وزير الطاقة الروسي يكشف عن 3 قطاعات تحمل آفاقاً كبيرة مع السعودية

قال: المملكة شريك واعد في ظل الفرص المالية الحالية والوزن السياسي بالمنطقة

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك؛ إن روسيا ترى آفاقاً كبيرة للتعاون مع المملكة العربية السعودية في الصناعة وفي مجال بناء الطائرات، وكذلك في قطاع الفضاء.

وأشار "نوفاك"؛ الذي يشغل أيضاً منصب الرئيس المشارك للجنة الحكومية "الروسية - السعودية"، إلى أن روسيا مستعدة للعرض على المملكة، طائرات من طراز "سوخوي سوبر جيت 100"، ومن طراز МС-21.

وقال نقلاً عن وكالة الأنباء الروسية خلال جلسة للجنة المشتركة: "نحن مستعدون كذلك، لتطوير التعاون في مجال إنتاج طائرة ركاب تفوق سرعتها، سرعة الصوت".

وأضاف: "نعتقد أنه في ظل الفرص المالية الحالية التي تملكها السعودية، والوزن السياسي الكبير لها في المنطقة، تعد المملكة شريكاً واعداً للجانب الروسي، وهي تثير الاهتمام الكبير، كسوق جديدة لترويج وبيع منتجات وخدمات قطاع الفضاء الروسي".

وفي مايو عام 2018، وقعت شركة "إيركوت" المصمّمة والمنتجة لطائرات МС-21، وشركة "سوخوي" للطائرات المدنية المنتجة لطائرات "سوبر جيت 100"، مذكرة حول التعاون، مع الهيئة العامة السعودية للاستثمار (SAGIA)، بهدف ضمان ترويج الطائرات المدنية الروسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ووسطها.

وتنص المذكرة على مساعدة الهيئة السعودية المذكورة، في بيع وتأجير الطائرات الروسية، وتنظيم منح الشهادات المحلية لطائراتMS-21 و SSJ100، والتعاون في مجال خدمة ما بعد البيع، وفي المستقبل.. النظر في فرص لتوطين تدريجي للإنتاج في المملكة.

اعلان
وزير الطاقة الروسي يكشف عن 3 قطاعات تحمل آفاقاً كبيرة مع السعودية
سبق

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك؛ إن روسيا ترى آفاقاً كبيرة للتعاون مع المملكة العربية السعودية في الصناعة وفي مجال بناء الطائرات، وكذلك في قطاع الفضاء.

وأشار "نوفاك"؛ الذي يشغل أيضاً منصب الرئيس المشارك للجنة الحكومية "الروسية - السعودية"، إلى أن روسيا مستعدة للعرض على المملكة، طائرات من طراز "سوخوي سوبر جيت 100"، ومن طراز МС-21.

وقال نقلاً عن وكالة الأنباء الروسية خلال جلسة للجنة المشتركة: "نحن مستعدون كذلك، لتطوير التعاون في مجال إنتاج طائرة ركاب تفوق سرعتها، سرعة الصوت".

وأضاف: "نعتقد أنه في ظل الفرص المالية الحالية التي تملكها السعودية، والوزن السياسي الكبير لها في المنطقة، تعد المملكة شريكاً واعداً للجانب الروسي، وهي تثير الاهتمام الكبير، كسوق جديدة لترويج وبيع منتجات وخدمات قطاع الفضاء الروسي".

وفي مايو عام 2018، وقعت شركة "إيركوت" المصمّمة والمنتجة لطائرات МС-21، وشركة "سوخوي" للطائرات المدنية المنتجة لطائرات "سوبر جيت 100"، مذكرة حول التعاون، مع الهيئة العامة السعودية للاستثمار (SAGIA)، بهدف ضمان ترويج الطائرات المدنية الروسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ووسطها.

وتنص المذكرة على مساعدة الهيئة السعودية المذكورة، في بيع وتأجير الطائرات الروسية، وتنظيم منح الشهادات المحلية لطائراتMS-21 و SSJ100، والتعاون في مجال خدمة ما بعد البيع، وفي المستقبل.. النظر في فرص لتوطين تدريجي للإنتاج في المملكة.

11 يونيو 2019 - 8 شوّال 1440
10:38 AM

وزير الطاقة الروسي يكشف عن 3 قطاعات تحمل آفاقاً كبيرة مع السعودية

قال: المملكة شريك واعد في ظل الفرص المالية الحالية والوزن السياسي بالمنطقة

A A A
6
12,498

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك؛ إن روسيا ترى آفاقاً كبيرة للتعاون مع المملكة العربية السعودية في الصناعة وفي مجال بناء الطائرات، وكذلك في قطاع الفضاء.

وأشار "نوفاك"؛ الذي يشغل أيضاً منصب الرئيس المشارك للجنة الحكومية "الروسية - السعودية"، إلى أن روسيا مستعدة للعرض على المملكة، طائرات من طراز "سوخوي سوبر جيت 100"، ومن طراز МС-21.

وقال نقلاً عن وكالة الأنباء الروسية خلال جلسة للجنة المشتركة: "نحن مستعدون كذلك، لتطوير التعاون في مجال إنتاج طائرة ركاب تفوق سرعتها، سرعة الصوت".

وأضاف: "نعتقد أنه في ظل الفرص المالية الحالية التي تملكها السعودية، والوزن السياسي الكبير لها في المنطقة، تعد المملكة شريكاً واعداً للجانب الروسي، وهي تثير الاهتمام الكبير، كسوق جديدة لترويج وبيع منتجات وخدمات قطاع الفضاء الروسي".

وفي مايو عام 2018، وقعت شركة "إيركوت" المصمّمة والمنتجة لطائرات МС-21، وشركة "سوخوي" للطائرات المدنية المنتجة لطائرات "سوبر جيت 100"، مذكرة حول التعاون، مع الهيئة العامة السعودية للاستثمار (SAGIA)، بهدف ضمان ترويج الطائرات المدنية الروسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ووسطها.

وتنص المذكرة على مساعدة الهيئة السعودية المذكورة، في بيع وتأجير الطائرات الروسية، وتنظيم منح الشهادات المحلية لطائراتMS-21 و SSJ100، والتعاون في مجال خدمة ما بعد البيع، وفي المستقبل.. النظر في فرص لتوطين تدريجي للإنتاج في المملكة.