"جونسون" يلوح بمنح الجنسية لسكان هونج كونج

حذر الصين من المضي في تطبيق قانون الأمن القومي

شدّد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الأربعاء، على أن بلاده لن تتخلى عن شعب هونج كونج إذا فرضت الصين قانوناً للأمن القومي، يتعارض مع التزاماتها الدولية بموجب اتفاق مبرم عام 1984.

وقال "جونسون" في صحيفة "ذا تايمز": "هونج كونج ناجحة؛ لأن شعبها يتمتع بالحرية، وإذا مضت الصين قدماً، فسيكون هذا بمثابة تعارض مباشر مع التزاماتها بموجب الإعلان المشترك، تلك المعاهدة الملزمة قانوناً المسجلة لدى الأمم المتحدة"، وفقاً لـ"رويترز".

وأضاف: "إن بريطانيا وعدت بإتاحة السبيل أمام سكان هونج كونج من حملة جواز السفر البريطاني الوطني في الخارج كي يحصلوا على الجنسية البريطانية، مما يمكنهم من الإقامة الدائمة في المملكة المتحدة".

وأوضح رئيس الوزراء البريطاني أنه يوجد نحو 350 ألف مواطن حاملين لذلك النوع من جوازات السفر في هونج كونج، وأن 2.5 مليون آخرين مؤهلون للحصول عليه.

وحذر من أنه إذا مضت الصين قدماً في تعزيز مخاوفهم، فإن ضمير بريطانيا سيملي عليها ألا تهز كتفيها وتترك الأمر، بل ستفي بالتزاماتها وستقدم بديلاً.

وكان البرلمان الصيني قد وافق الأسبوع الماضي على سن قوانين لهونج كونج، للحد من التحريض والانفصال والإرهاب والتدخل الخارجي، وربما تتمركز عناصر من الأمن والمخابرات الصينية في المدينة للمرة الأولى.

بوريس جونسون
اعلان
"جونسون" يلوح بمنح الجنسية لسكان هونج كونج
سبق

شدّد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الأربعاء، على أن بلاده لن تتخلى عن شعب هونج كونج إذا فرضت الصين قانوناً للأمن القومي، يتعارض مع التزاماتها الدولية بموجب اتفاق مبرم عام 1984.

وقال "جونسون" في صحيفة "ذا تايمز": "هونج كونج ناجحة؛ لأن شعبها يتمتع بالحرية، وإذا مضت الصين قدماً، فسيكون هذا بمثابة تعارض مباشر مع التزاماتها بموجب الإعلان المشترك، تلك المعاهدة الملزمة قانوناً المسجلة لدى الأمم المتحدة"، وفقاً لـ"رويترز".

وأضاف: "إن بريطانيا وعدت بإتاحة السبيل أمام سكان هونج كونج من حملة جواز السفر البريطاني الوطني في الخارج كي يحصلوا على الجنسية البريطانية، مما يمكنهم من الإقامة الدائمة في المملكة المتحدة".

وأوضح رئيس الوزراء البريطاني أنه يوجد نحو 350 ألف مواطن حاملين لذلك النوع من جوازات السفر في هونج كونج، وأن 2.5 مليون آخرين مؤهلون للحصول عليه.

وحذر من أنه إذا مضت الصين قدماً في تعزيز مخاوفهم، فإن ضمير بريطانيا سيملي عليها ألا تهز كتفيها وتترك الأمر، بل ستفي بالتزاماتها وستقدم بديلاً.

وكان البرلمان الصيني قد وافق الأسبوع الماضي على سن قوانين لهونج كونج، للحد من التحريض والانفصال والإرهاب والتدخل الخارجي، وربما تتمركز عناصر من الأمن والمخابرات الصينية في المدينة للمرة الأولى.

03 يونيو 2020 - 11 شوّال 1441
02:33 PM

"جونسون" يلوح بمنح الجنسية لسكان هونج كونج

حذر الصين من المضي في تطبيق قانون الأمن القومي

A A A
5
9,013

شدّد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الأربعاء، على أن بلاده لن تتخلى عن شعب هونج كونج إذا فرضت الصين قانوناً للأمن القومي، يتعارض مع التزاماتها الدولية بموجب اتفاق مبرم عام 1984.

وقال "جونسون" في صحيفة "ذا تايمز": "هونج كونج ناجحة؛ لأن شعبها يتمتع بالحرية، وإذا مضت الصين قدماً، فسيكون هذا بمثابة تعارض مباشر مع التزاماتها بموجب الإعلان المشترك، تلك المعاهدة الملزمة قانوناً المسجلة لدى الأمم المتحدة"، وفقاً لـ"رويترز".

وأضاف: "إن بريطانيا وعدت بإتاحة السبيل أمام سكان هونج كونج من حملة جواز السفر البريطاني الوطني في الخارج كي يحصلوا على الجنسية البريطانية، مما يمكنهم من الإقامة الدائمة في المملكة المتحدة".

وأوضح رئيس الوزراء البريطاني أنه يوجد نحو 350 ألف مواطن حاملين لذلك النوع من جوازات السفر في هونج كونج، وأن 2.5 مليون آخرين مؤهلون للحصول عليه.

وحذر من أنه إذا مضت الصين قدماً في تعزيز مخاوفهم، فإن ضمير بريطانيا سيملي عليها ألا تهز كتفيها وتترك الأمر، بل ستفي بالتزاماتها وستقدم بديلاً.

وكان البرلمان الصيني قد وافق الأسبوع الماضي على سن قوانين لهونج كونج، للحد من التحريض والانفصال والإرهاب والتدخل الخارجي، وربما تتمركز عناصر من الأمن والمخابرات الصينية في المدينة للمرة الأولى.