الشيخ "المصلح" يعدد الآيات المادية لمحاورة البشرية بالعلم والمعرفة

في محاضرة عن الإعجاز العلمي في القرآن أقامتها جائزة الأمير سلطان

سبق - الرياض: ألقى الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة برابطة العالم الإسلامي فضيلة الدكتورعبدالله بن عبدالعزيز المصلح مساء اليوم الأربعاء محاضرة بعنوان الإعجاز العلمي في القرآن بحضور اللواء محمد بن عبدالرحمن السعدان مدير عام الإدارة العامة للشؤون الدينية للقوات المسلحة والمشرف العام على جائزة الأمير سلطان الدولية في حفظ القرآن الكريم للعسكريين في قاعة فندق الريتز كارلتون بالرياض والتي نظمتها اللجنة الثقافية.
 
وفي التفاصيل، تحدث الشيخ عبدالله المصلح في بداية المحاضرة عن فترة الظلام التي مرت بها الأمم من الناحية الدينية خلال القرن السابع عشر، ثم عرج بالتعريف عن الإعجاز العلمي في القرآن وأقسامه الأربعة المادي والتشريعي والهداية والبيان.
 
وأشار إلى أن الحجج والبراهين والآيات المادية والملموسة التي نزلت لمحاورة البشرية بالعلم والمعرفة سُميت فيما بعد بالإعجاز لمخاطبتها لكل أمة بحسب العلوم والفنون لديهم، وكان ختام محور الحديث عن مقارنة الحقائق الإعجازية العلمية التي توصل إليها العلم الحديث خلال التقدم العلمي الحالي والتي جاء القرآن الكريم والسنة النبوية ليخبرا عنها قبل ألف وأربعمائة عام.
 
وقام اللواء السعدان في نهاية المحاضرة بتكريم فضيلة الشيخ عبدالله المصلح نظيراً لما قدمه من جهود ملموسة في سبيل الدعوة.
 
 

اعلان
الشيخ "المصلح" يعدد الآيات المادية لمحاورة البشرية بالعلم والمعرفة
سبق
سبق - الرياض: ألقى الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة برابطة العالم الإسلامي فضيلة الدكتورعبدالله بن عبدالعزيز المصلح مساء اليوم الأربعاء محاضرة بعنوان الإعجاز العلمي في القرآن بحضور اللواء محمد بن عبدالرحمن السعدان مدير عام الإدارة العامة للشؤون الدينية للقوات المسلحة والمشرف العام على جائزة الأمير سلطان الدولية في حفظ القرآن الكريم للعسكريين في قاعة فندق الريتز كارلتون بالرياض والتي نظمتها اللجنة الثقافية.
 
وفي التفاصيل، تحدث الشيخ عبدالله المصلح في بداية المحاضرة عن فترة الظلام التي مرت بها الأمم من الناحية الدينية خلال القرن السابع عشر، ثم عرج بالتعريف عن الإعجاز العلمي في القرآن وأقسامه الأربعة المادي والتشريعي والهداية والبيان.
 
وأشار إلى أن الحجج والبراهين والآيات المادية والملموسة التي نزلت لمحاورة البشرية بالعلم والمعرفة سُميت فيما بعد بالإعجاز لمخاطبتها لكل أمة بحسب العلوم والفنون لديهم، وكان ختام محور الحديث عن مقارنة الحقائق الإعجازية العلمية التي توصل إليها العلم الحديث خلال التقدم العلمي الحالي والتي جاء القرآن الكريم والسنة النبوية ليخبرا عنها قبل ألف وأربعمائة عام.
 
وقام اللواء السعدان في نهاية المحاضرة بتكريم فضيلة الشيخ عبدالله المصلح نظيراً لما قدمه من جهود ملموسة في سبيل الدعوة.
 
 
31 ديسمبر 2014 - 9 ربيع الأول 1436
11:52 PM

الشيخ "المصلح" يعدد الآيات المادية لمحاورة البشرية بالعلم والمعرفة

في محاضرة عن الإعجاز العلمي في القرآن أقامتها جائزة الأمير سلطان

A A A
0
708

سبق - الرياض: ألقى الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة برابطة العالم الإسلامي فضيلة الدكتورعبدالله بن عبدالعزيز المصلح مساء اليوم الأربعاء محاضرة بعنوان الإعجاز العلمي في القرآن بحضور اللواء محمد بن عبدالرحمن السعدان مدير عام الإدارة العامة للشؤون الدينية للقوات المسلحة والمشرف العام على جائزة الأمير سلطان الدولية في حفظ القرآن الكريم للعسكريين في قاعة فندق الريتز كارلتون بالرياض والتي نظمتها اللجنة الثقافية.
 
وفي التفاصيل، تحدث الشيخ عبدالله المصلح في بداية المحاضرة عن فترة الظلام التي مرت بها الأمم من الناحية الدينية خلال القرن السابع عشر، ثم عرج بالتعريف عن الإعجاز العلمي في القرآن وأقسامه الأربعة المادي والتشريعي والهداية والبيان.
 
وأشار إلى أن الحجج والبراهين والآيات المادية والملموسة التي نزلت لمحاورة البشرية بالعلم والمعرفة سُميت فيما بعد بالإعجاز لمخاطبتها لكل أمة بحسب العلوم والفنون لديهم، وكان ختام محور الحديث عن مقارنة الحقائق الإعجازية العلمية التي توصل إليها العلم الحديث خلال التقدم العلمي الحالي والتي جاء القرآن الكريم والسنة النبوية ليخبرا عنها قبل ألف وأربعمائة عام.
 
وقام اللواء السعدان في نهاية المحاضرة بتكريم فضيلة الشيخ عبدالله المصلح نظيراً لما قدمه من جهود ملموسة في سبيل الدعوة.