد مع النجاحات العلمية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية والفكرية والثقافية، بما يجعل من الكثير من مشروعات التنمية الاجتماعية والوظيفية وقطاع الأعمال والمال وتحسين الخدمات تواكب تطلعات القيادة وأحلام مواطنيهم بما يواكب تطورات العصر الحديث من منظورها بوصفها دولة رائدة، وذات ثقل ديني وسياسي واقتصادي على الأصعدة كافة إقليميًّا وقاريًّا..!!

اعلان
في خدمة المواطن..!!
سبق

استبشر المواطنون بتمديد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله ورعاه- بدل غلاء المعيشة لعام قادم من أعوام الخير والرخاء لهذه البلاد المباركة ومواطنيها الكرام، بعدها ستنظر المسؤولية الاجتماعية بدورها المطلوب في إعداد تقاريرها بما يتسم مع الظروف الاقتصادية من جهة، واحتياجات المواطن ومدى أهمية صرف هذا البدل من جهة أخرى، وفقًا لدراسات ستجريها في هذا الشأن من منطلق رؤيتها وأبحاثها ودراساتها وخططها نحو المستقبل..!!

إن التمديد بصرف غلاء المعيشة كان له وقعه البالغ في نفوس وقلوب المواطنين؛ ما جعل مشاعر الفرح تمتزج بالدعوات الصادقة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمين المتقد نشاطًا وحيوية الأمير الشاب محمد بن سلمان -حفظهما الله- لتحقيق رفاهية المواطن والعيش الكريم بما يعزز من التنمية في شتى مجالات الحياة اتساقًا مع الرؤية المباركة القادمة التي يتطلع لها الجميع بشغف وترقب بالغ..!!

لا شك أن ما تقوم به الدولة يصب في صالح الوطن والمواطن في آن، وكذلك دليل قاطع على قرب القيادة من الشعب، ومعرفة أدق التفاصيل من الاحتياجات التي تهم الشعب.. وبالتالي فكثير من القرارات يتم اتخاذها وفق مفهوم هذا التعايش، والإحساس الحقيقي بما يحيط بالمواطنين من ظروف وتطلعات واحتياجات مهمة، تمس رتم حياته اليومية..!!

لذا فإن المسؤولية الاجتماعية مطالَبة الآن بسرعة التنسيق لإجراء الدراسة والتعمق فيها بما يفضي لتحقيق الموازنة في بناء المجتمع، وسبل تطوره، وذلك بمشاركة القطاعات الحكومية والشركات والقطاعات الخاصة، والهيئات ذات الصلة المرتبطة بالمجتمع السعودي؛ ليكون للدراسة جدواها وشموليتها المعتبرة من جميع الجوانب..!!

من اليوم حتى نهاية العام القادم من تمديد صرف بدل غلاء المعيشة ستكون بلادنا -بإذن الله تعالى- على موعد مع النجاحات العلمية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية والفكرية والثقافية، بما يجعل من الكثير من مشروعات التنمية الاجتماعية والوظيفية وقطاع الأعمال والمال وتحسين الخدمات تواكب تطلعات القيادة وأحلام مواطنيهم بما يواكب تطورات العصر الحديث من منظورها بوصفها دولة رائدة، وذات ثقل ديني وسياسي واقتصادي على الأصعدة كافة إقليميًّا وقاريًّا..!!

22 ديسمبر 2018 - 15 ربيع الآخر 1440
01:10 AM

في خدمة المواطن..!!

محمد الصيـعري - الرياض
A A A
3
4,303

استبشر المواطنون بتمديد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله ورعاه- بدل غلاء المعيشة لعام قادم من أعوام الخير والرخاء لهذه البلاد المباركة ومواطنيها الكرام، بعدها ستنظر المسؤولية الاجتماعية بدورها المطلوب في إعداد تقاريرها بما يتسم مع الظروف الاقتصادية من جهة، واحتياجات المواطن ومدى أهمية صرف هذا البدل من جهة أخرى، وفقًا لدراسات ستجريها في هذا الشأن من منطلق رؤيتها وأبحاثها ودراساتها وخططها نحو المستقبل..!!

إن التمديد بصرف غلاء المعيشة كان له وقعه البالغ في نفوس وقلوب المواطنين؛ ما جعل مشاعر الفرح تمتزج بالدعوات الصادقة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمين المتقد نشاطًا وحيوية الأمير الشاب محمد بن سلمان -حفظهما الله- لتحقيق رفاهية المواطن والعيش الكريم بما يعزز من التنمية في شتى مجالات الحياة اتساقًا مع الرؤية المباركة القادمة التي يتطلع لها الجميع بشغف وترقب بالغ..!!

لا شك أن ما تقوم به الدولة يصب في صالح الوطن والمواطن في آن، وكذلك دليل قاطع على قرب القيادة من الشعب، ومعرفة أدق التفاصيل من الاحتياجات التي تهم الشعب.. وبالتالي فكثير من القرارات يتم اتخاذها وفق مفهوم هذا التعايش، والإحساس الحقيقي بما يحيط بالمواطنين من ظروف وتطلعات واحتياجات مهمة، تمس رتم حياته اليومية..!!

لذا فإن المسؤولية الاجتماعية مطالَبة الآن بسرعة التنسيق لإجراء الدراسة والتعمق فيها بما يفضي لتحقيق الموازنة في بناء المجتمع، وسبل تطوره، وذلك بمشاركة القطاعات الحكومية والشركات والقطاعات الخاصة، والهيئات ذات الصلة المرتبطة بالمجتمع السعودي؛ ليكون للدراسة جدواها وشموليتها المعتبرة من جميع الجوانب..!!

من اليوم حتى نهاية العام القادم من تمديد صرف بدل غلاء المعيشة ستكون بلادنا -بإذن الله تعالى- على موعد مع النجاحات العلمية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية والفكرية والثقافية، بما يجعل من الكثير من مشروعات التنمية الاجتماعية والوظيفية وقطاع الأعمال والمال وتحسين الخدمات تواكب تطلعات القيادة وأحلام مواطنيهم بما يواكب تطورات العصر الحديث من منظورها بوصفها دولة رائدة، وذات ثقل ديني وسياسي واقتصادي على الأصعدة كافة إقليميًّا وقاريًّا..!!