استقبال المكاتب التعاونية للتبرعات عبر الرسائل النصية "sms"

بتعميم من الشؤون الإسلامية للمساجد والدعوة والإرشاد

أصدر نائب وزير الشؤون الإسلامية للمساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، تعميمًا للمكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالمملكة، كافة، باعتماد استقبال التبرعات عن طريق الرسائل النصية "sms" على الرقم "5150"، على جميع شركات الاتصالات المصرح لها بالعمل في المملكة.

يأتي ذلك ضمن تنظيم عملية تلقي التبرعات للمكاتب التعاونية؛ إسهامًا من الوزارة في دعمها عبر تفعيل استقبال التبرعات من خلال الرسائل النصية.

وتضمن التعميم تجديد التأكيد على أن جمع التبرعات من دون ترخيص من الجهات المختصة يعد عملاً مخالفًا للأنظمة، ووجوب التقيد بالأوامر والتعليمات الخاصة بجمع التبرعات.

ودعا المكاتب التعاونية إلى سرعة إتمام عملية التفعيل، وتعبئة البيانات وإرسالها إلى خدمات التنفيذ المثالية "IDEX".

وأكد حرص الوزارة على أن تسهم المكاتب التعاونية لكونها من القطاعات الخيرية غير الربحية في زيادة الناتج المحلي حسب رؤية "2030" وما يحقق أهدافها.

ولفت إلى أن تنمية الموارد المالية للمكاتب التعاونية، وتسهيل التواصل بين المجتمع والمكاتب التعاونية يساهم في الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها المكاتب، وأداء الدور المناط بها في توعية المجتمع ودعوة غير المسلمين.

ودعا الدكتور "السديري" الله سبحانه وتعالى الإخلاص والصدق في القول والعمل، وأن يحفظ لبلادنا وسائر بلاد المسلمين أمنها واستقرارها، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين.

اعلان
استقبال المكاتب التعاونية للتبرعات عبر الرسائل النصية "sms"
سبق

أصدر نائب وزير الشؤون الإسلامية للمساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، تعميمًا للمكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالمملكة، كافة، باعتماد استقبال التبرعات عن طريق الرسائل النصية "sms" على الرقم "5150"، على جميع شركات الاتصالات المصرح لها بالعمل في المملكة.

يأتي ذلك ضمن تنظيم عملية تلقي التبرعات للمكاتب التعاونية؛ إسهامًا من الوزارة في دعمها عبر تفعيل استقبال التبرعات من خلال الرسائل النصية.

وتضمن التعميم تجديد التأكيد على أن جمع التبرعات من دون ترخيص من الجهات المختصة يعد عملاً مخالفًا للأنظمة، ووجوب التقيد بالأوامر والتعليمات الخاصة بجمع التبرعات.

ودعا المكاتب التعاونية إلى سرعة إتمام عملية التفعيل، وتعبئة البيانات وإرسالها إلى خدمات التنفيذ المثالية "IDEX".

وأكد حرص الوزارة على أن تسهم المكاتب التعاونية لكونها من القطاعات الخيرية غير الربحية في زيادة الناتج المحلي حسب رؤية "2030" وما يحقق أهدافها.

ولفت إلى أن تنمية الموارد المالية للمكاتب التعاونية، وتسهيل التواصل بين المجتمع والمكاتب التعاونية يساهم في الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها المكاتب، وأداء الدور المناط بها في توعية المجتمع ودعوة غير المسلمين.

ودعا الدكتور "السديري" الله سبحانه وتعالى الإخلاص والصدق في القول والعمل، وأن يحفظ لبلادنا وسائر بلاد المسلمين أمنها واستقرارها، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين.

03 يناير 2018 - 16 ربيع الآخر 1439
06:42 PM

استقبال المكاتب التعاونية للتبرعات عبر الرسائل النصية "sms"

بتعميم من الشؤون الإسلامية للمساجد والدعوة والإرشاد

A A A
4
5,089

أصدر نائب وزير الشؤون الإسلامية للمساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، تعميمًا للمكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالمملكة، كافة، باعتماد استقبال التبرعات عن طريق الرسائل النصية "sms" على الرقم "5150"، على جميع شركات الاتصالات المصرح لها بالعمل في المملكة.

يأتي ذلك ضمن تنظيم عملية تلقي التبرعات للمكاتب التعاونية؛ إسهامًا من الوزارة في دعمها عبر تفعيل استقبال التبرعات من خلال الرسائل النصية.

وتضمن التعميم تجديد التأكيد على أن جمع التبرعات من دون ترخيص من الجهات المختصة يعد عملاً مخالفًا للأنظمة، ووجوب التقيد بالأوامر والتعليمات الخاصة بجمع التبرعات.

ودعا المكاتب التعاونية إلى سرعة إتمام عملية التفعيل، وتعبئة البيانات وإرسالها إلى خدمات التنفيذ المثالية "IDEX".

وأكد حرص الوزارة على أن تسهم المكاتب التعاونية لكونها من القطاعات الخيرية غير الربحية في زيادة الناتج المحلي حسب رؤية "2030" وما يحقق أهدافها.

ولفت إلى أن تنمية الموارد المالية للمكاتب التعاونية، وتسهيل التواصل بين المجتمع والمكاتب التعاونية يساهم في الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها المكاتب، وأداء الدور المناط بها في توعية المجتمع ودعوة غير المسلمين.

ودعا الدكتور "السديري" الله سبحانه وتعالى الإخلاص والصدق في القول والعمل، وأن يحفظ لبلادنا وسائر بلاد المسلمين أمنها واستقرارها، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين.