شاهد من ميناء جدة..هكذا استقبلت "المراقبة الصحية" أولى رحلات حجاج البحر

2303 قادمين من السودان الشقيقة عبر "مودة" و"نور"..مناظرة وتأكد من الشهادات

استقبلت مراكز المراقبة الصحية بميناء جدة الإسلامي ،مساء اليوم الجمعة، أول فوج من ضيوف الرحمن قادمين من دولة السودان الشقيقة ؛ حيث تم استقبال أول سفينتي حجاج هما "مودة" و "نور" وبهما 2303 حجاج ، وتمت مناظرة جميع الركاب و التأكد من حملهم للشهادات الصحية المطلوبة واستيفائها لكافة الشروط اللازمة ، و تقديم العلاج الوقائي حسب الاشتراطات الصحية المبلغة من قبل وزارة الصحة.

وأوضح مدير مراكز المراقبة الصحية بميناء جدة الإسلامي الدكتور نشوان محمد عبدالله، أن مراكز ميناء جدة الإسلامي تقوم بعددٍ من الإجراءات الوقائية عبر مناظرة جميع القادمين من خلال المنفذ من مختلف الجنسيات و تحديد عدد الأفراد وتوزيعهم حسب الجنسية والتأكد من التطعيم ضدّ الحمّى المخية الشوكية والحمى الصفراء ، حسب التعليمات المبلغة ، كما يتم إعطاء العلاج الوقائي لكل مَن لم يسبق له التطعيم من قبل ، و كل مَن سبق تطعيمه خلال أقل من 10 أيام أو أكثر من ثلاث سنوات ، كما يتم تقديم العلاج الوقائي للنساء الحوامل والبالغين والأطفال وجرى خلالها تقديم هدايا لضيوف الرحمن عبارة عن شنطة إسعافية وكتيبات وبعض المطويات التوعوية ومظلة شمسية.

وأضاف: "وصول الفوج الأول عبر الميناء تميز ولله الحمد بالانسيابية والسرعة ، دون حدوث أي مصاعب تُذكر ، و ذلك بفضل الله ثم بفضل ما تم تسخيره من جهود وطاقات بشرية وطبية لخدمة حجاج بيت الله الحرام ؛ حيث إن المراكز تم دعمها بـ (115) كادرا ما بين أطباء و فنيين و إداريين".

وأشار إلى أن المركز الطبي بمحطة الركاب يقدم الخدمات العلاجية التي تتمثل في توفير الأدوية الإسعافية و الأساسية كافة ؛ حيث تم تأمين جميع الأدوية اللازمة وبكميات مناسبة متضمنة الأدوية واللقاحات والأمصال ، وتم توفير الأدوات والأجهزة الطبية اللازمة الضرورية لتقديم الإسعافات الأولية للحالات الحادة والطارئة للحجاج وللعاملين في المنفذ ، إضافة إلى متابعة أي شكوى مرضية أو مرض مزمن والاطمئنان على سلامتهم ، كما تجري متابعة الحالات الطارئة ؛ حيث جُهّز المركز للتعامل مع هذه الحالات بواسطة أطباء منتدبين على درجة عالية من الكفاءة والتدريب في التعامل مع مثل هذه الحالات ، أما الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية أو تنويم فيتم تحويلها إلى مستشفيات محافظة جدة.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
شاهد من ميناء جدة..هكذا استقبلت "المراقبة الصحية" أولى رحلات حجاج البحر
سبق

استقبلت مراكز المراقبة الصحية بميناء جدة الإسلامي ،مساء اليوم الجمعة، أول فوج من ضيوف الرحمن قادمين من دولة السودان الشقيقة ؛ حيث تم استقبال أول سفينتي حجاج هما "مودة" و "نور" وبهما 2303 حجاج ، وتمت مناظرة جميع الركاب و التأكد من حملهم للشهادات الصحية المطلوبة واستيفائها لكافة الشروط اللازمة ، و تقديم العلاج الوقائي حسب الاشتراطات الصحية المبلغة من قبل وزارة الصحة.

وأوضح مدير مراكز المراقبة الصحية بميناء جدة الإسلامي الدكتور نشوان محمد عبدالله، أن مراكز ميناء جدة الإسلامي تقوم بعددٍ من الإجراءات الوقائية عبر مناظرة جميع القادمين من خلال المنفذ من مختلف الجنسيات و تحديد عدد الأفراد وتوزيعهم حسب الجنسية والتأكد من التطعيم ضدّ الحمّى المخية الشوكية والحمى الصفراء ، حسب التعليمات المبلغة ، كما يتم إعطاء العلاج الوقائي لكل مَن لم يسبق له التطعيم من قبل ، و كل مَن سبق تطعيمه خلال أقل من 10 أيام أو أكثر من ثلاث سنوات ، كما يتم تقديم العلاج الوقائي للنساء الحوامل والبالغين والأطفال وجرى خلالها تقديم هدايا لضيوف الرحمن عبارة عن شنطة إسعافية وكتيبات وبعض المطويات التوعوية ومظلة شمسية.

وأضاف: "وصول الفوج الأول عبر الميناء تميز ولله الحمد بالانسيابية والسرعة ، دون حدوث أي مصاعب تُذكر ، و ذلك بفضل الله ثم بفضل ما تم تسخيره من جهود وطاقات بشرية وطبية لخدمة حجاج بيت الله الحرام ؛ حيث إن المراكز تم دعمها بـ (115) كادرا ما بين أطباء و فنيين و إداريين".

وأشار إلى أن المركز الطبي بمحطة الركاب يقدم الخدمات العلاجية التي تتمثل في توفير الأدوية الإسعافية و الأساسية كافة ؛ حيث تم تأمين جميع الأدوية اللازمة وبكميات مناسبة متضمنة الأدوية واللقاحات والأمصال ، وتم توفير الأدوات والأجهزة الطبية اللازمة الضرورية لتقديم الإسعافات الأولية للحالات الحادة والطارئة للحجاج وللعاملين في المنفذ ، إضافة إلى متابعة أي شكوى مرضية أو مرض مزمن والاطمئنان على سلامتهم ، كما تجري متابعة الحالات الطارئة ؛ حيث جُهّز المركز للتعامل مع هذه الحالات بواسطة أطباء منتدبين على درجة عالية من الكفاءة والتدريب في التعامل مع مثل هذه الحالات ، أما الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية أو تنويم فيتم تحويلها إلى مستشفيات محافظة جدة.

27 يوليو 2018 - 14 ذو القعدة 1439
08:06 PM
اخر تعديل
04 أغسطس 2018 - 22 ذو القعدة 1439
06:22 AM

شاهد من ميناء جدة..هكذا استقبلت "المراقبة الصحية" أولى رحلات حجاج البحر

2303 قادمين من السودان الشقيقة عبر "مودة" و"نور"..مناظرة وتأكد من الشهادات

A A A
0
5,664

استقبلت مراكز المراقبة الصحية بميناء جدة الإسلامي ،مساء اليوم الجمعة، أول فوج من ضيوف الرحمن قادمين من دولة السودان الشقيقة ؛ حيث تم استقبال أول سفينتي حجاج هما "مودة" و "نور" وبهما 2303 حجاج ، وتمت مناظرة جميع الركاب و التأكد من حملهم للشهادات الصحية المطلوبة واستيفائها لكافة الشروط اللازمة ، و تقديم العلاج الوقائي حسب الاشتراطات الصحية المبلغة من قبل وزارة الصحة.

وأوضح مدير مراكز المراقبة الصحية بميناء جدة الإسلامي الدكتور نشوان محمد عبدالله، أن مراكز ميناء جدة الإسلامي تقوم بعددٍ من الإجراءات الوقائية عبر مناظرة جميع القادمين من خلال المنفذ من مختلف الجنسيات و تحديد عدد الأفراد وتوزيعهم حسب الجنسية والتأكد من التطعيم ضدّ الحمّى المخية الشوكية والحمى الصفراء ، حسب التعليمات المبلغة ، كما يتم إعطاء العلاج الوقائي لكل مَن لم يسبق له التطعيم من قبل ، و كل مَن سبق تطعيمه خلال أقل من 10 أيام أو أكثر من ثلاث سنوات ، كما يتم تقديم العلاج الوقائي للنساء الحوامل والبالغين والأطفال وجرى خلالها تقديم هدايا لضيوف الرحمن عبارة عن شنطة إسعافية وكتيبات وبعض المطويات التوعوية ومظلة شمسية.

وأضاف: "وصول الفوج الأول عبر الميناء تميز ولله الحمد بالانسيابية والسرعة ، دون حدوث أي مصاعب تُذكر ، و ذلك بفضل الله ثم بفضل ما تم تسخيره من جهود وطاقات بشرية وطبية لخدمة حجاج بيت الله الحرام ؛ حيث إن المراكز تم دعمها بـ (115) كادرا ما بين أطباء و فنيين و إداريين".

وأشار إلى أن المركز الطبي بمحطة الركاب يقدم الخدمات العلاجية التي تتمثل في توفير الأدوية الإسعافية و الأساسية كافة ؛ حيث تم تأمين جميع الأدوية اللازمة وبكميات مناسبة متضمنة الأدوية واللقاحات والأمصال ، وتم توفير الأدوات والأجهزة الطبية اللازمة الضرورية لتقديم الإسعافات الأولية للحالات الحادة والطارئة للحجاج وللعاملين في المنفذ ، إضافة إلى متابعة أي شكوى مرضية أو مرض مزمن والاطمئنان على سلامتهم ، كما تجري متابعة الحالات الطارئة ؛ حيث جُهّز المركز للتعامل مع هذه الحالات بواسطة أطباء منتدبين على درجة عالية من الكفاءة والتدريب في التعامل مع مثل هذه الحالات ، أما الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية أو تنويم فيتم تحويلها إلى مستشفيات محافظة جدة.