طالبات "التربية" بجامعة المؤسس يتذمرن من نقلهن لجامعة جدة

عميد الكلية لـ "سبق": القرار صدر بأمرٍ سامٍ ولا نعرف حيثياته

عبير الرجباني- سبق- الرياض: تذمرت العديد من طالبات كلية التربية التابعة لجامعة الملك عبدالعزيز من قرار نقلهن إلى جامعة جدة، وتغيير مكان دراستهن، وتساءلن عن مبررات حرمانهن من وجود شعار جامعة "المؤسس" على شهادات تخرجهن، بعد تعبهن ومعاناتهن طوال فترة الدراسة.
 
وقالت بعض الطالبات لـ"سبق": بدأنا بجامعة الملك عبد العزيز العريقة التي تحمل اسم المؤسس، وسيتم تغيير اسم الجامعة في الشهادة بعد التخرج إلى جامعة جدة، وستختلف بذلك قوة الشهادة، وهذا الأمر ليس باختيارنا وكان يمكن تطبيقه على الدفعات اللاحقة وجعله اختياريا لمن بدأ في جامعة الملك عبدالعزيز.
 
وأضفن: نعاني بسبب مبنى الكلية القديم والصغير والآن يريدون أن يبعدونا عن جدة، وتغيير مكانها وكذلك اسمها.. نطالب وزارة التعليم العالي بالتدخل لحل هذه المشكلة.
 
"سبق" تواصلت مع عميد كلية التربية الخاصة الدكتور غرم الله بن مسفر الغامدي، وأوضح أن أمراً سامياً صدر بإنشاء ثلاث جامعات من بينها جامعة جدة ومقرها سعفان، وصُنفت كلية التربية لتتبع هذه الجامعة، ولا نعلم حيثيات وتفاصيل هذا القرار.. نحن لا نزال بأماكننا، ولا نعلم تبعات التنظيم الجديد.
 
وأضاف: الطلاب والطالبات التابعون لكلية التربية الذين سجلوا مبكراً ما زالوا يسجلون بموقع جامعة الملك عبدالعزيز، ونحن حتى أمس معاملاتنا مع جامعة الملك عبد العزيز.

اعلان
طالبات "التربية" بجامعة المؤسس يتذمرن من نقلهن لجامعة جدة
سبق
عبير الرجباني- سبق- الرياض: تذمرت العديد من طالبات كلية التربية التابعة لجامعة الملك عبدالعزيز من قرار نقلهن إلى جامعة جدة، وتغيير مكان دراستهن، وتساءلن عن مبررات حرمانهن من وجود شعار جامعة "المؤسس" على شهادات تخرجهن، بعد تعبهن ومعاناتهن طوال فترة الدراسة.
 
وقالت بعض الطالبات لـ"سبق": بدأنا بجامعة الملك عبد العزيز العريقة التي تحمل اسم المؤسس، وسيتم تغيير اسم الجامعة في الشهادة بعد التخرج إلى جامعة جدة، وستختلف بذلك قوة الشهادة، وهذا الأمر ليس باختيارنا وكان يمكن تطبيقه على الدفعات اللاحقة وجعله اختياريا لمن بدأ في جامعة الملك عبدالعزيز.
 
وأضفن: نعاني بسبب مبنى الكلية القديم والصغير والآن يريدون أن يبعدونا عن جدة، وتغيير مكانها وكذلك اسمها.. نطالب وزارة التعليم العالي بالتدخل لحل هذه المشكلة.
 
"سبق" تواصلت مع عميد كلية التربية الخاصة الدكتور غرم الله بن مسفر الغامدي، وأوضح أن أمراً سامياً صدر بإنشاء ثلاث جامعات من بينها جامعة جدة ومقرها سعفان، وصُنفت كلية التربية لتتبع هذه الجامعة، ولا نعلم حيثيات وتفاصيل هذا القرار.. نحن لا نزال بأماكننا، ولا نعلم تبعات التنظيم الجديد.
 
وأضاف: الطلاب والطالبات التابعون لكلية التربية الذين سجلوا مبكراً ما زالوا يسجلون بموقع جامعة الملك عبدالعزيز، ونحن حتى أمس معاملاتنا مع جامعة الملك عبد العزيز.
29 نوفمبر 2014 - 7 صفر 1436
03:32 PM

طالبات "التربية" بجامعة المؤسس يتذمرن من نقلهن لجامعة جدة

عميد الكلية لـ "سبق": القرار صدر بأمرٍ سامٍ ولا نعرف حيثياته

A A A
0
3,692

عبير الرجباني- سبق- الرياض: تذمرت العديد من طالبات كلية التربية التابعة لجامعة الملك عبدالعزيز من قرار نقلهن إلى جامعة جدة، وتغيير مكان دراستهن، وتساءلن عن مبررات حرمانهن من وجود شعار جامعة "المؤسس" على شهادات تخرجهن، بعد تعبهن ومعاناتهن طوال فترة الدراسة.
 
وقالت بعض الطالبات لـ"سبق": بدأنا بجامعة الملك عبد العزيز العريقة التي تحمل اسم المؤسس، وسيتم تغيير اسم الجامعة في الشهادة بعد التخرج إلى جامعة جدة، وستختلف بذلك قوة الشهادة، وهذا الأمر ليس باختيارنا وكان يمكن تطبيقه على الدفعات اللاحقة وجعله اختياريا لمن بدأ في جامعة الملك عبدالعزيز.
 
وأضفن: نعاني بسبب مبنى الكلية القديم والصغير والآن يريدون أن يبعدونا عن جدة، وتغيير مكانها وكذلك اسمها.. نطالب وزارة التعليم العالي بالتدخل لحل هذه المشكلة.
 
"سبق" تواصلت مع عميد كلية التربية الخاصة الدكتور غرم الله بن مسفر الغامدي، وأوضح أن أمراً سامياً صدر بإنشاء ثلاث جامعات من بينها جامعة جدة ومقرها سعفان، وصُنفت كلية التربية لتتبع هذه الجامعة، ولا نعلم حيثيات وتفاصيل هذا القرار.. نحن لا نزال بأماكننا، ولا نعلم تبعات التنظيم الجديد.
 
وأضاف: الطلاب والطالبات التابعون لكلية التربية الذين سجلوا مبكراً ما زالوا يسجلون بموقع جامعة الملك عبدالعزيز، ونحن حتى أمس معاملاتنا مع جامعة الملك عبد العزيز.