ولي ولي العهد أثناء مغادرة القاهرة: لمسنا عمق ومتانة الروابط الأخوية

بعث ببرقية شكر إلى الرئيس المصري بعد زيارة عمل ناجحة

واس - القاهرة :غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع جمهورية مصر العربية بعد زيارة عمل التقى خلالها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وعدداً من المسؤولين في مصر .
 
وكان في وداع الأمير محمد بن سلمان لدى مغادرته مطار القاهرة الدولي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الفريق أول صدقي صبحي وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية الأستاذ أحمد قطان والملحق العسكري السعودي في مصر العقيد ركن عبدالله الجاسر وأعضاء السفارة السعودية في القاهرة وعدد من المسؤولين في جمهورية مصر الشقيقة .
 
ويضم الوفد الرسمي لسمو ولي ولي العهد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان ووزير الخارجية عادل الجبير، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي المكلف خالد العيسى، ورئيس الاستخبارات العامة خالد الحميدان.
 
ويضم الوفد المرافق لسمو ولي ولي العهد المستشار في الديوان الملكي أحمد الخطيب ومعالي المستشار في الديوان الملكي فهد العيسى ومساعد أمين مجلس الوزراء في مجلس الشؤون السياسية والأمنية مساعد البراك والمستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني والمستشار في الديوان الملكي ياسر الرميان.
 
في سياق متصل بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع برقية شكر للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وذلك بعد انتهاء زيارة سموه لمصر فيما يلي نصها:
فخامة الرئيس / عبدالفتاح السيسي حفظه الله
رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الشقيق أن أعرب لفخامتكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من كرم الضيافة وحسن الاستقبال.
 
فخامة الرئيس: لقد أثبتت المباحثات المشتركة التي عقدناها متانة الروابط الأخوية بين بلدينا الشقيقين والرغبة الجادة في تعميق التعاون وتوثيق العلاقات وتعزيزها في كافة المجالات، وفقاً لرؤية مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - وفخامتكم، لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.
 
متمنياً لفخامتكم دوام الصحة والسعادة، ولبلدكم وشعبكم الشقيق الأمن والأمان واطراد التقدم والنماء.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء

 

وزير الدفاع

اعلان
ولي ولي العهد أثناء مغادرة القاهرة: لمسنا عمق ومتانة الروابط الأخوية
سبق
واس - القاهرة :غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع جمهورية مصر العربية بعد زيارة عمل التقى خلالها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وعدداً من المسؤولين في مصر .
 
وكان في وداع الأمير محمد بن سلمان لدى مغادرته مطار القاهرة الدولي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الفريق أول صدقي صبحي وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية الأستاذ أحمد قطان والملحق العسكري السعودي في مصر العقيد ركن عبدالله الجاسر وأعضاء السفارة السعودية في القاهرة وعدد من المسؤولين في جمهورية مصر الشقيقة .
 
ويضم الوفد الرسمي لسمو ولي ولي العهد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان ووزير الخارجية عادل الجبير، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي المكلف خالد العيسى، ورئيس الاستخبارات العامة خالد الحميدان.
 
ويضم الوفد المرافق لسمو ولي ولي العهد المستشار في الديوان الملكي أحمد الخطيب ومعالي المستشار في الديوان الملكي فهد العيسى ومساعد أمين مجلس الوزراء في مجلس الشؤون السياسية والأمنية مساعد البراك والمستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني والمستشار في الديوان الملكي ياسر الرميان.
 
في سياق متصل بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع برقية شكر للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وذلك بعد انتهاء زيارة سموه لمصر فيما يلي نصها:
فخامة الرئيس / عبدالفتاح السيسي حفظه الله
رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الشقيق أن أعرب لفخامتكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من كرم الضيافة وحسن الاستقبال.
 
فخامة الرئيس: لقد أثبتت المباحثات المشتركة التي عقدناها متانة الروابط الأخوية بين بلدينا الشقيقين والرغبة الجادة في تعميق التعاون وتوثيق العلاقات وتعزيزها في كافة المجالات، وفقاً لرؤية مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - وفخامتكم، لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.
 
متمنياً لفخامتكم دوام الصحة والسعادة، ولبلدكم وشعبكم الشقيق الأمن والأمان واطراد التقدم والنماء.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء

 

وزير الدفاع
30 يوليو 2015 - 14 شوّال 1436
09:51 PM

ولي ولي العهد أثناء مغادرة القاهرة: لمسنا عمق ومتانة الروابط الأخوية

بعث ببرقية شكر إلى الرئيس المصري بعد زيارة عمل ناجحة

A A A
0
18,233

واس - القاهرة :غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع جمهورية مصر العربية بعد زيارة عمل التقى خلالها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وعدداً من المسؤولين في مصر .
 
وكان في وداع الأمير محمد بن سلمان لدى مغادرته مطار القاهرة الدولي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الفريق أول صدقي صبحي وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية الأستاذ أحمد قطان والملحق العسكري السعودي في مصر العقيد ركن عبدالله الجاسر وأعضاء السفارة السعودية في القاهرة وعدد من المسؤولين في جمهورية مصر الشقيقة .
 
ويضم الوفد الرسمي لسمو ولي ولي العهد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان ووزير الخارجية عادل الجبير، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي المكلف خالد العيسى، ورئيس الاستخبارات العامة خالد الحميدان.
 
ويضم الوفد المرافق لسمو ولي ولي العهد المستشار في الديوان الملكي أحمد الخطيب ومعالي المستشار في الديوان الملكي فهد العيسى ومساعد أمين مجلس الوزراء في مجلس الشؤون السياسية والأمنية مساعد البراك والمستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني والمستشار في الديوان الملكي ياسر الرميان.
 
في سياق متصل بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع برقية شكر للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وذلك بعد انتهاء زيارة سموه لمصر فيما يلي نصها:
فخامة الرئيس / عبدالفتاح السيسي حفظه الله
رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الشقيق أن أعرب لفخامتكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من كرم الضيافة وحسن الاستقبال.
 
فخامة الرئيس: لقد أثبتت المباحثات المشتركة التي عقدناها متانة الروابط الأخوية بين بلدينا الشقيقين والرغبة الجادة في تعميق التعاون وتوثيق العلاقات وتعزيزها في كافة المجالات، وفقاً لرؤية مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - وفخامتكم، لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.
 
متمنياً لفخامتكم دوام الصحة والسعادة، ولبلدكم وشعبكم الشقيق الأمن والأمان واطراد التقدم والنماء.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء

 

وزير الدفاع