"مدني نجران" ينقذ يد طالب احتجزت بطاولته المدرسية

بدون إصابته بأذى بعدما كاد يفقد أحد أصابعه

علي حفول- سبق- نجران: أنقذت فرقة من الدفاع المدني بنجران، صباح اليوم، أحد أصابع يد طالب يدرس في مدرسة متوسطة بالمنطقة، بعد احتجازه داخل طاولته المدرسية.
 
وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الدفاع المدني بمنطقة نجران، المقدم علي بن عمير آل جرمان الشهراني لـ"سبق": "تلقت عمليات الدفاع المدني بنجران، في تمام الساعة 11:00 من صباح اليوم، بلاغًا يفيد باحتجاز يد طالب داخل طاولة بمدرسة متوسطة بمدينة نجران".
 
وأضاف "الشهراني": "توجهت فرقة إنقاذ من مركز الدفاع المدني بحي الفهد، وعند وصولها إلى الموقع اتضح أن أحد أصابع يد الطالب احتجز داخل الطاولة، وتم إخراجه من دون أن يصاب الطالب بأذى".

اعلان
"مدني نجران" ينقذ يد طالب احتجزت بطاولته المدرسية
سبق
علي حفول- سبق- نجران: أنقذت فرقة من الدفاع المدني بنجران، صباح اليوم، أحد أصابع يد طالب يدرس في مدرسة متوسطة بالمنطقة، بعد احتجازه داخل طاولته المدرسية.
 
وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الدفاع المدني بمنطقة نجران، المقدم علي بن عمير آل جرمان الشهراني لـ"سبق": "تلقت عمليات الدفاع المدني بنجران، في تمام الساعة 11:00 من صباح اليوم، بلاغًا يفيد باحتجاز يد طالب داخل طاولة بمدرسة متوسطة بمدينة نجران".
 
وأضاف "الشهراني": "توجهت فرقة إنقاذ من مركز الدفاع المدني بحي الفهد، وعند وصولها إلى الموقع اتضح أن أحد أصابع يد الطالب احتجز داخل الطاولة، وتم إخراجه من دون أن يصاب الطالب بأذى".
30 مارس 2014 - 29 جمادى الأول 1435
06:20 PM

بدون إصابته بأذى بعدما كاد يفقد أحد أصابعه

"مدني نجران" ينقذ يد طالب احتجزت بطاولته المدرسية

A A A
0
3,775

علي حفول- سبق- نجران: أنقذت فرقة من الدفاع المدني بنجران، صباح اليوم، أحد أصابع يد طالب يدرس في مدرسة متوسطة بالمنطقة، بعد احتجازه داخل طاولته المدرسية.
 
وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الدفاع المدني بمنطقة نجران، المقدم علي بن عمير آل جرمان الشهراني لـ"سبق": "تلقت عمليات الدفاع المدني بنجران، في تمام الساعة 11:00 من صباح اليوم، بلاغًا يفيد باحتجاز يد طالب داخل طاولة بمدرسة متوسطة بمدينة نجران".
 
وأضاف "الشهراني": "توجهت فرقة إنقاذ من مركز الدفاع المدني بحي الفهد، وعند وصولها إلى الموقع اتضح أن أحد أصابع يد الطالب احتجز داخل الطاولة، وتم إخراجه من دون أن يصاب الطالب بأذى".