186 امرأة و280 رجلاً مصابون بالسكري والضغط في "يوم الكُلى" بالطائف

1500 زائر وزائرة للفعاليات تحت إشراف مستشفى الملك عبد العزيز

فهد العتيبي- سبق- الطائف: شهد المعرض المتزامن مع فعاليات اليوم العالمي للكلى، الذي ينظمه مركز الكلى بمستشفى الملك عبد العزيز التخصصي بالطائف، وصول عدد المسجلين ببطاقة متبرع بالأعضاء إلى 27 فرداً.
 
وخلال فعاليات المعرض، فُحصت مجموعة من النساء الزائرات لتحديد مدى الإصابة بداء السكري وأمراض الضغط، وبلغ عدد المصابات منهن 186 بينما بلغ عدد الرجال المصابين 280.
 
وتم الكشف عن بعض الحالات المحولة إلى زاوية "استشارة طبية" تمهيداً لنقلها إلى المستشفى لتلقى العلاج.
 
واختتمت الشؤون الصحية بمحافظة الطائف فعاليات اليوم العالمي للكلى في مول "قلب الطائف"، التي استمرت على مدار يومين بمشاركة عدد من الأقسام بمستشفى الملك عبد العزيز التخصصي، مثل قسم التوعية والتثقيف الصحي، وقسم زراعة الأعضاء إضافة إلى منتسبي مركز الكلى.
 
وشهدت الفعاليات تجاوب زوار المول مع المشاركين بالمعرض من خلال الأجنحة المختلفة التي اشتملت على العديد من العروض المرئية والمجسمات التوضيحية والمطويات والنشرات التوعوية، إضافة إلى عرض مصغر لغرف الغسيل الكلوي الدموي والغسيل البروتوني وفحص السكري والضغط للرجال والنساء.
 
واشتملت أجنحة المعرض على عروض للمهرجين مقدمة للأطفال إضافة إلى زاوية "استشر طبيبك" وجناح الهدايا والمسابقات وجناح التثقيف العام وزراعة الأعضاء.
 
وقال استشاري أمراض الكلى ومدير مركز الكلى بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، الدكتور أحمد الزايدي: "شاركت في المعرض كوادر طبية وتمريضية وفنية ومثقفون من الجنسين، وتم تقديم العديد من الخدمات والعروض خلال استقبال الزوار بأجنحة المعرض المختلفة".
 
وأضاف: "حرصنا على تقديم المعلومات المفيدة عن أمراض الجهاز البولي والضغط والسكري والأمراض المزمنة كما قمنا بتسجيل الزوار في بطاقة متبرع بعد تقديم الفتاوى الشرعية المتعلقة بذلك وبلغ عدد زوار المعرض 1500 زائر وزائرة".
 
وأردف "الزايدي": "هدفنا من مثل هذه الفعاليات هو نشر ثقافة التوعية التي يستطيع من خلالها المواطن فهم الأضرار التي يتعرض لها جهازه الكلوي بسبب المأكولات الضارة والمشروبات وبعض العادات الغذائية الخاطئة".
 
وشدد على ضرورة نشر المعرفة والمعلومة الصحيحة حول أمراض الكلى وكيفية انتشاره وأسبابه وطرق العلاج والوقاية لتقليل أعداد المصابين به في المجتمع السعودي.
 

اعلان
186 امرأة و280 رجلاً مصابون بالسكري والضغط في "يوم الكُلى" بالطائف
سبق
فهد العتيبي- سبق- الطائف: شهد المعرض المتزامن مع فعاليات اليوم العالمي للكلى، الذي ينظمه مركز الكلى بمستشفى الملك عبد العزيز التخصصي بالطائف، وصول عدد المسجلين ببطاقة متبرع بالأعضاء إلى 27 فرداً.
 
وخلال فعاليات المعرض، فُحصت مجموعة من النساء الزائرات لتحديد مدى الإصابة بداء السكري وأمراض الضغط، وبلغ عدد المصابات منهن 186 بينما بلغ عدد الرجال المصابين 280.
 
وتم الكشف عن بعض الحالات المحولة إلى زاوية "استشارة طبية" تمهيداً لنقلها إلى المستشفى لتلقى العلاج.
 
واختتمت الشؤون الصحية بمحافظة الطائف فعاليات اليوم العالمي للكلى في مول "قلب الطائف"، التي استمرت على مدار يومين بمشاركة عدد من الأقسام بمستشفى الملك عبد العزيز التخصصي، مثل قسم التوعية والتثقيف الصحي، وقسم زراعة الأعضاء إضافة إلى منتسبي مركز الكلى.
 
وشهدت الفعاليات تجاوب زوار المول مع المشاركين بالمعرض من خلال الأجنحة المختلفة التي اشتملت على العديد من العروض المرئية والمجسمات التوضيحية والمطويات والنشرات التوعوية، إضافة إلى عرض مصغر لغرف الغسيل الكلوي الدموي والغسيل البروتوني وفحص السكري والضغط للرجال والنساء.
 
واشتملت أجنحة المعرض على عروض للمهرجين مقدمة للأطفال إضافة إلى زاوية "استشر طبيبك" وجناح الهدايا والمسابقات وجناح التثقيف العام وزراعة الأعضاء.
 
وقال استشاري أمراض الكلى ومدير مركز الكلى بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، الدكتور أحمد الزايدي: "شاركت في المعرض كوادر طبية وتمريضية وفنية ومثقفون من الجنسين، وتم تقديم العديد من الخدمات والعروض خلال استقبال الزوار بأجنحة المعرض المختلفة".
 
وأضاف: "حرصنا على تقديم المعلومات المفيدة عن أمراض الجهاز البولي والضغط والسكري والأمراض المزمنة كما قمنا بتسجيل الزوار في بطاقة متبرع بعد تقديم الفتاوى الشرعية المتعلقة بذلك وبلغ عدد زوار المعرض 1500 زائر وزائرة".
 
وأردف "الزايدي": "هدفنا من مثل هذه الفعاليات هو نشر ثقافة التوعية التي يستطيع من خلالها المواطن فهم الأضرار التي يتعرض لها جهازه الكلوي بسبب المأكولات الضارة والمشروبات وبعض العادات الغذائية الخاطئة".
 
وشدد على ضرورة نشر المعرفة والمعلومة الصحيحة حول أمراض الكلى وكيفية انتشاره وأسبابه وطرق العلاج والوقاية لتقليل أعداد المصابين به في المجتمع السعودي.
 
30 مارس 2014 - 29 جمادى الأول 1435
03:53 PM

1500 زائر وزائرة للفعاليات تحت إشراف مستشفى الملك عبد العزيز

186 امرأة و280 رجلاً مصابون بالسكري والضغط في "يوم الكُلى" بالطائف

A A A
0
967

فهد العتيبي- سبق- الطائف: شهد المعرض المتزامن مع فعاليات اليوم العالمي للكلى، الذي ينظمه مركز الكلى بمستشفى الملك عبد العزيز التخصصي بالطائف، وصول عدد المسجلين ببطاقة متبرع بالأعضاء إلى 27 فرداً.
 
وخلال فعاليات المعرض، فُحصت مجموعة من النساء الزائرات لتحديد مدى الإصابة بداء السكري وأمراض الضغط، وبلغ عدد المصابات منهن 186 بينما بلغ عدد الرجال المصابين 280.
 
وتم الكشف عن بعض الحالات المحولة إلى زاوية "استشارة طبية" تمهيداً لنقلها إلى المستشفى لتلقى العلاج.
 
واختتمت الشؤون الصحية بمحافظة الطائف فعاليات اليوم العالمي للكلى في مول "قلب الطائف"، التي استمرت على مدار يومين بمشاركة عدد من الأقسام بمستشفى الملك عبد العزيز التخصصي، مثل قسم التوعية والتثقيف الصحي، وقسم زراعة الأعضاء إضافة إلى منتسبي مركز الكلى.
 
وشهدت الفعاليات تجاوب زوار المول مع المشاركين بالمعرض من خلال الأجنحة المختلفة التي اشتملت على العديد من العروض المرئية والمجسمات التوضيحية والمطويات والنشرات التوعوية، إضافة إلى عرض مصغر لغرف الغسيل الكلوي الدموي والغسيل البروتوني وفحص السكري والضغط للرجال والنساء.
 
واشتملت أجنحة المعرض على عروض للمهرجين مقدمة للأطفال إضافة إلى زاوية "استشر طبيبك" وجناح الهدايا والمسابقات وجناح التثقيف العام وزراعة الأعضاء.
 
وقال استشاري أمراض الكلى ومدير مركز الكلى بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، الدكتور أحمد الزايدي: "شاركت في المعرض كوادر طبية وتمريضية وفنية ومثقفون من الجنسين، وتم تقديم العديد من الخدمات والعروض خلال استقبال الزوار بأجنحة المعرض المختلفة".
 
وأضاف: "حرصنا على تقديم المعلومات المفيدة عن أمراض الجهاز البولي والضغط والسكري والأمراض المزمنة كما قمنا بتسجيل الزوار في بطاقة متبرع بعد تقديم الفتاوى الشرعية المتعلقة بذلك وبلغ عدد زوار المعرض 1500 زائر وزائرة".
 
وأردف "الزايدي": "هدفنا من مثل هذه الفعاليات هو نشر ثقافة التوعية التي يستطيع من خلالها المواطن فهم الأضرار التي يتعرض لها جهازه الكلوي بسبب المأكولات الضارة والمشروبات وبعض العادات الغذائية الخاطئة".
 
وشدد على ضرورة نشر المعرفة والمعلومة الصحيحة حول أمراض الكلى وكيفية انتشاره وأسبابه وطرق العلاج والوقاية لتقليل أعداد المصابين به في المجتمع السعودي.