"البقمي" أُصيب مرتين ونال الشهادة في الثالثة.. وذووه ينتظرون وصول جثمانه

من أبناء تربة ولديه 3 أطفال.. وتشرف بخدمة الدين والملك والوطن

تلقى ذوو الشهيد الرئيس رقباء "فهد بن غازي بن فراج المرزوقي البقمي" خبر استشهاد ابنهم على الحد الجنوبي من الوطن بالصبر والثبات، مؤكدين أنهم جميعًا فداء للوطن الغالي، ومعبرين بكل فخر ما سطره ابنهم الشهيد - رحمه الله - الذي أُصيب مرتين، ونال الشهادة في الثالثة.

وتقرر دفن الشهيد "البقمي" الذي استُشهد يوم أمس الأحد في ميدان العزة والشرف في الحد الجنوبي، وذلك أثناء أدائه واجبه دفاعًا عن دينه ووطنه، في مركز الحشرج بمحافظة تربة التابعة لمنطقة مكة المكرمة. فيما ينتظر ذووه وصول جثمانه في مطار الطائف، وبعد ذلك سيُحدَّد وقت الصلاة عليه.

والشهيد أب لثلاثة أطفال، وقد أمضى خدمته العسكرية في خدمة الدين والملك والوطن، وأُصيب مرتين بالحد الجنوبي في ظل إصراره الدائم على العودة عاجلاً لميدان المعركة للالتحاق بزملائه البواسل حتى عاد هذه المرة لينال الشهادة مقبلاً غير مدبر.


اعلان
"البقمي" أُصيب مرتين ونال الشهادة في الثالثة.. وذووه ينتظرون وصول جثمانه
سبق

تلقى ذوو الشهيد الرئيس رقباء "فهد بن غازي بن فراج المرزوقي البقمي" خبر استشهاد ابنهم على الحد الجنوبي من الوطن بالصبر والثبات، مؤكدين أنهم جميعًا فداء للوطن الغالي، ومعبرين بكل فخر ما سطره ابنهم الشهيد - رحمه الله - الذي أُصيب مرتين، ونال الشهادة في الثالثة.

وتقرر دفن الشهيد "البقمي" الذي استُشهد يوم أمس الأحد في ميدان العزة والشرف في الحد الجنوبي، وذلك أثناء أدائه واجبه دفاعًا عن دينه ووطنه، في مركز الحشرج بمحافظة تربة التابعة لمنطقة مكة المكرمة. فيما ينتظر ذووه وصول جثمانه في مطار الطائف، وبعد ذلك سيُحدَّد وقت الصلاة عليه.

والشهيد أب لثلاثة أطفال، وقد أمضى خدمته العسكرية في خدمة الدين والملك والوطن، وأُصيب مرتين بالحد الجنوبي في ظل إصراره الدائم على العودة عاجلاً لميدان المعركة للالتحاق بزملائه البواسل حتى عاد هذه المرة لينال الشهادة مقبلاً غير مدبر.


21 أكتوبر 2019 - 22 صفر 1441
12:08 AM

"البقمي" أُصيب مرتين ونال الشهادة في الثالثة.. وذووه ينتظرون وصول جثمانه

من أبناء تربة ولديه 3 أطفال.. وتشرف بخدمة الدين والملك والوطن

A A A
50
68,881

تلقى ذوو الشهيد الرئيس رقباء "فهد بن غازي بن فراج المرزوقي البقمي" خبر استشهاد ابنهم على الحد الجنوبي من الوطن بالصبر والثبات، مؤكدين أنهم جميعًا فداء للوطن الغالي، ومعبرين بكل فخر ما سطره ابنهم الشهيد - رحمه الله - الذي أُصيب مرتين، ونال الشهادة في الثالثة.

وتقرر دفن الشهيد "البقمي" الذي استُشهد يوم أمس الأحد في ميدان العزة والشرف في الحد الجنوبي، وذلك أثناء أدائه واجبه دفاعًا عن دينه ووطنه، في مركز الحشرج بمحافظة تربة التابعة لمنطقة مكة المكرمة. فيما ينتظر ذووه وصول جثمانه في مطار الطائف، وبعد ذلك سيُحدَّد وقت الصلاة عليه.

والشهيد أب لثلاثة أطفال، وقد أمضى خدمته العسكرية في خدمة الدين والملك والوطن، وأُصيب مرتين بالحد الجنوبي في ظل إصراره الدائم على العودة عاجلاً لميدان المعركة للالتحاق بزملائه البواسل حتى عاد هذه المرة لينال الشهادة مقبلاً غير مدبر.