الأمم المتحدة: الحرب في سوريا قتلت 220 ألفاً وشرّدت ثلث السكان

تقرير "كي مون" حذر من التداعيات الكارثية لاستمرارها للعام الرابع

سبق- متابعة: حذّرت الأمم المتحدة من التداعيات الكارثية للحرب المستمرة في سوريا منذ ثلاث سنوات، حيث زادت معدلات حالات القتل والتدمير والتشريد لملايين السوريين.
 
ونقل راديو "سوا" الأمريكي، اليوم الخميس، عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أن "الحرب قتلت أكثر من 220 ألف شخص، وشرّدت ثلث السكان"، مضيفاً أن "نحو 12.2 مليون شخص أصبحوا بحاجة لمساعدات إنسانية، بينهم خمسة ملايين طفل".
 
وجاء في تقرير بان كي مون، الذي يغطي شهر أبريل، وأعدته منسقة الشؤون الإنسانية المنتهية ولايتها فاليري أموس، أن "مستوى المذابح والدمار في أنحاء البلاد يجب أن يصدم الضمير العالمي".
 
واتهم التقرير قوات الحكومة السورية باستخدام البراميل المتفجرة التي قال إنها تؤذي وتقتل المدنيين دون تمييز، مشيراً إلى أن "الشعب السوري يفقد الأمل وليس بوسعه الانتظار"، مشدداً على ضرورة التوصل لحل سياسي.
 
يُذكر أن مشاورات سياسية جرت مؤخراً في جنيف حول الأزمة السورية من دون التوصل إلى نتائج ملموسة، واتهمت منظمة العفو الدولية القوات النظامية باستهداف المدنيين في حلب بالبراميل المتفجرة، ووصفت هذه الهجمات بأنها "جرائم ضد الإنسانية".

اعلان
الأمم المتحدة: الحرب في سوريا قتلت 220 ألفاً وشرّدت ثلث السكان
سبق
سبق- متابعة: حذّرت الأمم المتحدة من التداعيات الكارثية للحرب المستمرة في سوريا منذ ثلاث سنوات، حيث زادت معدلات حالات القتل والتدمير والتشريد لملايين السوريين.
 
ونقل راديو "سوا" الأمريكي، اليوم الخميس، عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أن "الحرب قتلت أكثر من 220 ألف شخص، وشرّدت ثلث السكان"، مضيفاً أن "نحو 12.2 مليون شخص أصبحوا بحاجة لمساعدات إنسانية، بينهم خمسة ملايين طفل".
 
وجاء في تقرير بان كي مون، الذي يغطي شهر أبريل، وأعدته منسقة الشؤون الإنسانية المنتهية ولايتها فاليري أموس، أن "مستوى المذابح والدمار في أنحاء البلاد يجب أن يصدم الضمير العالمي".
 
واتهم التقرير قوات الحكومة السورية باستخدام البراميل المتفجرة التي قال إنها تؤذي وتقتل المدنيين دون تمييز، مشيراً إلى أن "الشعب السوري يفقد الأمل وليس بوسعه الانتظار"، مشدداً على ضرورة التوصل لحل سياسي.
 
يُذكر أن مشاورات سياسية جرت مؤخراً في جنيف حول الأزمة السورية من دون التوصل إلى نتائج ملموسة، واتهمت منظمة العفو الدولية القوات النظامية باستهداف المدنيين في حلب بالبراميل المتفجرة، ووصفت هذه الهجمات بأنها "جرائم ضد الإنسانية".
28 مايو 2015 - 10 شعبان 1436
12:08 PM

الأمم المتحدة: الحرب في سوريا قتلت 220 ألفاً وشرّدت ثلث السكان

تقرير "كي مون" حذر من التداعيات الكارثية لاستمرارها للعام الرابع

A A A
0
2,482

سبق- متابعة: حذّرت الأمم المتحدة من التداعيات الكارثية للحرب المستمرة في سوريا منذ ثلاث سنوات، حيث زادت معدلات حالات القتل والتدمير والتشريد لملايين السوريين.
 
ونقل راديو "سوا" الأمريكي، اليوم الخميس، عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أن "الحرب قتلت أكثر من 220 ألف شخص، وشرّدت ثلث السكان"، مضيفاً أن "نحو 12.2 مليون شخص أصبحوا بحاجة لمساعدات إنسانية، بينهم خمسة ملايين طفل".
 
وجاء في تقرير بان كي مون، الذي يغطي شهر أبريل، وأعدته منسقة الشؤون الإنسانية المنتهية ولايتها فاليري أموس، أن "مستوى المذابح والدمار في أنحاء البلاد يجب أن يصدم الضمير العالمي".
 
واتهم التقرير قوات الحكومة السورية باستخدام البراميل المتفجرة التي قال إنها تؤذي وتقتل المدنيين دون تمييز، مشيراً إلى أن "الشعب السوري يفقد الأمل وليس بوسعه الانتظار"، مشدداً على ضرورة التوصل لحل سياسي.
 
يُذكر أن مشاورات سياسية جرت مؤخراً في جنيف حول الأزمة السورية من دون التوصل إلى نتائج ملموسة، واتهمت منظمة العفو الدولية القوات النظامية باستهداف المدنيين في حلب بالبراميل المتفجرة، ووصفت هذه الهجمات بأنها "جرائم ضد الإنسانية".