إلغاء الإشارات وتوحيد الاتجاه في جميع المحاور بالعاصمة المقدسة

الاعتماد على النقل الترددي لضمان عدم حدوث أي اختناقات

أحمد الزهراني -سبق-مكة المكرمة : ألغت إدارة مرور العاصمة المقدسة معظم الإشارات ووحدت الاتجاه في جميع المحاور المؤدية إلى المنطقة المركزية والمسجد الحرام، وقامت بالتوسع في تطبيق النقل الترددي من ناحية أنفاق الملك عبدالعزيز وتنظيم الحركة المرورية وتوزيعها على الشوارع لضمان عدم حدوث أي اختناقات.
 
وأوضح الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة النقيب علي الزهراني أنه تم اعتماد خطط وبدائل مناسبة جديدة للتحكم بعدة شوارع رئيسية ومهمة، من أهمها حي العزيزية المؤدي إلى الحرم المكي، نظراً لكثرة الأسواق التجارية والفنادق والأبراج السكنية، والعمل على تأمين كل التقاطعات والسماح للسيارات بالدورانات الحرة، والاستفادة من مواقف السيارات الموجودة في الأبراج التجارية من أجل المساهمة في استيعاب أكبر قدر ممكن من السيارات، واعتماد الخطة ذاتها لشوارع إبراهيم الخليل والستين والرصيفة.
 
وأضاف الزهراني أنه سيتم إغلاق الإشارات وجعل الالتفاف حراً لتسهيل الحركة المرورية، كما تم منع وقوف الحافلات داخل الشوارع الضيقة وعمل جولات بالدراجات النارية ومتابعة المنطقة لحظة بلحظة لإخراج الحافلات المخالفة، ونقل المعتمرين عبر حافلات النقل العام إلى المنطقة المركزية مع مراعاة أهمية المحاور الإشعاعية سواء فيما يخص باب الملك عبدالعزيز أو طريق بخش أو طريق إبراهيم الخليل وطريق جرول كما تم  تطبيق نظام نقاط الفرز المتنقلة.
 
وأشار إلى أن شارع إبراهيم الخليل سيتم السماح بإيصال المركبات إلى دوار الهجلة، وإذا زادت الكثافة المرورية يتم المنع من دوار الخرزة، وإذا اشتدت الكثافة المرورية يتم المنع من إشارة الطريق الدائري الثاني ومن ناحية العزيزية تم السماح بدخول المركبات إلى أنفاق السوق الصغير، ومن ناحية أجياد يتم السماح بإيصال المركبات إلى تقاطع ريع بخش.
 
ونوه الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة إلى وجود 5 مواقف داخلية للنقل الترددي في كدي وطريق الملك عبدالعزيز ونفق المسخوطة ومواقف القشلة واستحداث موقف جديد في حي جرول يمكن لقاصدي البيت الحرام من المعتمرين والمصلين استخدامها للوقوف فيها، ومن ثم الركوب في حافلات للذهاب إلى المسجد الحرام.
 
 

اعلان
إلغاء الإشارات وتوحيد الاتجاه في جميع المحاور بالعاصمة المقدسة
سبق
أحمد الزهراني -سبق-مكة المكرمة : ألغت إدارة مرور العاصمة المقدسة معظم الإشارات ووحدت الاتجاه في جميع المحاور المؤدية إلى المنطقة المركزية والمسجد الحرام، وقامت بالتوسع في تطبيق النقل الترددي من ناحية أنفاق الملك عبدالعزيز وتنظيم الحركة المرورية وتوزيعها على الشوارع لضمان عدم حدوث أي اختناقات.
 
وأوضح الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة النقيب علي الزهراني أنه تم اعتماد خطط وبدائل مناسبة جديدة للتحكم بعدة شوارع رئيسية ومهمة، من أهمها حي العزيزية المؤدي إلى الحرم المكي، نظراً لكثرة الأسواق التجارية والفنادق والأبراج السكنية، والعمل على تأمين كل التقاطعات والسماح للسيارات بالدورانات الحرة، والاستفادة من مواقف السيارات الموجودة في الأبراج التجارية من أجل المساهمة في استيعاب أكبر قدر ممكن من السيارات، واعتماد الخطة ذاتها لشوارع إبراهيم الخليل والستين والرصيفة.
 
وأضاف الزهراني أنه سيتم إغلاق الإشارات وجعل الالتفاف حراً لتسهيل الحركة المرورية، كما تم منع وقوف الحافلات داخل الشوارع الضيقة وعمل جولات بالدراجات النارية ومتابعة المنطقة لحظة بلحظة لإخراج الحافلات المخالفة، ونقل المعتمرين عبر حافلات النقل العام إلى المنطقة المركزية مع مراعاة أهمية المحاور الإشعاعية سواء فيما يخص باب الملك عبدالعزيز أو طريق بخش أو طريق إبراهيم الخليل وطريق جرول كما تم  تطبيق نظام نقاط الفرز المتنقلة.
 
وأشار إلى أن شارع إبراهيم الخليل سيتم السماح بإيصال المركبات إلى دوار الهجلة، وإذا زادت الكثافة المرورية يتم المنع من دوار الخرزة، وإذا اشتدت الكثافة المرورية يتم المنع من إشارة الطريق الدائري الثاني ومن ناحية العزيزية تم السماح بدخول المركبات إلى أنفاق السوق الصغير، ومن ناحية أجياد يتم السماح بإيصال المركبات إلى تقاطع ريع بخش.
 
ونوه الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة إلى وجود 5 مواقف داخلية للنقل الترددي في كدي وطريق الملك عبدالعزيز ونفق المسخوطة ومواقف القشلة واستحداث موقف جديد في حي جرول يمكن لقاصدي البيت الحرام من المعتمرين والمصلين استخدامها للوقوف فيها، ومن ثم الركوب في حافلات للذهاب إلى المسجد الحرام.
 
 
30 سبتمبر 2014 - 6 ذو الحجة 1435
11:06 PM

الاعتماد على النقل الترددي لضمان عدم حدوث أي اختناقات

إلغاء الإشارات وتوحيد الاتجاه في جميع المحاور بالعاصمة المقدسة

A A A
0
19,383

أحمد الزهراني -سبق-مكة المكرمة : ألغت إدارة مرور العاصمة المقدسة معظم الإشارات ووحدت الاتجاه في جميع المحاور المؤدية إلى المنطقة المركزية والمسجد الحرام، وقامت بالتوسع في تطبيق النقل الترددي من ناحية أنفاق الملك عبدالعزيز وتنظيم الحركة المرورية وتوزيعها على الشوارع لضمان عدم حدوث أي اختناقات.
 
وأوضح الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة النقيب علي الزهراني أنه تم اعتماد خطط وبدائل مناسبة جديدة للتحكم بعدة شوارع رئيسية ومهمة، من أهمها حي العزيزية المؤدي إلى الحرم المكي، نظراً لكثرة الأسواق التجارية والفنادق والأبراج السكنية، والعمل على تأمين كل التقاطعات والسماح للسيارات بالدورانات الحرة، والاستفادة من مواقف السيارات الموجودة في الأبراج التجارية من أجل المساهمة في استيعاب أكبر قدر ممكن من السيارات، واعتماد الخطة ذاتها لشوارع إبراهيم الخليل والستين والرصيفة.
 
وأضاف الزهراني أنه سيتم إغلاق الإشارات وجعل الالتفاف حراً لتسهيل الحركة المرورية، كما تم منع وقوف الحافلات داخل الشوارع الضيقة وعمل جولات بالدراجات النارية ومتابعة المنطقة لحظة بلحظة لإخراج الحافلات المخالفة، ونقل المعتمرين عبر حافلات النقل العام إلى المنطقة المركزية مع مراعاة أهمية المحاور الإشعاعية سواء فيما يخص باب الملك عبدالعزيز أو طريق بخش أو طريق إبراهيم الخليل وطريق جرول كما تم  تطبيق نظام نقاط الفرز المتنقلة.
 
وأشار إلى أن شارع إبراهيم الخليل سيتم السماح بإيصال المركبات إلى دوار الهجلة، وإذا زادت الكثافة المرورية يتم المنع من دوار الخرزة، وإذا اشتدت الكثافة المرورية يتم المنع من إشارة الطريق الدائري الثاني ومن ناحية العزيزية تم السماح بدخول المركبات إلى أنفاق السوق الصغير، ومن ناحية أجياد يتم السماح بإيصال المركبات إلى تقاطع ريع بخش.
 
ونوه الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة إلى وجود 5 مواقف داخلية للنقل الترددي في كدي وطريق الملك عبدالعزيز ونفق المسخوطة ومواقف القشلة واستحداث موقف جديد في حي جرول يمكن لقاصدي البيت الحرام من المعتمرين والمصلين استخدامها للوقوف فيها، ومن ثم الركوب في حافلات للذهاب إلى المسجد الحرام.