السجن 8 سنوات لقائدي الدورية الأمنية وسيارة "الهيئة" في "مطاردة الباحة"

في الحادثة التي راح ضحيتها مواطن وبُترت يد زوجته فيها وأصيب طفلاه

عبد الله السالم- سبق- الدمام: صدر اليوم حكم ابتدائي من ديوان المظالم بالباحة في قضية ما يُعرف بـ"مطاردة الهيئة" والتي نتج عنها وفاة شخص، وإصابة باقي أفراد أسرته، وجاء الحكم بإدانة قائد الدورية الأمنية، وقائد سيارة "الهيئة،" والحكم عليهما بالسجن أربع سنوات لكل منهما مع وقف تنفيذ عقوبة السجن، والاكتفاء بما أمضياه من سجن، وتبرئة الباقين، وقرر المدانون عدم القناعة بالحكم.
 
وكانت اللجنة العليا المشكَّلة للتحقيق في الحادثة التي راح ضحيتها مواطن وبُترت يد زوجته الحامل، وأصيب طفلاه بإصابات خطيرة، أدانت فيه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالباحة، وأيضاً إحدى دوريات المنطقة بالتسبب في مقتل مواطن وإصابة عائلته إصابات متفرقة، إثر مطاردات وصفتها بأنها مخالِفة للتعليمات، وأنها تمثل "تصرفاً فردياً".
 
وجاء حكم ديوان المظالم كالتالي:
 
أولاً: إدانة قائد دورية الهيئة، و قائد الدورية الأمنية، (سعوديي الجنسية)، بما نُسِب إليهما من جريمتي إساءة المعاملة باسم الوظيفة وسوء الاستعمال الإداري، وتعزيرهما عن ذلك بسجنهما لمدة أربع سنوات مع وقف تنفيذ عقوبة السجن.
 
ثانياً: عدم إدانة خمسة أشخاص (سعوديي الجنسية) بما نُسِب إليهم من جريمتي إساءة المعاملة باسم الوظيفة وسوء الاستعمال الإداري، وذلك لما هو مبين بالأسباب.
 
ثالثاً: عدم إدانة ستة أشخاص (سعوديي الجنسية) بما نُسِب إليهم من جريمة التزوير في محرر رسمي؛ وذلك لما هو مبين بالأسباب.
 
وبإعلانه على المدعى عليهم قرر المدعى عليهما الثاني والسابع عدم قناعتهما بالحكم، وقرَّر ممثل الادعاء عدم القناعة به.
 

اعلان
السجن 8 سنوات لقائدي الدورية الأمنية وسيارة "الهيئة" في "مطاردة الباحة"
سبق
عبد الله السالم- سبق- الدمام: صدر اليوم حكم ابتدائي من ديوان المظالم بالباحة في قضية ما يُعرف بـ"مطاردة الهيئة" والتي نتج عنها وفاة شخص، وإصابة باقي أفراد أسرته، وجاء الحكم بإدانة قائد الدورية الأمنية، وقائد سيارة "الهيئة،" والحكم عليهما بالسجن أربع سنوات لكل منهما مع وقف تنفيذ عقوبة السجن، والاكتفاء بما أمضياه من سجن، وتبرئة الباقين، وقرر المدانون عدم القناعة بالحكم.
 
وكانت اللجنة العليا المشكَّلة للتحقيق في الحادثة التي راح ضحيتها مواطن وبُترت يد زوجته الحامل، وأصيب طفلاه بإصابات خطيرة، أدانت فيه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالباحة، وأيضاً إحدى دوريات المنطقة بالتسبب في مقتل مواطن وإصابة عائلته إصابات متفرقة، إثر مطاردات وصفتها بأنها مخالِفة للتعليمات، وأنها تمثل "تصرفاً فردياً".
 
وجاء حكم ديوان المظالم كالتالي:
 
أولاً: إدانة قائد دورية الهيئة، و قائد الدورية الأمنية، (سعوديي الجنسية)، بما نُسِب إليهما من جريمتي إساءة المعاملة باسم الوظيفة وسوء الاستعمال الإداري، وتعزيرهما عن ذلك بسجنهما لمدة أربع سنوات مع وقف تنفيذ عقوبة السجن.
 
ثانياً: عدم إدانة خمسة أشخاص (سعوديي الجنسية) بما نُسِب إليهم من جريمتي إساءة المعاملة باسم الوظيفة وسوء الاستعمال الإداري، وذلك لما هو مبين بالأسباب.
 
ثالثاً: عدم إدانة ستة أشخاص (سعوديي الجنسية) بما نُسِب إليهم من جريمة التزوير في محرر رسمي؛ وذلك لما هو مبين بالأسباب.
 
وبإعلانه على المدعى عليهم قرر المدعى عليهما الثاني والسابع عدم قناعتهما بالحكم، وقرَّر ممثل الادعاء عدم القناعة به.
 
31 مارس 2014 - 30 جمادى الأول 1435
03:29 PM

في الحادثة التي راح ضحيتها مواطن وبُترت يد زوجته فيها وأصيب طفلاه

السجن 8 سنوات لقائدي الدورية الأمنية وسيارة "الهيئة" في "مطاردة الباحة"

A A A
0
373,631

عبد الله السالم- سبق- الدمام: صدر اليوم حكم ابتدائي من ديوان المظالم بالباحة في قضية ما يُعرف بـ"مطاردة الهيئة" والتي نتج عنها وفاة شخص، وإصابة باقي أفراد أسرته، وجاء الحكم بإدانة قائد الدورية الأمنية، وقائد سيارة "الهيئة،" والحكم عليهما بالسجن أربع سنوات لكل منهما مع وقف تنفيذ عقوبة السجن، والاكتفاء بما أمضياه من سجن، وتبرئة الباقين، وقرر المدانون عدم القناعة بالحكم.
 
وكانت اللجنة العليا المشكَّلة للتحقيق في الحادثة التي راح ضحيتها مواطن وبُترت يد زوجته الحامل، وأصيب طفلاه بإصابات خطيرة، أدانت فيه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالباحة، وأيضاً إحدى دوريات المنطقة بالتسبب في مقتل مواطن وإصابة عائلته إصابات متفرقة، إثر مطاردات وصفتها بأنها مخالِفة للتعليمات، وأنها تمثل "تصرفاً فردياً".
 
وجاء حكم ديوان المظالم كالتالي:
 
أولاً: إدانة قائد دورية الهيئة، و قائد الدورية الأمنية، (سعوديي الجنسية)، بما نُسِب إليهما من جريمتي إساءة المعاملة باسم الوظيفة وسوء الاستعمال الإداري، وتعزيرهما عن ذلك بسجنهما لمدة أربع سنوات مع وقف تنفيذ عقوبة السجن.
 
ثانياً: عدم إدانة خمسة أشخاص (سعوديي الجنسية) بما نُسِب إليهم من جريمتي إساءة المعاملة باسم الوظيفة وسوء الاستعمال الإداري، وذلك لما هو مبين بالأسباب.
 
ثالثاً: عدم إدانة ستة أشخاص (سعوديي الجنسية) بما نُسِب إليهم من جريمة التزوير في محرر رسمي؛ وذلك لما هو مبين بالأسباب.
 
وبإعلانه على المدعى عليهم قرر المدعى عليهما الثاني والسابع عدم قناعتهما بالحكم، وقرَّر ممثل الادعاء عدم القناعة به.