"المنعمي" وكيلاً للرئيس العام لشؤون المسجد الحرام بالمرتبة الخامسة عشرة

صدرت موافقة مجلس الوزراء خلال جلسته يوم الثلاثاء الماضي بقصر السلام بمحافظة جدة على ترقية الشريف مشهور بن محسن بن أحمد المنعمي للمرتبة الخامسة عشرة وكيلاً للرئيس العام لشؤون المسجد الحرام بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

ورفع المنعمي أوفى عبارات الشكر والتقدير والامتنان والعرفان للقيادة الرشيدة، متمثلة في مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على تلك الثقة الغالية، التي ستكون -بإذن الله- دافعًا لبذل المزيد من الجهد والعطاء.

ودعا الله العلي القدير أن يعينه ويوفقه لتحقيق تطلعات ولاة الأمر، وأن يكون عند حسن ظن الجميع، وبذل المزيد من العطاء لأداء الأمانة والمسؤولية لتقديم أفضل وأرقى الخدمات لقاصدي المسجد الحرام.

كما أعرب عن شكره وتقديره لمستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل آل سعود، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، وللرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، على ما لقيه من تشجيع ومؤازرة وتوجيه، وكذلك الدعم والمتابعة لكل ما يخدم المسجد الحرام وقاصديه؛ ما كان له الأثر الكبير في نيل هذه الثقة الغالية.

وسأل الله تعالى في ختام تصريحه أن يحفظ هذا الوطن، وأن يديم عليه نعمة الأمن والأمان في ظل القيادة الحكيمة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.

اعلان
"المنعمي" وكيلاً للرئيس العام لشؤون المسجد الحرام بالمرتبة الخامسة عشرة
سبق

صدرت موافقة مجلس الوزراء خلال جلسته يوم الثلاثاء الماضي بقصر السلام بمحافظة جدة على ترقية الشريف مشهور بن محسن بن أحمد المنعمي للمرتبة الخامسة عشرة وكيلاً للرئيس العام لشؤون المسجد الحرام بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

ورفع المنعمي أوفى عبارات الشكر والتقدير والامتنان والعرفان للقيادة الرشيدة، متمثلة في مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على تلك الثقة الغالية، التي ستكون -بإذن الله- دافعًا لبذل المزيد من الجهد والعطاء.

ودعا الله العلي القدير أن يعينه ويوفقه لتحقيق تطلعات ولاة الأمر، وأن يكون عند حسن ظن الجميع، وبذل المزيد من العطاء لأداء الأمانة والمسؤولية لتقديم أفضل وأرقى الخدمات لقاصدي المسجد الحرام.

كما أعرب عن شكره وتقديره لمستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل آل سعود، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، وللرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، على ما لقيه من تشجيع ومؤازرة وتوجيه، وكذلك الدعم والمتابعة لكل ما يخدم المسجد الحرام وقاصديه؛ ما كان له الأثر الكبير في نيل هذه الثقة الغالية.

وسأل الله تعالى في ختام تصريحه أن يحفظ هذا الوطن، وأن يديم عليه نعمة الأمن والأمان في ظل القيادة الحكيمة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.

28 يوليو 2018 - 15 ذو القعدة 1439
09:08 PM

"المنعمي" وكيلاً للرئيس العام لشؤون المسجد الحرام بالمرتبة الخامسة عشرة

A A A
2
2,005

صدرت موافقة مجلس الوزراء خلال جلسته يوم الثلاثاء الماضي بقصر السلام بمحافظة جدة على ترقية الشريف مشهور بن محسن بن أحمد المنعمي للمرتبة الخامسة عشرة وكيلاً للرئيس العام لشؤون المسجد الحرام بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

ورفع المنعمي أوفى عبارات الشكر والتقدير والامتنان والعرفان للقيادة الرشيدة، متمثلة في مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على تلك الثقة الغالية، التي ستكون -بإذن الله- دافعًا لبذل المزيد من الجهد والعطاء.

ودعا الله العلي القدير أن يعينه ويوفقه لتحقيق تطلعات ولاة الأمر، وأن يكون عند حسن ظن الجميع، وبذل المزيد من العطاء لأداء الأمانة والمسؤولية لتقديم أفضل وأرقى الخدمات لقاصدي المسجد الحرام.

كما أعرب عن شكره وتقديره لمستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل آل سعود، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، وللرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، على ما لقيه من تشجيع ومؤازرة وتوجيه، وكذلك الدعم والمتابعة لكل ما يخدم المسجد الحرام وقاصديه؛ ما كان له الأثر الكبير في نيل هذه الثقة الغالية.

وسأل الله تعالى في ختام تصريحه أن يحفظ هذا الوطن، وأن يديم عليه نعمة الأمن والأمان في ظل القيادة الحكيمة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.