مركز الملك سلمان للإغاثة ينشئ مركزًا لإيواء وعلاج مرضى الأمراض العقلية في الشمال السوري

يستهدف 8400 مستفيد يوفر لهم الحماية والحياة الكريمة

أنشأ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية, مركزًا لإيواء وعلاج مرضى الأمراض العقلية في شمال سوريا الذين انقطعت بهم السبل وتاهوا في الشوارع من دون رعاية، بعد أن تم استهداف مراكز إيوائهم في حلب وبقية المناطق.


ويستهدف المشروع 1200 مستفيد مباشر و 7200 مستفيد غير مباشر في مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي يتم توفير الحماية والحياة الكريمة للمصابين بأمراض عقلية ونفسية مستعصية.
وسيجري توفير الظروف المعيشية الكريمة والرعاية والسكن اللائق والآمن والغذاء وتوزيع الملابس على نزلاء المركز، وتقديم الخدمة الطبية وجلسات العلاج النفسي والأدوية والنشاطات الرياضية والترفيهية لهم ، فضلاً عن التواصل مع ذوي النزلاء وتقييم إمكانية رعايتهم في المنازل للحالات غير الخطيرة.

اعلان
مركز الملك سلمان للإغاثة ينشئ مركزًا لإيواء وعلاج مرضى الأمراض العقلية في الشمال السوري
سبق

أنشأ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية, مركزًا لإيواء وعلاج مرضى الأمراض العقلية في شمال سوريا الذين انقطعت بهم السبل وتاهوا في الشوارع من دون رعاية، بعد أن تم استهداف مراكز إيوائهم في حلب وبقية المناطق.


ويستهدف المشروع 1200 مستفيد مباشر و 7200 مستفيد غير مباشر في مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي يتم توفير الحماية والحياة الكريمة للمصابين بأمراض عقلية ونفسية مستعصية.
وسيجري توفير الظروف المعيشية الكريمة والرعاية والسكن اللائق والآمن والغذاء وتوزيع الملابس على نزلاء المركز، وتقديم الخدمة الطبية وجلسات العلاج النفسي والأدوية والنشاطات الرياضية والترفيهية لهم ، فضلاً عن التواصل مع ذوي النزلاء وتقييم إمكانية رعايتهم في المنازل للحالات غير الخطيرة.

30 يونيو 2018 - 16 شوّال 1439
05:00 PM

مركز الملك سلمان للإغاثة ينشئ مركزًا لإيواء وعلاج مرضى الأمراض العقلية في الشمال السوري

يستهدف 8400 مستفيد يوفر لهم الحماية والحياة الكريمة

A A A
6
3,705

أنشأ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية, مركزًا لإيواء وعلاج مرضى الأمراض العقلية في شمال سوريا الذين انقطعت بهم السبل وتاهوا في الشوارع من دون رعاية، بعد أن تم استهداف مراكز إيوائهم في حلب وبقية المناطق.


ويستهدف المشروع 1200 مستفيد مباشر و 7200 مستفيد غير مباشر في مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي يتم توفير الحماية والحياة الكريمة للمصابين بأمراض عقلية ونفسية مستعصية.
وسيجري توفير الظروف المعيشية الكريمة والرعاية والسكن اللائق والآمن والغذاء وتوزيع الملابس على نزلاء المركز، وتقديم الخدمة الطبية وجلسات العلاج النفسي والأدوية والنشاطات الرياضية والترفيهية لهم ، فضلاً عن التواصل مع ذوي النزلاء وتقييم إمكانية رعايتهم في المنازل للحالات غير الخطيرة.