أمير نجران يطمئنّ على صحة المصابين بفيروس كورونا

أوصاهم في اتصالٍ مرئي بالالتزام بتعليمات الفريق الطبي

اطّلع أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، في اتصال مرئي، اليوم؛ على صحة المرضى المصابين بفيروس كورونا الجديد (كوفيد19)، الذين يخضعون للعلاج في غرف العزل الصحي بمستشفيات المنطقة.

وقال في حديثه، لكل واحد منهم منفردًا: إن التوجيهات السامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تُشدِّد على تسخير كل الطاقات البشرية والآلية من أجل علاج المصابين، وتأمين صحة وسلامة المجتمع، وأن من الواجب الاطمئنان على صحتهم، وتفقّد أوضاعهم وأحوالهم.

وأوصى الأمير جلوي بن عبدالعزيز، المرضى بالالتزام بتعليمات الفريق الطبي، وقبلها التوكل على الله، وتقوية النفس، معربًا عن أمنياته بزيارتهم قريبًا في منازلهم إن شاء الله، سائلًا المولى أن يمنّ على جميع المصابين بالشفاء العاجل، ويرفع عن البلاد والعباد هذا الوباء.

اعلان
أمير نجران يطمئنّ على صحة المصابين بفيروس كورونا
سبق

اطّلع أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، في اتصال مرئي، اليوم؛ على صحة المرضى المصابين بفيروس كورونا الجديد (كوفيد19)، الذين يخضعون للعلاج في غرف العزل الصحي بمستشفيات المنطقة.

وقال في حديثه، لكل واحد منهم منفردًا: إن التوجيهات السامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تُشدِّد على تسخير كل الطاقات البشرية والآلية من أجل علاج المصابين، وتأمين صحة وسلامة المجتمع، وأن من الواجب الاطمئنان على صحتهم، وتفقّد أوضاعهم وأحوالهم.

وأوصى الأمير جلوي بن عبدالعزيز، المرضى بالالتزام بتعليمات الفريق الطبي، وقبلها التوكل على الله، وتقوية النفس، معربًا عن أمنياته بزيارتهم قريبًا في منازلهم إن شاء الله، سائلًا المولى أن يمنّ على جميع المصابين بالشفاء العاجل، ويرفع عن البلاد والعباد هذا الوباء.

26 مارس 2020 - 2 شعبان 1441
05:33 PM

أمير نجران يطمئنّ على صحة المصابين بفيروس كورونا

أوصاهم في اتصالٍ مرئي بالالتزام بتعليمات الفريق الطبي

A A A
0
3,914

اطّلع أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، في اتصال مرئي، اليوم؛ على صحة المرضى المصابين بفيروس كورونا الجديد (كوفيد19)، الذين يخضعون للعلاج في غرف العزل الصحي بمستشفيات المنطقة.

وقال في حديثه، لكل واحد منهم منفردًا: إن التوجيهات السامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تُشدِّد على تسخير كل الطاقات البشرية والآلية من أجل علاج المصابين، وتأمين صحة وسلامة المجتمع، وأن من الواجب الاطمئنان على صحتهم، وتفقّد أوضاعهم وأحوالهم.

وأوصى الأمير جلوي بن عبدالعزيز، المرضى بالالتزام بتعليمات الفريق الطبي، وقبلها التوكل على الله، وتقوية النفس، معربًا عن أمنياته بزيارتهم قريبًا في منازلهم إن شاء الله، سائلًا المولى أن يمنّ على جميع المصابين بالشفاء العاجل، ويرفع عن البلاد والعباد هذا الوباء.