"الأنصاري": دور السعودية جوهري في تدشين نهضة جديدة.. ومشاركتها في "إكسبو 2020" مهمة

قال: إن المملكة متى وُجدت في أي محفل دولي تكون درة متميزة فيه

أكد المتحدث الرسمي باسم "إكسبو 2020 دبي" ونائب رئيس الاتصال، محمد عيسى الأنصاري، أن جناح المملكة العربية السعودية في إكسبو 2020 دبي، سيكون ركنًا أساسيًّا من أركان الحدث الأروع في العالم، وسيجسد رؤية المملكة المتميزة، والمستلهمة من مبادئها الراسخة وروح التعاون والانفتاح على جميع ثقافات العالم التي تتسم بها، ودورها الجوهري في تدشين عصر نهضة جديد للمنطقة.

وسلّط الأنصاري الضوء على دور المملكة البارز والمهم في المحافل الدولية الكبرى، ومن بينها إكسبو الدولي؛ قائلًا: إن "المملكة متى وُجدت في أي محفل دولي؛ تكون درة متميزة فيه".

وأضاف الأنصاري: "للنسخ السابقة من إكسبو الدولي، بصمة مهمة في عالم فنون العمارة؛ حيث قدمت للإنسانية الكثير من المعالم المعمارية البارزة وغير المسبوقة. وفي إكسبو 2020 دبي نطالع العديد من التصاميم المميزة التي تستلهم من الماضي وتخاطب الحاضر وتستشرف آفاق المستقبل، سيكون جناح المملكة العربية السعودية أحدها. ويشبه الجناح في شكله نافذة ضخمة تطل على الأفق بمنحنى مرتفع من الأرض نحو السماء، وسيأخذ الجناح زواره في رحلة غامرة تعرض التحولات التي تشهدها المملكة العربية السعودية الشقيقة".

وتابع الأنصاري: "سيكون إكسبو دبي، فرصة لتسليط المزيد من الضوء على الشباب السعودي وإبراز دور العقول والمهارات والابتكارات السعودية، وإبداع أبنائها في شتى المجالات، وكذلك إظهار التنوع الحضاري الفريد الذي تحتضنه مناطق المملكة المختلفة، وتقاليد الضيافة السعودية الأصيلة".

وعن قنوات التواصل خلال فترة التحضير للمشاركة قال الأنصاري: "نجاح دولة الإمارات في استضافة إكسبو دبي هو نجاح للمملكة. ونحن نعمل بجد مع اللجنة المختصة بمشاركة السعودية؛ لضمان تقديم جميع التسهيلات لها، لكي يتسنى للمملكة مشاركة دول العالم مسيرة إنجازاتها وخططها التنموية التي تضع مصلحة المواطن السعودي والتنمية على رأس أولوياتها".

وكانت المشاركة الأولى للمملكة في إكسبو الدولي عام 1958 في بروكسل، وتشارك منذ ذلك الحين بنشاط في هذا الحدث الدولي الذي يقام كل خمس سنوات. وفي عام 2007 انضمت المملكة إلى المكتب الدولي للمعارض، وحصلت على الجائزة الذهبية في إكسبو الدولي 2010 في شنغهاي.

ويمتد جناح المملكة العربية السعودية في "إكسبو 2020 دبي" على مساحة 13 ألفًا و69 مترًا مربعًا؛ مما يجعله وجناح دولة الإمارات أكبر جناحين بين أجنحة الدول الـ192 المشاركة في الحدث الدولي، الذي يقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا. وسيسلط جناحُ المملكة الـضوء على رسالتها للعالم، وانفتاحها على التعاون والتواصل في كل المجالات؛ بما في ذلك الاستثمار والسياحة والثقافة، من أجل مستقبل أفضل للجميع في المنطقة والعالم.

و"إكسبو الدولي" هو ملتقى المفكرين والمبدعين من أنحاء العالم، وأقدم وأكبر المحافل الدولية الشاملة. انطلق أول "إكسبو دولي" في لندن عام 1851، تحت عنوان "المعرض العظيم لمنتجات الصناعة من دول العالم"، وعرفت البشرية من خلاله بعض أبرز المبتكرات والإنجازات؛ بما في ذلك الآلة الكاتبة والتلفزيون.

وسيحتفي "إكسبو 2020 دبي" بإبداعات الإنسانية ومنجزاتها ونبوغها، وسيكون منصة للتعاون الدولي والعمل المشترك تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل؛ "حيث سيرعى الابتكار ويؤسس لشراكات تستمر لما بعد 2021 في المنطقة والعالم. ويمتد موقع "إكسبو 2020 دبي" على مساحة 4.38 كيلومترات مربعة، تشمل منطقة مسورة بمساحة كيلومترين مربعين، ويقع في منطقة دبي الجنوب بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي.

إكسبو 2020 دبي جناح المملكة العربية السعودية
اعلان
"الأنصاري": دور السعودية جوهري في تدشين نهضة جديدة.. ومشاركتها في "إكسبو 2020" مهمة
سبق

أكد المتحدث الرسمي باسم "إكسبو 2020 دبي" ونائب رئيس الاتصال، محمد عيسى الأنصاري، أن جناح المملكة العربية السعودية في إكسبو 2020 دبي، سيكون ركنًا أساسيًّا من أركان الحدث الأروع في العالم، وسيجسد رؤية المملكة المتميزة، والمستلهمة من مبادئها الراسخة وروح التعاون والانفتاح على جميع ثقافات العالم التي تتسم بها، ودورها الجوهري في تدشين عصر نهضة جديد للمنطقة.

وسلّط الأنصاري الضوء على دور المملكة البارز والمهم في المحافل الدولية الكبرى، ومن بينها إكسبو الدولي؛ قائلًا: إن "المملكة متى وُجدت في أي محفل دولي؛ تكون درة متميزة فيه".

وأضاف الأنصاري: "للنسخ السابقة من إكسبو الدولي، بصمة مهمة في عالم فنون العمارة؛ حيث قدمت للإنسانية الكثير من المعالم المعمارية البارزة وغير المسبوقة. وفي إكسبو 2020 دبي نطالع العديد من التصاميم المميزة التي تستلهم من الماضي وتخاطب الحاضر وتستشرف آفاق المستقبل، سيكون جناح المملكة العربية السعودية أحدها. ويشبه الجناح في شكله نافذة ضخمة تطل على الأفق بمنحنى مرتفع من الأرض نحو السماء، وسيأخذ الجناح زواره في رحلة غامرة تعرض التحولات التي تشهدها المملكة العربية السعودية الشقيقة".

وتابع الأنصاري: "سيكون إكسبو دبي، فرصة لتسليط المزيد من الضوء على الشباب السعودي وإبراز دور العقول والمهارات والابتكارات السعودية، وإبداع أبنائها في شتى المجالات، وكذلك إظهار التنوع الحضاري الفريد الذي تحتضنه مناطق المملكة المختلفة، وتقاليد الضيافة السعودية الأصيلة".

وعن قنوات التواصل خلال فترة التحضير للمشاركة قال الأنصاري: "نجاح دولة الإمارات في استضافة إكسبو دبي هو نجاح للمملكة. ونحن نعمل بجد مع اللجنة المختصة بمشاركة السعودية؛ لضمان تقديم جميع التسهيلات لها، لكي يتسنى للمملكة مشاركة دول العالم مسيرة إنجازاتها وخططها التنموية التي تضع مصلحة المواطن السعودي والتنمية على رأس أولوياتها".

وكانت المشاركة الأولى للمملكة في إكسبو الدولي عام 1958 في بروكسل، وتشارك منذ ذلك الحين بنشاط في هذا الحدث الدولي الذي يقام كل خمس سنوات. وفي عام 2007 انضمت المملكة إلى المكتب الدولي للمعارض، وحصلت على الجائزة الذهبية في إكسبو الدولي 2010 في شنغهاي.

ويمتد جناح المملكة العربية السعودية في "إكسبو 2020 دبي" على مساحة 13 ألفًا و69 مترًا مربعًا؛ مما يجعله وجناح دولة الإمارات أكبر جناحين بين أجنحة الدول الـ192 المشاركة في الحدث الدولي، الذي يقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا. وسيسلط جناحُ المملكة الـضوء على رسالتها للعالم، وانفتاحها على التعاون والتواصل في كل المجالات؛ بما في ذلك الاستثمار والسياحة والثقافة، من أجل مستقبل أفضل للجميع في المنطقة والعالم.

و"إكسبو الدولي" هو ملتقى المفكرين والمبدعين من أنحاء العالم، وأقدم وأكبر المحافل الدولية الشاملة. انطلق أول "إكسبو دولي" في لندن عام 1851، تحت عنوان "المعرض العظيم لمنتجات الصناعة من دول العالم"، وعرفت البشرية من خلاله بعض أبرز المبتكرات والإنجازات؛ بما في ذلك الآلة الكاتبة والتلفزيون.

وسيحتفي "إكسبو 2020 دبي" بإبداعات الإنسانية ومنجزاتها ونبوغها، وسيكون منصة للتعاون الدولي والعمل المشترك تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل؛ "حيث سيرعى الابتكار ويؤسس لشراكات تستمر لما بعد 2021 في المنطقة والعالم. ويمتد موقع "إكسبو 2020 دبي" على مساحة 4.38 كيلومترات مربعة، تشمل منطقة مسورة بمساحة كيلومترين مربعين، ويقع في منطقة دبي الجنوب بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي.

13 فبراير 2020 - 19 جمادى الآخر 1441
01:21 PM

"الأنصاري": دور السعودية جوهري في تدشين نهضة جديدة.. ومشاركتها في "إكسبو 2020" مهمة

قال: إن المملكة متى وُجدت في أي محفل دولي تكون درة متميزة فيه

A A A
0
772

أكد المتحدث الرسمي باسم "إكسبو 2020 دبي" ونائب رئيس الاتصال، محمد عيسى الأنصاري، أن جناح المملكة العربية السعودية في إكسبو 2020 دبي، سيكون ركنًا أساسيًّا من أركان الحدث الأروع في العالم، وسيجسد رؤية المملكة المتميزة، والمستلهمة من مبادئها الراسخة وروح التعاون والانفتاح على جميع ثقافات العالم التي تتسم بها، ودورها الجوهري في تدشين عصر نهضة جديد للمنطقة.

وسلّط الأنصاري الضوء على دور المملكة البارز والمهم في المحافل الدولية الكبرى، ومن بينها إكسبو الدولي؛ قائلًا: إن "المملكة متى وُجدت في أي محفل دولي؛ تكون درة متميزة فيه".

وأضاف الأنصاري: "للنسخ السابقة من إكسبو الدولي، بصمة مهمة في عالم فنون العمارة؛ حيث قدمت للإنسانية الكثير من المعالم المعمارية البارزة وغير المسبوقة. وفي إكسبو 2020 دبي نطالع العديد من التصاميم المميزة التي تستلهم من الماضي وتخاطب الحاضر وتستشرف آفاق المستقبل، سيكون جناح المملكة العربية السعودية أحدها. ويشبه الجناح في شكله نافذة ضخمة تطل على الأفق بمنحنى مرتفع من الأرض نحو السماء، وسيأخذ الجناح زواره في رحلة غامرة تعرض التحولات التي تشهدها المملكة العربية السعودية الشقيقة".

وتابع الأنصاري: "سيكون إكسبو دبي، فرصة لتسليط المزيد من الضوء على الشباب السعودي وإبراز دور العقول والمهارات والابتكارات السعودية، وإبداع أبنائها في شتى المجالات، وكذلك إظهار التنوع الحضاري الفريد الذي تحتضنه مناطق المملكة المختلفة، وتقاليد الضيافة السعودية الأصيلة".

وعن قنوات التواصل خلال فترة التحضير للمشاركة قال الأنصاري: "نجاح دولة الإمارات في استضافة إكسبو دبي هو نجاح للمملكة. ونحن نعمل بجد مع اللجنة المختصة بمشاركة السعودية؛ لضمان تقديم جميع التسهيلات لها، لكي يتسنى للمملكة مشاركة دول العالم مسيرة إنجازاتها وخططها التنموية التي تضع مصلحة المواطن السعودي والتنمية على رأس أولوياتها".

وكانت المشاركة الأولى للمملكة في إكسبو الدولي عام 1958 في بروكسل، وتشارك منذ ذلك الحين بنشاط في هذا الحدث الدولي الذي يقام كل خمس سنوات. وفي عام 2007 انضمت المملكة إلى المكتب الدولي للمعارض، وحصلت على الجائزة الذهبية في إكسبو الدولي 2010 في شنغهاي.

ويمتد جناح المملكة العربية السعودية في "إكسبو 2020 دبي" على مساحة 13 ألفًا و69 مترًا مربعًا؛ مما يجعله وجناح دولة الإمارات أكبر جناحين بين أجنحة الدول الـ192 المشاركة في الحدث الدولي، الذي يقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا. وسيسلط جناحُ المملكة الـضوء على رسالتها للعالم، وانفتاحها على التعاون والتواصل في كل المجالات؛ بما في ذلك الاستثمار والسياحة والثقافة، من أجل مستقبل أفضل للجميع في المنطقة والعالم.

و"إكسبو الدولي" هو ملتقى المفكرين والمبدعين من أنحاء العالم، وأقدم وأكبر المحافل الدولية الشاملة. انطلق أول "إكسبو دولي" في لندن عام 1851، تحت عنوان "المعرض العظيم لمنتجات الصناعة من دول العالم"، وعرفت البشرية من خلاله بعض أبرز المبتكرات والإنجازات؛ بما في ذلك الآلة الكاتبة والتلفزيون.

وسيحتفي "إكسبو 2020 دبي" بإبداعات الإنسانية ومنجزاتها ونبوغها، وسيكون منصة للتعاون الدولي والعمل المشترك تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل؛ "حيث سيرعى الابتكار ويؤسس لشراكات تستمر لما بعد 2021 في المنطقة والعالم. ويمتد موقع "إكسبو 2020 دبي" على مساحة 4.38 كيلومترات مربعة، تشمل منطقة مسورة بمساحة كيلومترين مربعين، ويقع في منطقة دبي الجنوب بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي.