عبر ٤٠ مركبة وطائرتين شراعيتين.. هنا تم العثور على "ابن دغيثر"

أحد ملّاك الإبل كان قد فُقد صباح الجمعة في منطقةٍ بريّة تدعى الطراق

عثر فريق إنجاد التطوعي للبحث والإنقاذ، صباح اليوم، على مالك الإبل عبدالله ابن دغيثر، الذي أُعلن عن فقدانه أمس في منطقة بريّة بعدما خرج بمركبته.

وأوضحت مصادر لـ"سبق" أن ابن دغيثر فُقد أمس في منطقة بريّة تدعى الطراق، ومرّر ذووه بلاغاً لفريق إنجاد عند الساعة الثانية عشرة من صباح اليوم؛ فتحرك الفريق على إثرها بما يقارب ٤٠ مركبة وطائرتين شراعيتين.

وذكرت المصادر أن الفريق بدأ مهمة البحث عن المفقود الساعة السادسة صباحًا، وعُثر عليه الساعة السابعة؛ حيث وُجد بجوار مركبته التي علقت في الرمال على بعد ٢٥ كيلومترًا عن مكان إبله بين قبه ومشذوبه، وهو بصحة جيدة.

اعلان
عبر ٤٠ مركبة وطائرتين شراعيتين.. هنا تم العثور على "ابن دغيثر"
سبق

عثر فريق إنجاد التطوعي للبحث والإنقاذ، صباح اليوم، على مالك الإبل عبدالله ابن دغيثر، الذي أُعلن عن فقدانه أمس في منطقة بريّة بعدما خرج بمركبته.

وأوضحت مصادر لـ"سبق" أن ابن دغيثر فُقد أمس في منطقة بريّة تدعى الطراق، ومرّر ذووه بلاغاً لفريق إنجاد عند الساعة الثانية عشرة من صباح اليوم؛ فتحرك الفريق على إثرها بما يقارب ٤٠ مركبة وطائرتين شراعيتين.

وذكرت المصادر أن الفريق بدأ مهمة البحث عن المفقود الساعة السادسة صباحًا، وعُثر عليه الساعة السابعة؛ حيث وُجد بجوار مركبته التي علقت في الرمال على بعد ٢٥ كيلومترًا عن مكان إبله بين قبه ومشذوبه، وهو بصحة جيدة.

13 يوليو 2019 - 10 ذو القعدة 1440
12:12 PM

عبر ٤٠ مركبة وطائرتين شراعيتين.. هنا تم العثور على "ابن دغيثر"

أحد ملّاك الإبل كان قد فُقد صباح الجمعة في منطقةٍ بريّة تدعى الطراق

A A A
20
42,268

عثر فريق إنجاد التطوعي للبحث والإنقاذ، صباح اليوم، على مالك الإبل عبدالله ابن دغيثر، الذي أُعلن عن فقدانه أمس في منطقة بريّة بعدما خرج بمركبته.

وأوضحت مصادر لـ"سبق" أن ابن دغيثر فُقد أمس في منطقة بريّة تدعى الطراق، ومرّر ذووه بلاغاً لفريق إنجاد عند الساعة الثانية عشرة من صباح اليوم؛ فتحرك الفريق على إثرها بما يقارب ٤٠ مركبة وطائرتين شراعيتين.

وذكرت المصادر أن الفريق بدأ مهمة البحث عن المفقود الساعة السادسة صباحًا، وعُثر عليه الساعة السابعة؛ حيث وُجد بجوار مركبته التي علقت في الرمال على بعد ٢٥ كيلومترًا عن مكان إبله بين قبه ومشذوبه، وهو بصحة جيدة.